متى ستشعرين في حركة الجنين

متى ستشعرين في حركة الجنين

كثير من الأمهات الجدد يتساءلون: متى سأشعر بأن بداخلي طفل حقيقي؟ متى سأشعر أنني حامل بالفعل خلافًا عن تعب الوحم؟ متى سأشعر بركلات طفلي الأول؟ وهذه هي أكثر اللحظات حماسًا وإثارة خلال فترة الحمل، نبضات بسيطة تملئ أيامك بالفرح والسعادة. تعرفي معنا عن كل ما يخص حركة الجنين في هذا المقال.

أولًا، كيف تبدو حركة الجنين أو ركلات البيبي؟

تصف الكثير من الأمهات حركة البيبي في الأشهر الأولى بأنها كرفرفة الفراشة أو الفقاعات، ويكون من الصعب التعرف عليها في البداية خصوصًا للأم لأول مرة. فلا تتوقعي أن تكون ركلات صغيرك قوية أو محسوسة أو بحركة الكوع الشهيرة حتى تصلي إلى نهاية الثلث الثاني أو الثالث من الحمل. وقد يختلط على الكثير من الأمهات حركة الجنين بالشعور بالجوع او غازات البطن في أول الأمر.

متى تبدأ حركة الجنين ؟ 

يبدأ الجنين بالتحرك ابتداء من الأسبوع الثامن من الحمل أي الشهر الثاني، ولكن حركاته لا يمكن الشعور بها ويتم الكشف عنها فقط بالتصوير بالموجات فوق الصوتية.

وغالبًا تشعر الحامل بحركة الطفل لأول مرة ما بين الأسابيع 18 – 25 من الحمل خصوصًا في الحمل الأول حيث يصعب تمييز حركة الطفل عن غازات البطن، لكن مع الوقت ستتمكنين من تمييز نمط حركة الجنين. أما الأمهات في الطفل الثاني أو الثالث فيمكن أن يشعرن به من وقت مبكر  من الحمل تبدا من 16 أسبوع. عمومًا يسهل التعرف على حركة الجنين في حالة الراحة والاستلقاء أو الجلوس دون حركة لفترة.

كم مرة يجب أن أشعر بركلات الجنين؟ 

تبدأ الحركة كرفرفة بسيطة في البداية، لكن مع نهاية الثلث الثاني ينمو صغيرك وتصبح حركته أقوى وأسهل تمييزًا وأكثر تكرارًا، وتشير الدراسات إلى أن الطفل في الثلث الثالث من الحمل يتحرك حوالي 30 مرة في الساعة.

وغالبًا سيكون طفلك أكثر نشاطًا ما بين الساعة 9 مساءً وحتى 1 صباحًا أو بحسب مواعيد نومك غالبًا فهو يختار الأوقات التي تكوني فيها أقل نشاطًا وأكثر استرخاءً. كما يستجيب الجنين للأصوات أو للمس مع تطور نموه، فيصبح الكلام مع طفلك وهو في بطنك أكثر متعة أو قد يشعر بحضن زوجك ويركله لينفرد بك. كما أن بعض المأكولات تزيد من حركة الجنين مثل الأطعمة الغنية بالتوابل أو السكريات.

هل يجب علي مراقبة حركة البيبي؟ 

يوصي الأطباء بمتابعة حركة الجنين بعد الأسبوع 28 أو بعد أن تكون الحركة أكثر وضوحًا للتأكد من استمرار تطور جنينك.

كيف يمكنني متابعة حركة الجنين ؟

إذا كنت تقومين بتسجيل حركة الجنين، فهذا يساعد على تتبع الحركة الروتينية لدى الطفل. لعد حركات الجنين يجب اختيار الوقت الذي يكون فيه الجنين أكثر نشاطا عادة (في الغالب، يكون ذلك بعد الأكل مباشرة). اختاري وضعية مريحة، اجلسي على كرسي مريح أو استلقي على الجنب. في حال استلقيتِ على أحد جانبيكِ، ستلاحظين تزايدًا في عدد ركلات جنينك، خاصة إذا استلقيت على جانبكِ الأيسر، لأن الدورة الدموية تتحسن عندما يكون الجسم في هذا الوضع. ويمكنك استخدام جهاز كوكون لايف لاستماع نبضات الطفل من ماركة بيبي موف

 لتتبع وتيرة نبضاته أثناء فترة متابعة الحركة للإطمئنان عليه والاستمتاع بصوت نبضاته دون الحاجة لمراجعة الطبيب في كل مرة تشعرين فيها بالقلق فهو مصمم بجودة عالية بواسطة أخصائي أمراض النساء والتوليد.

ماذا لو لم أشعر بحركة الجنين؟ 

بعض الأطباء يقترحون متابعة حركة الجنين بحيث أنه يتحرك على الأقل 10 مرات خلال ساعتين بعد الأسبوع 28 من الحمل، يمكنك المتابعة كما ذكرنا سابقًا وتجربة عدة أوقات في اليوم لأن طفلك قد يكون نائمًا. في حال كانت الحركة أقل من 10 فننصح بمراجعة الطبيب للاطمئنان على وتيرة نبضاته وحركته.

لا داعي للقلق دائمًا فقلة الحركة تعني ان صغيرك نائم ومشغول بتطور جسمه. قد تشعرين بركلات وضربات أقل بعد الأسبوع 32 من الحمل لأن طفلك ينمو ويصبح لديه مكان أقل للتحرك في الرحم لكنها لا تقل عن 10 حركات خلال الساعتين.

ماذا قد يؤخر الإحساس بحركة الجنين؟ 

يتفاوت إحساس كل حامل بحركة الجنين عن غيرها، كما أنه قد يختلف من حمل لآخر، وبالتالي فإنه لا يمكن لأي حامل الحكم على سلامة الجنين بالإحساس بكيفية الحركات، ولكن بعدد هذه الحركات.

قد يتأخر الإحساس بحركة الجنين أثناء الحمل لأسباب طبيعية مثل الخطأ في حساب فترة الحمل أو قد يكون السبب كون المشيمة أمامية مما يخفف من ارتطام أطراف الجنين بجدار الرحم أو نتيجة انتفاخ الأمعاء الشديد والإمساك الشديد.

جدول زمني لحركة الجنين بالأسابيع

-الأسبوع 12:

يبدأ الجنين بالحركة ويمكن توثيقها بجهاز السونار فقط، ويمكنك الاستماع لنبضات قلب الطفل من خلال الاجهزة الشخصية الخاصة بالنبضات.

-الأسبوع 16:

تبدأ معظم الحوامل بالشعور بنبضات او رفرفة بسيطة.

-الأسبوع 20:

تبدأ الحامل بالشعور بالحركة الأولى للطفل كركلة أكثر قوة وأسهل تمييزًا وتسمى ” الارتكاض”

-الأسبوع 24:

يصبح الجنين أكثر نشاطًا وحركته أكثر انتظامصا ويمكن للآخرين الشعور بحركته بلمس بطنك، كما يصاب الجنين بالفواق فتشعرين به.

-الاسبوع 28:

تزداد الركلات قوة وتشعرين بلكماته أكثر وحركة الكوع الشهيرة، وقد تحبس أطرافه الصغيرة أنفاسك.

لأسبوع 36:

يصبح الرحم ضيقًا على صغيرك فتكون حركته أبطأ لكن يجب أن تستمر حركته منتظمة طوال اليوم وينبغي مراجعة الطبيب عندما تكون الحركة أقل من 10 مرات خلال ساعتين.

Share this article on Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on Twitter

انضمي للنقاش

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *