أزمة فيروس كورونا وإلغاء الامتحانات الدولية

أزمة فيروس كورونا وإلغاء الامتحانات الدولية

خلال الأيام الماضية شهدت أزمة انتشار فيروس كورونا تسارعاً وتصعيداً مختلفين عما كان عليه الوضع منذ بداية الأزمة. فقررت الكثير من الحكومات إغلاق المدارس والاستمرار بتجربة التعليم عن بعد وإلغاء الامتحانات الخارجية للطلبة. وعلى إثر هذه القرارات اتخذت مجالس الامتحانات الدولية المختلفة قرارات صعبة بإلغاء العديد من الامتحانات الدولية. إذا كنت أم لطالب في الصفوف الثانوية وكان يستعد منذ أشهر لهذه الامتحانات هذه المقالة لك

 

ما هي الامتحانات الدولية التي يتقدم لها طلاب المراحل الثانوية؟

امتحان GCSE

وهو امتحان وطني بريطاني يقدمه الطلاب في نهاية الصف العاشر في بريطانيا وفي بعض المدارس البريطانية خارج بريطانيا. يتكون الامتحان من تقييم للطلاب في مواد يتم اختيارها منذ نهاية الصف الثامن ويدرس الطلاب محتواها طيلة الصف التاسع والصف العاشر ليمتحنوا في نهاية السنة الدراسية من الصف العاشر. عادة يمتحن الطالب بعدد من المواد أقله خمس مواد وقد يصل إلى أكثر من عشر مواد أحياناً.

ماذا حل بامتحان GCSE لهذا العام؟  

أعلنت الحكومة البريطانية إغلاق جميع المدارس وإلغاء جميع الامتحانات النهائية. وعلى إثر ذلك ألغي هذا الامتحان وسوف تعتمد وسيلة بديلة للتقييم لا تزال قيد الدراسة.

-امتحان IGCSE

وهو النسخة الدولية من امتحان GCSE تقدمه المدارس الدولية والبريطانية خارج بريطانيا وبعض المدارس التي تدرس المنهج البريطاني خارج بريطانيا. يقدم هذا الامتحان من خلال عدة هيئات مستقلة وهي:

Cambridge Assessment International Education

والتي أعلنت عن إلغاء جميع الامتحانات الدولية التابعة لها حول العالم، مع اتباع وسائل تقييم بديلة لمنح الطلاب الدرجات والشهادات التي درسوا للحصول عليها، والتي سيعلن عن تفاصيلها لاحقاً.

Oxford International AQA Examinations-

أعلنت هيئة أوكسفورد للامتحانات الدولية أيضاً عن إلغاء جميع الامتحانات الدولية وتقييم الطلاب تبعاً لوسائل تقييم بديلة ستعلن لاحقاً.

Pearson Edexcel-

بالرغم من تأخر هذه الهيئة بإصدار قرارها بإلغاء امتحاناتها، إلا أنها سلكت نفس نهج  الهيئات الأخرى وقررت إلغاء الامتحانات الدولية في كل مكان. مع التأكيد على منح درجات وشهادات للطلاب من خلال طرق تقييم بديلة سيعلن عنها لاحقاً

امتحانات AS & A Level

وهي الأكثر حساسية وأهمية من غيرها حيث أنها الامتحانات التي يقدمها الطلاب في الصف الحادي عشر والثاني عشر على التوالي، وهي أكثر ما تعتمد عليه الجامعات لتقييم الطلاب عند قبولهم.

ماذا حل بامتحانات AS & A Level لهذا العام؟

بما أن هذه الامتحانات تقام من قبل نفس هيئات امتحانات IGCSE، فهي تخضع أيضاً لنفس القرارات. لذلك من المهم أن تراجعي الموقع الرسمي لهيئة الامتحان التي تتبعها مدرسة ابنك أو بنتك وأن تتواصلي مع المدرسة لتتعرفي على آلية التقييم البديلة التي ستطرح.

-امتحان IB

وهو الامتحان النهائي الذي يقدمه الطلاب في الصف الثاني عشر في المدارس التي تتبع منهاج البكالوريا الدولية وقد تقرر إلغاء هذا الامتحان في جميع الدول واعتماد وسائل تقييم بديلة عند منح الطلاب شهاداتهم لهذه الدورة.

-امتحان SAT

وهو امتحان تحديد مستوى الطالب الذي أنهى الثانوية العامة، ليتم على أساسه قبوله في الجامعات الأمريكية داخل وخارج الولايات المتحدة الأمريكية. يقدم هذا الامتحان طلاب المرحلة الثانوية في المدراس التي تعتمد المنهاج الأمريكي. في ظل انتشار فيروس كورونا قررت الهيئة المسؤولة عن هذا الامتحان The College Board إلغاء دورتي فصل الربيع التي كانت من المقررة لشهري أذار وأيار من هذا العام. وطلبت من الطلبة المسجلين لهذه الامتحانات متابعة الموقع الرسمي لها للحصول عن المواعيد القادمة لهذه الامتحانات.

ماذا أفعل إذا تم إلغاء الامتحانات الدولية لأولادي بسبب فيروس كورونا ؟

1| تحدثي مع أطفالك

نعرف أن المتأثرين بهذه القرارات هم طلاب المرحلة الثانوية الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و18 عام. لكنهم في نظرنا نحن الأمهات هم أطفال. ويحتاجون لدعمنا ومساندتنا أكثر من أي وقت مضى. أخبري ابنك أو بنتك بآخر التحديثات، وبأنه أهم ما في هذه المرحلة هي السلامة وعدم تعريض صحتهم وصحة غيرهم لخطر عدوى كورونا .

2| لست وحدك

تذكري أن أزمة فيروس كورونا أزمة عالمية ويعاني من آثارها كل سكان كوكب الأرض وإن كان بدرجات مختلفة. عندما تفكرين بأنك تمرين بأزمة يمر بها الملايين غيرك ستصبح المشكلة أصغر بنظرك ونظر ابنائك

3| التعبير عن المشاعر

لا تنكري على أبنائك أو على نفسك الشعور بالإحباط والحزن مما يحدث، فهذه مشاعر طبيعية وما نمر به جميعاً أمر صعب. اجلسي مع أسرتك تحدثوا عما تشعرون به وساعديهم برفع معنوياتهم بحديث إيجابي مشجع. يمكنكم أيضاً تسجيل امتنانكم للأشياء الإيجابية في حياتكم في هذه الظروف.

4| الهدف الأهم

إذا لم تكوني قد أوصلت هذه الرسالة لأطفالك فهذه هي اللحظة المناسبة لذلك. من المهم أن يعرف الأطفال بجميع الأعمار أن  الهدف الرئيسي من الدراسة والذهاب للمدارس، وتقديم الامتحانات الدولية وغيرها، هو تحصيل المعرفة والعلوم وليس تحصيل الدرجات. من أحد إيجابيات الأزمات هي أنها تسمح لنا بالتركيز على الأهم. لذلك استفيدي من هذه الظروف الغير عادية لتساعدي أطفالك بوضع أهداف جديدة والتفكير بالحياة من منظور مختلف.

5| الاستمرار وعدم اليأس

من المهم أن تؤكدي على أبنائك أيضاً أن السنة الدراسية لم تنته وأن هذه القرارات لا تعني نهاية المشوار مع الامتحانات الدولية. فلا تزال الطرق البديلة للتقييم غير واضحة لذلك من المهم أن يستمروا بالدراسة والاستعداد وكأن الامتحانات في موعدها.

 

اقرئي أيضاً كل ما تحتاجين معرفته عن فيروس كورونا الجديد

تصفحي أيضاً كيف استعد للبقاء في المنزل بمواجهة كورونا ؟

Share this article on Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on Twitter

انضمي للنقاش

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *