كل ما تحتاجين معرفته عن الولادة في زمن فيروس كورونا

كل ما تحتاجين معرفته عن الولادة في زمن فيروس كورونا

تأثير انتشار فيورس كورونا الجديد على جميع نواحي الحياة غير مسبوق. حيث يؤثر القلق على الجميع حالياً، وخصوصاً على الأمهات الحوامل. إذا كنت حامل خلال هذه الفترة الاستثنائية لا بد أنك تفكرين بكل القصص والأخبار المتداولة. ولا بد أن هناك عشرات الأسئلة التي تدور في رأسك عن هذا الفيروس وعن تأثيره على سلامتك، وسلامة جنينك. جمعنا لك في هذا المقال أهم الأسئلة وأجوبة المختصين عن الولادة في زمن وباء فيروس كورونا الجديد

 

هل تنتقل عدوى كورونا من الأم المصابة إلى مولودها؟

حتى الآن لم يثبت أن عدوى هذا الفايروس تنتقل من الأم الحامل إلى جنينها. في دراسة مصغرة أجريت في مدينة ووهان الصينية على أربع أمهات حوامل مصابات بكورونا. حيث تم فحص ثلاثة من المواليد ليتبين أنهم غير مصابون بالفايروس كأمهاتهم. كما بينت دراسة أخرى أجريت على تسع أمهات أخريات نفس النتائج. من الجدير بالذكر أن في جميع هذه الحالات تم إجراء عمليات ولادة قيصرية للحد من انتشار العدوى. هذا لا يعني بالضرورة أنه يجب أن تلد الأم المصابة بولادة قيصرية حيث لا توجد أدلة كافية تشير إلى أن هذا هو السبب الرئيسي لعدم إصابة المواليد. بكل بساطة هذه هي المعلومات المتوفرة حالياً وهناك حاجة للمزيد من الدراسات. هناك بعض التقارير التي تشير لوجود مواليد مصابين بعدوى فيروس كورونا من أمهاتهم، وهناك بعض الولادات المبكرة لدى أمهات مصابات بهذا الفايروس. ولكن إلى الآن لا يوجد إثبات عن انتقال هذا الفايروس من الأم الحامل للجنين، ولا يوجد استنتاجات نهائية حول ذلك.

هل يوجد حالات لمواليد أصيبوا بعدوى فيروس كورونا؟

هناك حالة لطفل مولود حديثاً مصاب بكورونا ولد في مستشفى في وسط العاصمة لندن. ولكن إلى الآن لا نعلم إذا كانت العدوى قد انتقلت من الأم من خلال المشيمة، أو خلال الولادة. إلى حد علمنا حالة الأم والمولود مستقرة.

خلال انتشار وباء كورونا ما هي الاحتياطات التي على الأم الحامل أخذها؟

لا تزال المعلومات قيد التحديث كل يوم. لذلك احرصي على إبقاء التواصل مع طبيبك لتحصلي على أحدث المعلومات التي ستفيدك وفقاً لحالتك ولمكان تواجدك أيضاً. فيما يلي أحدث توصيات جمعية أطباء النسائية والتوليد الأمريكية:

1| من المهم اتباع تحذيرات السفر المحدثة باستمرار. وإذا كنت قد سافرت في الفترة الماضية، تحدثي مع طبيبك ليقيم وضعك بشكل دقيق.

2| تجنب الخروج من البيت إلا للضرورة مع أخذ تدابير السلامة اللازمة، وعدم المخالطة والحفاظ على توصيات التباعد الاجتماعي.

3| راجعي المستشفى أو مراكز الفحص المختصة فوراً إذا شعرت بأي من الأعراض التالية: ارتفاع درجة الحرارة، السعال، آلام في الصدر، أو الصعوبة في التنفس.

من المهم أيضاً التعرف على سياسة مستشفيات الولادة حالياً بخصوص حضور الولادة، والزيارة. فإذا كان المستشفى يمنع حضور أكثر من شخص في غرفة الولادة، سيتحتم عليك الاختيار بين زوجك ووالدتك، أو رفيقة الولادةDoula  إذا كنت متفقة معها مسبقاً.

هل هناك بديل عن الذهاب للمستشفى حالياً؟

بسبب القلق من انتشار عدوى كورونا في المستشفيات حالياً، تفضل بعض الأمهات البحث عن أماكن بديلة للولادة غير المستشفى، مثل الولادة في البيت أو في مراكز مخصصة فقط للولادة. من المهم أن تعرفي أن هذه الخيارات غير متاحة للجميع، فهذه الخيارات تعتبر آمنة فقط إذا كان الحمل مصنف أنه آمن وغير معرض للخطر. كما يتحتم عليك مراجعة ما إذا كان تأمينك الصحي سيغطي هذا الخيار، وما إذا كنت متأكدة من إمكانية وصول القابلة أو الممرضة التي ستساعدك على الولادة في البيت. قبل أن تتخذي أي قرار بخصوص مكان ولادتك تحدثي مع الطبيب ومع السلطات الطبية في مكان وجودك لكي تدرسي الخيارات معهم، وتتعرفي على ـحدث التدابير المتخذة في مدينتك.

كيف ستكون ولادتي إذا كنت مصابة بفيروس كورونا الجديد؟

إذا كانت الأم الحامل مصابة بهذا الفيروس، يتم عزلها عن باقي الأمهات في قسم الولادة. وسيرتدي الطاقم الطبي الذي سيعتني بها الأقنعة الطبية. إذا كان معك مرافق، قد يسمح له أو قد لا يسمح له إطلاقاً التواجد معك أثناء الولادة. عليك الاستعداد لهذه الاحتمالية الصعبة التي تفرضها هذه الظروف الاستثنائية. حيث يوصي مركز التحكم بالأوبئة الأمريكي عدم مخالطة الأصحاء لأي شخص مصاب بفيروس كورونا، وقصر التواصل على المكالمات والتواصل عبر الفيديو.

أما إذا سمح بالزيارة فيترك تقييم حالة الزائر الصحية للطاقم الطبي. حيث يمنع زيارة كبار السن أو من لديهم مشاكل مناعية قد تعرضهم لخطر العدوى بشكل أسرع. أما إذا كان الزائر يتمتع بصحة جيدة، ينصح بأن يتجنب لمس الأسطح الموجودة بغرفة المصابة، وغسل اليدين باستمرار، وارتداء الأقنعة الطبية.

نعلم أن خيار عدم وجود زوجك بقربك في هذه اللحظات أمر صعب جداً، ولكن الشخص الذي عليك التفكير في مصلحته هنا هو مولودك الجديد. فإذا كنت مصابة بهذا الفايروس من المهم أن تحرصي على إبقاء زوجك سليماً وألا تنقلي له العدوى ليتمكن من العناية بطفلك المولود حديثاً.

قد ينصح الأطباء أيضاً بإبقاء مولودك بعيداً في حال كنت لا تزالين مصابة بالفايروس. في هذه الحالة يمكنك استخدام شفاطة الحليب لتمنحي طفلك فوائد الرضاعة الطبيعية. حيث لا يوجد دليل علمي على أن الفايروس ينتقل خلال حليب الأم. سيسمح لك بمغادرة المستشفى بعد أن تثبت الفحوصات شفائك من هذا الفايروس، وأنك لم تعودي تشكلين خطر لنقل العدوى لمن حولك.

أنا قلقة جداً من فايروس كورونا ماذا أفعل لكي أتخلص من هذا القلق؟

1| تحدثي مع طبيبتك

شاركي قلقك وتوترك وأسبابه مع الطبيبة المتابعة لك واحصلي على المعلومات الطبية السليمة التي ستهدئ من توترك وقلقك. اسأليها الكثير من الأسئلة ولا تستمعي للشائعات والأخبار من المصادر غير الموثوقة.احصلي على المساعدة

2| ابتعدي عن مصادر التوتر

إذا كان هاتفك ورسائل الواتساب وأخبار السوشيال ميديا تزيد من توترك، أطفئيه ولا تتابعي أي معلومات قادمة منه. واقتصري استخدام الهاتف على إجراء المكالمات فقط.

3| خففي التوتر بشكل طبيعي

قومي بتمارين التنفس، أو المشي داخل البيت لمدة نصف ساعة، أو تحدثي مع شخص يبعث الطمأنينة في قلبك لكي تخففي من حدة هذا القلق، والمخاوف التي تشعر بها الأمهات الحوامل خصوصاً في هذه الفترة.

4| لا تستبقي الأمور

تطور أحداث انتشار هذا الفايروس بتسارع مستمر، وممكن لأي شيء أن يتغير بين ليلة وضحاها. وقد يكون هذا التغيير للأفضل مع وجود جهود عالمية لإنهاء هذه الأزمة. لذلك لا تنشغلي كثيراً بماذا سيحدث وركزي في اللحظة الحالية.

 

المصدر www.mother.ly

اطلعي على توصيات منظمة الصحة العالمية للحوامل خلال أزمة وباء كورونا 

اقرئي أيضاً كل ما تحتاجين معرفته عن فيروس كورونا الجديد

 

تعرفي على نصائح أخصائية الرضاعة الطبيعية يافا عجوة عن كيف تحضرين نفسك من أجل الرضاعة الطبيعية قبل الولادة؟

ماذا تجهزين لشنطة المستشفى في زمن فيروس كورونا ؟

دليلك الشامل عن الرضاعة الطبيعية وفيروس كورونا

كيف تحمين مولودك الجديد من فيروس كورونا ؟

Share this article on Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on Twitter

انضمي للنقاش

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *