السمنة والمرأة الحامل

السمنة والمرأة الحامل

إذا كنتِ تعانين من السمنة فإن فترة الحمل ليست مناسبة أبداً لاتباع نظام لخفض الوزن، وعلى الرغم من المشاكل التي تسببها السمنة أثناء الحمل والولادة، فإن المشاكل التي يسببها اتباع نظام غذائي للتنحيف خاصة إذا كان النظام قاسي أو يفتقر إلى أحد المجموعات الغذائية مثل نظام اتكنز عالي البروتين وما يشبهه قد يلحق الضرر بالجنين.

إن اتباع نظام تنحيف بدون استشارة الطبيب قد يؤدي إلى انخفاض مستويات السكر بالدم وبالتالي يؤدي إلى ضعف نمو الجنين وقد يلحق الضرر بنموه العقلي.

أنظمة التنحيف قد تؤدي أيضاً إلى نقص بعض الفيتامينات والمعادن التي تحتاجها الحامل بشكل أساسي.

عدم اتباعك لنظام تنحيف لا يعني أن يزيد الوزن خلال الحمل بشكل كبير لكنها تعني اختيار الغذاء بشكل صحي وسليم.

المرأة ذات الوزن المثالي يزداد وزنها من 11 – 16 كغ تقريبا بشكل طبيعي وهذا يعود إلى وزن الجنين والمشيمة وحجم الدم وغيرها.

أما المرأة التي تعاني من السمنة فينبغي أن تكون الزيادة ضمن حدود بحيث لا تزيد عن 7 كيلوغرام لحمل صحي.

التغذية المناسبة خلال شهور الحمل لتجنب الزيادة في الوزن

مقولة أن الحامل تأكل عن شخصين هي مقولة خاطئة تماما فالحامل في الشهور الثلاثة الأولى لا تحتاج إلى سعرات حرارية أكبر أو إلى كمية أكثر من الطعام مقارنة بالفترة قبل الحمل وإنما تحتاج إلى الخيارات الصحية التي تضمن حصولها على الفيتامينات والمعادن.

في الشهور الست اللاحقة تحتاج الحامل إلى كمية أكبر من الطعام وإلى سعرات حرارية أعلى وذلك بسبب نمو الجنين، كما أن معدل الأيض عند الحامل يرتفع، مما يعني حاجتها للسعرات بشكل أكبر لكن هذه الزيادة لا تتجاوز 340 سعر في الفترة من الشهر الرابع إلى السادس، تزداد لتصل 450 سعر في الشهور الثلاثة الأخيرة فقط مضافة إلى قيمة السعرات التي كانت تتناولها قبل الحمل وهذه الزيادة يجب أن تكون من:

1| البروتينات حيث تزداد حاجة الحامل للبروتين من اللحوم والبيض والبقوليات حيث تعتبر مصادر جيدة للحديد والزنك اللازم لنمو الجنين ويفضل اختيار اللحوم الهبرة بدون الدهن أو اللحوم البيضاء.

2| الحليب والألبان يجب أن تشرب الحامل 3 اكواب من الحليب يوميا أو ما يعادلها من اللبن فهي مصدر للكالسيوم والفسفور ويفضل أن تكون من المنتجات خالية الدسم.

3| تناول 3 حصص من الفواكه ويفضل التنويع وان يكون أحدها مصدر لفيتامين C ويفضل تناول الحبة الكاملة بدل عصرها.

4| الإكثار من الخضار فهي مصدر جيد للألياف الضرورية للحامل للوقاية من الإمساك إضافة إلى غناها بالكثير من الفيتامينات والمعادن اللازمة للحامل ويمكن تناولها نيئة أو مطبوخة.

5| التقليل من تناول السكريات والحلويات والكربوهيدرات المكررة واستبدالها بالحبوب الكاملة

Share this article on Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on Twitter

انضمي للنقاش

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *