الغيرة بين الأشقاء

الغيرة بين الأشقاء

لكل شخص في حياته ظروفه وخياراته، بعض الجزئيات قد تختلف بين عائلة وأخرى ولكن الأمور الجوهرية والأساسية الصحيحة لا يختلف عليها أحد. من هذه الأمور موضوع (شعور الغيرة بين الأشقاء) اعرفي المزيد عن هذا الموضوع في هذا المقال

 بداية دعونا نركز على نقطتين عن الغيرة :

1| الغيرة شعور طبيعي جداً ولا يستدعي الخجل من قبل الأهل فالطفل قد اعتاد على نمط حياة معين وفجأة أصبح هناك شريك له في كل التفاصيل).

2| في نفس الوقت فمن الخطأ أن نبني حياتنا منذ لحظة الحمل بطفل جديد على مبدأ الغيرة.

لذا علينا الجمع بين النقطتين (ألا ننسى هذا الموضوع ونعترف ضمنياً بطبيعة وجوده ولكن لا نجعله يسيطر على تفكيرنا لدرجة تجعلنا نساهم في خلقه بين الأشقاء)

سأتحدث في هذا المقال عن الأخطاء التي ترتكب عند قدوم مولود جديد وعن الأساليب الصحيحة للتعامل.

الأخطاء التي ترتكب عند قدوم مولود جديد:

بعض التعليقات السلبية أمام الطفل مهما كان عمره (غيران، يضرب أخوه…الخ)

-تركيز الدلال والحب والاهتمام عل المولود الجديد ونسيان الأكبر.

-والعكس أيضاً كتلبية احتياجات الرضيع الأساسية (تنظيف رضاعة) وتركه وحيداً في الغرفة حتى لا يشعر الأخ الأكبر بوجوده

-حصار الطفل الأكبر (لا تلمسه، لا تقترب منه، لا تقبله …. الخ)

-الكلام عن الطفل الجديد بطريقة مؤذية وسخيفة للأسف (لا نحبه ونحبك أنت فقط، لا يفهم أنت تفهم، لا يفهم أوسخ ملابسه وأنت لا توسخها)

أما عن الأساليب الصحيحة فهي:

-منذ بداية حملك بالطفل الجديد، أسسي لعلاقة جميلة بين ابنك الأكبر والطفل الجديد

-إن كان طفلك بعمر يستطيع إدراك الأمور، اشرحي له عن الأخ وعن الحب الذي سوف يكون بينه وبين أخيه الصغير، اشرحي له متى سيأتي وماذا سيحتاج وكيف سيساعدك في العناية به

-عندما تقومون بشراء مستلزمات الطفل الجديد تذكروا طفلكم الأكبر بقطعة جديدة وابدؤوا بتوزيع الاهتمام على الطفلين ابتداءً من هذه اللحظات

-إذا كان طفلك صغيراً (مثلاً سنة) فقد لا يستوعب شرحك تماماً لهذا الموضوع ولكن هذا لا يعني عدم الكلام عن الموضوع، اشرحوا بطريقة مبسّطة

-لا تبدؤوا بالتوقعات السلبية أمام الطفل عن الغيرة

-أعطوا إيحاء عندما تتواجدون في لقاء عائلي او لقاء أصدقاء بعدم الحديث بسلبية عن علاقة الأخوة، مثلاً (حبيبي ينتظر أخوه بفارغ الصبر)

-والآن وقد وصل مولودنا الجديد بخير وسلامة، حاولوا عدم تركيز كل الاهتمام به ونسيان الطفل الأكبر (فالطفل لديه مشاعر وسيشعر بالإهمال ولو بأبسط الدرجات)

-تصرفوا بشكل طبيعي ووزعوا الاهتمام (الطفل الصغير أصبح جزءاً من المنزل وهذا شيء طبيعي، نحبه ونحبك، نعتني به ونعتني بك، نلعب معه ومعك، وسنعتني فيه مع بعضنا)

-الإكثار من العبارات التي تقرّب الأخ من أخيه (يا سلام كم تحبه، تخاف عليه؟ … الخ)

-اجعلوا الطفل يشعر بأهميته (ساعد أخاك ماما، خلينا نروح نتساعد بلبسه)

ملاحظات مهمة:

1| دور الاب

 على الاب توزيع وقته بين أبنائه، العدل في اللعب والحديث وشعور اللهفة عند عودته من العمل او في الصباح قبل ذهابه للعمل.

إن لم يتعاون زوجك في هذا الموضوع فلا بأس، عليك الاعتماد على أسلوبك وتعاملك انت فقط، فالوقت الذي تقضينه انت معهم أطول بكثير وله تأثير كبير.

وفي حال كان الأب يتعامل بقسوة مع طفل دون الآخر فحاولي ان تتصرفي بطريقة خاصة: أولاً لا تشتكي من الطفل وتصرفاته خلال النهار لوالده، وثانيا في حال لاحظت غضب والده منه لسبب ما، اخرجي معه من الغرفة دون التركيز على الموضوع، وثالثا لا تستسلمي في محاولة إيصال هذه الأفكار لزوجك بالطريقة التي تتوقعين اقتناعه بها.

2| عدم المقارنة مهما كانت الاعمار
3| عند الخلاف على لعبة معيّنة

 من الطبيعي أن كون هنالك لعبة مخصصة لكل طفل ولكن أيضاً يجب أن تكون باقي الألعاب بالتشارك بينهم، وعند الخلاف علينا الصبر والهدوء ومحاولة الإقناع بالتشارك أو الدور وإيجاد بديل محبّب.

وأخيراً رجاءً لا تزرعوا الغيرة في قلوب أطفالكم شعور الغيرة من خلا تصرفاتكم دون انتباه.

Share this article on Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on Twitter

انضمي للنقاش

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *