الصحة النفسية عند الأمهات: كيف أعرف إن كنت أحتاج مساعدة؟

الصحة النفسية عند الأمهات: كيف أعرف إن كنت أحتاج مساعدة؟

في مقالات سابقة على المدونة تم شرح مفهوم الصحة النفسية وبعض الخطوات التي يمكنك أخذها في سبيل تحسينها او الحفاظ عليها ماذا لو أن هذه الخطوات كلها لم تجد نفعا؟؟ ربما حان وقت أن تأخذي خطوة حقيقية وتطلبي المساعدة!!! ودائما الخطوة الأولى هي الأصعب! تشجعي عزيزتي واستجمعي قواك واعرفي أن طلب المساعدة والاعتراف بوجود مشكلة ليس معيبا بل هو قوة وشجاعة!

كيف أعرف إن كنت أحتاج المساعدة لتحسين الصحة النفسية ؟

 فقد يكون ما أشعر به مجرد تعب وارهاق نفسي أمر به كما يمر به غيري. إذا كنت تعانين من الأعراض التالية فهذا يدل أنك بحاجة لمساعدة في الاعتناء بصحتك النفسية:

1| توتر وقلق مستمر يسيطر على تفكيرك ويشلك عن التفكير بأي شيء مفيد.

2| مزاجك سوداوي وترين الحياة بشكل سلبي جدا.

3| فقدان معنى وطعم الحياة إحساسك أنه لا يمكنك عيش حياتك بشكل طبيعي.

4| لا تستطيعين أداء المهام المطلوبة منك!

5| ما تشعرين به أثر سلبا على تعاملك وعلاقاتك مع أحبائك ولا تستطيعين فعل شيئا حيال ذلك.

6| عدم القدرة على النوم بسبب القلق طوال الليل

7| الانفصال والانعزال عن العالم

8| قد تأتيك أفكار أنك ترغبين أن تؤذي نفسك وغيرك

9| تغيير كبير في شخصيتك وطريقة تعاملك مع الاحداث

10| غضب شديد وعنف واحباط واكتئاب

11| إحساسك الدائم أنك ضحية وأن الظروف هي السبب

وغيرها الكثير…

طرق ومراحل المساعدة لتحسين الصحة النفسية

 تعتمد هذه الطرق والمراحل على الدرجة والمرحلة التي أنت فيها ومدى وتأثيرها وحاجتك. وأبرزها:

-زيارة طبيب أخصائي طبيب أسرة

حيث يسمع للأعراض ويجري لك فحصا شاملا فقد تكون حالتك لها سبب طبي مثل نقص أحد الفيتامينات، أو يرشدك لتغيير نظام حياتك أو يحولك لمختص اخر

-القراءة

حاولي قراءة كتب التطوير الذاتي وكتب المساعدة الذاتية وأي كتب مناسبة تقدم لك أفكار وحلول لما تشعرين به أو الاستماع لبودكاست أو محاضرة اونلاين

-التحدث مع صديق او فرد من العائلة

تكلمي عن مشاعرك وما تحسين به بصدق مع شخص تثقين به: قد تكونين فقط بحاجة من يسمعك ويشاركك مشاعرك

-مجموعة دعم

تواصلي أو أنشئي مجموعة دعم افتراضية مع مجموعة من السيدات الاتي يشاركن نفس احساسك ويمرون بنفس الظروف التي تمرين بها، إحساسك بأنك لست وحيدة سيساعدك جدا!

-التحدث مع لايف كوتش

التحدث مع مدربة حياة اختيار ممتاز وفعال خاصة عندما لا يكون عندك اضطراب نفسي حقيقي. حيث أن خدمات اللايف كوتش تتضمن:

-بيئة آمنة جدا لتتكلمي بكل ما يدور في رأسك وتخجلي أن تشاركيه مع غيرك

-لن يصدر عليك أي أحكام

-سيساعدك على رؤية الزوايا ووجهات النظر المختلفة من الموضوع

-يساعدك على التفكير العميق المثمر لمشكلتك

-يكشف لك نقاط القوة لديك ويشجعك على استخدامها

-يكشف نقاط الضعف لديك ويساعدك على تجاوزها

-فهم نفسك الحقيقية: ماذا تريدين حقا من هذه الحياة

-أخذ القرارات بشكل يناسب رؤيتك للحياة والقيم

-يساعدك على تغيير ما يمكن تغييره والوصول للقبول والتعايش ما لا يمكن تغييره

-الوصول لحالة الرضا والسلام الداخلي مع نفسك والحياة

-زيارة اخصائي نفسي

 وهو الاختيار الصائب في حال وجود خلل واضطراب نفسي.

ما هو التشابه بين اللايف كوتش والاخصائي النفسي لحل مشاكل الصحة النفسية ؟

 كلاهما يهدفان الى تحسين الصحة النفسية ويوفر بيئة آمنة للحديث

كيف تختلف المساعدة التي يقدمها لايف كوتش (مدرب الحياة) عن الأخصائي النفسي؟

– يتعامل اللايف كوتش مع الشخص كإنسان سليم كامل (لا يعاني من أي مرض) لديه بعض الصعوبات التي يريد مواجهتها في حياته بينما الإخصائي النفسي يتعامل مع الحالة ويشخصها ليكشف إذا كان هناك اضطراب وخلل عضوي أو نفسي

– يقوم الأخصائي النفسي  بتشخيص الحالة كحالة مرضية او اضطراب نفسي لها دواء أو علاج كما أنه يركز على ذكريات الماضي وأثرها على على الحالة بينما اللايف كوتش يركز على الحاضر وأهداف المستقبل

هذا العام وفي اليوم العالمي للصحة النفسية كان الشعار Be kind to yourself

ارفقي بنفسك عزيزتي وإن كنت تحتاجين المساعدة لا تترددي أبدا في طلبها.

يمكنكم التواصل مع سحر للحصول على المساعدة التي تقدمها كلايف كوتش من خلال حساباتها الموجودة في ملفها التعريفي

اقرئي أيضاً نصائح مدربة الحياة سحر عن التصرف في الأزمات

تعرفي على أفضل 5 مواقع وتطبيقات من أجل الصحة النفسية

Share this article on Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on Twitter

انضمي للنقاش

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *