أسنان الأم الحامل وأهمية العناية بها لصحتها وصحة جنينها

أسنان الأم الحامل وأهمية العناية بها لصحتها وصحة جنينها

بينت سنوات طويلة من الأبحاث والمراقبات الطبية والعلمية، أن صحة أسنان الانسان وصحة الفم بصورة عامة ترتبط ارتباطاً وثيقاً بالصحة العامة. فصحة الفم والأسنان لا تتعلق فقط بصحة الاسنان، واللثة، والفم. فالفم هو المدخل لجسم الانسان لذلك صحته هي أساس صحة باقي أعضاء الجسم. فما أهمية صحة الفم والاسنان للأمهات الحوامل؟ وما علاقة امتلاكك أسنان سليمة بصحة حملك، وجنينك؟ اعرفي معنا التفاصيل فيما يلي

 

ما علاقة صحة أسنان الانسان بصحته بصورة عامة؟

كسائر أعضاء الجسم يعج الفم بالبكتيريا التي تكون في أغلب الأحيان بكتيريا نافعة. ولكن وجود بكتيريا ضارة في الفم يتيح مرورها للجهاز التنفسي والهضمي مما يسبب الأمراض. هذا أمر لا يستدعي القلق أو الخوف، حيث يمكن السيطرة على وجود البكتيريا الضارة والحيلولة دون انتقالها لباقي أجزاء الجسم باتباع النصائح الأساسية لتنظيف الأسنان والعناية بالفم.

ما هي الأمراض التي قد تحدث بسبب اهمال صحة الفم والأسنان؟

1| أمراض القلب والشرايين والتهاب أغشية القلب

بالرغم من عدم وجود فهم واضح للعلاقة بين صحة الفم والاسنان وهذه الأمراض، إلا أنه تبين أن اهمال تنظيف الاسنان وعدم اتباع عادات صحية سليمة للعناية بالفم واللثة، تسبب هذه الأمراض. من خلال حدوث التهابات وانسدادات بالشرايين سببها بكتيريا ضارة قادمة من الفم. يحدث الالتهاب في أغشية القلب وحجرات القلب المختلفة، بسبب دخول أنواع من البكتيريا الضارة إلى مجرى الدم عن طريق الفم أو غيره. إذا ما دخلت هذه البكتيريا إلى مجرى الدم قد تعلق في أغشية القلب، أو الشرايين مسببة التهابات حادة تصاحبها مضاعفات خطيرة على صحة القلب.

2| الالتهاب الرئوي

بعض أنواع البكتيريا الضارة التي توجد في الفم، قد تنزل إلى المجاري التنفسية مسببة التهاب حاد في الرئتين.

3| مشاكل الحمل والولادة المبكرة

ربطت أبحاث ودراسات طبية بين حدوث التهاب اللثة أثناء الحمل وحدوث مشاكل في الحمل التي قد تسبب الولادة المبكرة.

صحة أسنان الأم الحامل

يشير مركز التحكم بالأمراض الأمريكي إلى أن صحة أسنان الأطفال تبدأ منذ وجودهم في الرحم. لذلك يسلط خبراء الصحة العامة الضوء بشكل استثنائي على صحة الفم والأسنان لدى الأمهات الحوامل. يؤثر الحمل على أعضاء الجسم المختلفة، ويؤثر أيضاً على الفم واللثة والأسنان مما يجعل الأمهات الحوامل أكثر عرضة للإصابة بأمراض اللثة والأسنان. لذلك تعتبر العناية بصحة فم وأسنان الأم الحامل جزء مهم من العناية الصحية الشاملة التي على الأم تلقيها خلال الحمل.

الأم الحامل وأمراض اللثة

تعاني بين 60% و 75% من النساء الحوامل من التهاب اللثة، والذي يعتبر المرحلة الأولية في أمراض اللثة. والتي تحدث عند إصابة اللثة بالاحمرار والالتهاب الذي يكون سببه في الغالب تغيير هورمونات الجسم. إذا لم يعالج التهاب اللثة فور حدوثه، فهناك خطورة على فقدان العظم الذي يحمل الأسنان وزيادة التهاب اللثة بحيث تصبح الأسنان أيضاً في خطر. كما تبين أن إصابة الأم الحامل بأمراض اللثة يؤدي إلى تعقيدات في الحمل، والولادة المبكرة ونقصان وزن الجنين.

الأم الحامل وتسوس الأسنان

الأمهات الحوامل أكثر عرضة من غيرهن للإصابة بتسوس الأسنان وذلك بسبب التغير بالعادات الغذائية، وتغير هورمونات الجسم. ولقد تبين أنه إذا كان لدى الأم الحامل الكثير من البكتيريا المسببة للتسوس أثناء الحمل، فذلك يجعل جنينها أكثر عرضة للإصابة بالتسوس فيما بعد. حيث يمكن لهذه البكتيريا أن تنتقل من الأم الحامل للطفل أثناء الحمل.

كيف يمكن للأم الحامل أن تعتني بأسنانها لكي تحمي نفسها وجنينها؟

العناية اليومية بالفم والأسنان هي الأساس لحماية الأم الحامل من الإصابة بالتهاب اللثة، وأمراض اللثة، وتسوس الأسنان. فيما يلي أهم طرق المحافظة على الفم والأسنان للأم الحامل:

1| تنظيف الأسنان بواسطة فرشاة أسنان عالية الجودة ومعجون أسنان غني بالفلورايد على الأقل مرتين يومياً مرة في الصباح، ومرة في المساء. ويفضل تنظيف الأسنان بعد كل وجبة طعام يومياً للمزيد من الحماية

2| استخدام خيط تنظيف الأسنان بشكل يومي للتأكد من عدم وجود بقايا طعام بين الأسنان، والحيلولة دون نمو البكتيريا الضارة التي تؤذي صحة الفم والأسنان وصحة باقي الجسم.

3| استخدام غسول الفم للمضمضة والغرغرة للقضاء على أي بكتيريا بعد تنظيف الأسنان بالفرشاة والخيط

4| اتباع نظام غذائي صحي، وتجنب الأطعمة الغنية بالسكر

5|استبدال فرشاة الأسنان كل ثلاثة أشهر، أو إذا بدأت الشعيرات بالتآكل. إذا كنت تستخدمين فرشاة أسنان كهربائية لتنظيف أسنانك، استبدلي الرأس كل ثلاثة أشهر.

6| الابتعاد عن تدخين الشيشة والسجائر

7| مراجعة طبيب الأسنان بشكل دوري للتأكد من صحة الفم والأسنان. ومراجعة الطبيب فور الشعور بأي ألم في الأسنان، أو استشعار حدوث أي التهاب في اللثة مثل وجود دم بعد تنظيف الأسنان، أو احمرار اللثة بشكل غير اعتيادي.

تذكري أن عنايتك بصحة أسنانك أمر أساسي للعناية بصحتك وصحة جنينك وأطفالك.

المصادر: www.mayoclinic.org

www.cdc.gov

منتجات من ممزورلد لضمان صحة أسنان الأمهات الحوامل 

Share this article on Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on Twitter

انضمي للنقاش

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *