كيف تعتنين بصحتك في فترة النفاس

كيف تعتنين بصحتك في فترة النفاس

تمر الأم بحالة تعب شديد بعد مرحلة الحمل الطويلة وعملية الولادة المجهدة، لذا تحتاجين للرعاية والعناية بصحتك لتستعيدي قوتك ونشاطك لتعتني بطفلك بعد الولادة. وهذا ما سنتعرف عليه في هذا المقال.

تحتاج الأم للعناية بصحتها في فترة النفاس وهي الأسابيع الخمسة أو الستة الأولى ما بعد الولادة أو ما يعادل 40 يومًا. ولأن جرح الولادة سواء طبيعية أو قيصرية يتعافى خلال هذه الفترة ويستعد الجسم للرضاعة الطبيعية بعد الولادة والعودة إلى سابق عهده قبل الولادة من المهم أن تحظى الأم بفترة راحة شديدة وأن تهتم بتغيراتها الجسدية والنفسية خاصةً أنها تخوض تجربة أمومة جديدة.

هنا تجدين نصائح للعناية بجسمك وصحتك خلال فترة النفاس بعد الولادة: 

1| فترة النفاس هي فترة الراحة

 تأكدي دومًا أنك تستحقين الراحة الفائقة خلال هذه الفترة لتعودي بكامل قوتك ونشاطك. فاحرصي على تخفيف مسؤولياتك وتجنب الأعمال المجهدة وحمل الأغراض الثقيلة. كما من المهم أن تحصلي على القدر الكافي من النوم بعد الولادة لتتمكني من تلبية احتياجات طفلك كل ساعتين أو ثلاثة للرضاعة.

2| ممارسة الرياضة الخفيفة 

 الراحة لا تعني قلّة الحركة، بل ينصح الأطباء الأمهات بعد الولادة بالمشي الخفيف لانتعاش الجسم وتفادي الجلطات، فهو يساعد على تحريك الدورة الدموية وتقوية الجسم وتحسين الصحة النفسية للأم.

3| التغذية الصحية

 التغذية مهمة خلال هذه المرحلة لاستعادة ما فقدتيه من فيتامينات ومغذيات وحتى تتمكني من إرضاع طفلك رضاعة طبيعية من خلال الأكل الصحي والمكملات الغذائية. فلا تتهاوني في تناول وجباتك وأكثري من شرب السوائل وتناول الخضروات والفواكه ومصادر البروتين.

4| العناية بالخياطة بعد الولادة

 اتبعي نصائح الطبيب باستخدام المرهم والغسول الموصى به خلال فترة النفاس. احرصي نظافة منطقة الجرح وتبديل الفوط باستمرار وننصح بالجلوس فوق وسادة جلوس طبية واستخدام كمادات باردة لتخفيف الألم في منطقة الجرح. ومن الموصى به استخدام وسادة الرضاعة لدعم جسمك وتخفيف الضغط على جرح الولادة سواء طبيعية أو قيصرية.

5| الكمادات والمشروبات الساخنة

 تشعر الأم بتقلصات وآلام في البطن والثدي بعد الولادة شبيهة بآلام الدورة بسبب إنتاج الجسم لمادة الأوكسيتوسين التي تحفّز الجسم على شدّ الرحم وتقليص حجمه، وقد تزيد الآلام أثناء الرضاعة الطبيعية. وينصح باستخدام الكمادات الدافئة وتناول المشروبات الساخنة مثل اليانسون، والشمر والزنجبيل لتخفيف هذه الآلام وكذلك شاي الأعشاب المدعم لحليب الأم وشاي الأعشاب للتخلص من الغازات 

6| العناية بترطيب الجسم 

 تعتبر هذه الفترة فترة نقاهة لجسمك وبشرتك. لذا تفادي استخدام مساحيق التجميل واهتمي بترطيب بشرتك فهي بحاجة للعناية نتيجة فقدانك للكثير من السوائل مع الولادة، وبحاجة لمقاومة علامات التمدد وتشققات الحمل. استخدمي كريم أويلين لعلاج علامات التمدد او الجل للبشرة الجافة من بيو أويل لتنعمي ببشرة ناعمة بعد الولادة. 

7| اهتمي بصحتك النفسية

 تمر معظم الأمهات بتقلبات مزاج baby blues خلال الأسبوعين الأولى بعد الولادة وذلك نتيجة التغييرات الهرمونية في الجسم والتعب والإرهاق. احرصي أن تحصلي على الدعم الكافي والرفقة الممتعة التي تسليك وتجدد حيويتك وتطرد عنك الأفكار السلبية. ذكري نفسك دومًا بأنها فترة تحتاجين فيها للراحة وستزول واشغلي وقتك بالعناية بطفلك والقراءة والاسترخاء والمشي. ولا تخجلي من طلب المساعدة إذا استمر الأمر لأكثر من أسبوعين فقد تتحول إلى حالة اكتئاب ما بعد الولادة – لا قدر الله. 

8| أكثري من تناول الألياف

 تفادي الإصابة بالإمساك والبواسير خلال هذه الفترة فهي شائعة لدى الأمهات. لذا احرصي على تناول الألياف والملينات الطبيعية ولا تخجلي من ذكر أي أعراض تشعرين بها لطبيبتك في الفحص بعد الولادة. 

9| ارتدي الملابس المريحة

 احرصي على ارتداء ملابس مريحة مثل حمالة الرضاعة  التي تساعدك على إرضاع طفلك كل ما احتاج لك. وكذلك ينصح بارتداء حزام البطن بعد الولادة من صن فينو ليدعم بطنك وظهرك في حركتك ويساعدها على العودة لمكانها. 

10| تقربي من زوجك 

 صحيح أن عليكما الامتناع عن العلاقة الحميمية خلال فترة النفاس وحتى تشافي جرحك، إلا أنه لا يعني إهمال علاقتكما، تقربي منه فتأثير حضنه وقبلاته وكلماته تنعكس على صحتك النفسية بالراحة والطمأنينة وتبعد عن القلق والتوتر وتشعر الأب بمشاركته في العناية بك وبطفلك.

 

تعرفي على 7 أفكار من أجل خسارة الوزن واستعادة الرشاقة بعد الولادة 

اقرائي أيضاً كل ما تحتاجين معرفته عن نوم الرضيع

Share this article on Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on Twitter

انضمي للنقاش

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *