بمواجهة كورونا كيف نعزز جهاز مناعتنا؟

بمواجهة كورونا كيف نعزز جهاز مناعتنا؟

لعلّ الإجراء الوقائي الأول الذي يجب عليكِ ممارسته لمواجهة الأمراض التي تسببها مختلف أنواع الفيروسات التي تتطور وآخرها فيروس كورونا المستجد covid19 هو بناء مناعة جسم قوية قادرة على التصدي للفيروسات ومواجهتها، مما يقلل من احتمالية نسبة إصابتك بها أو يزيد من معدل الشفاء في حال الإصابة، لا قدّر الله. مسؤوليتك كأم تقع بتوفير الحماية لأسرتك وأطفالك، وهنا نضع بين يديكِ المفاتيح الأساسية التي تمكنك من بناء مناعة قوية لهم لحمايتهم من الفيروسات.

المفاتيح الخمسة لبناء مناعة قوية

 المفتاح الأول

 الغذاء الصحي المتوازن له الدور الأكبر في تعزيز المناعة ولا بدّ في هذا الوقت تحديداً على الاهتمام بتناول ما يلي:

-الأطعمة الغنية بفيتامينC مثل الحمضيات والجوافة والفلفل والكيوي.

-الأطعمة التي تحتوي على فيتامين A مثل الخضراوات الخضراء والصفراء اللون مثل البروكلي والجزر.

-الأطعمة الغنية بفيتامينE وتعد المكسرات النيئة مصدراً جيداً له.

-فيتامينD يدعم المناعة لذلك فإن التعرض لأشعة الشمس وهي المصدر الرئيسي له لمدة ربع ساعة يومياً يعطيكِ حاجتك منه، لكن مع ساعات الحجر المنزلي حيث يصبح التعرض للشمس صعباً، يمكنكِ التركيز على تناول المنتجات المدعّمة بفيتامين D مثل الحليب ومنتجاته.

-الحديد والزنك والسيلينيوم من المعادن المهمة ونقصهم يؤدي إلى تراجع مناعة الجسم.

-الأوميغا٣ من الضروري تناوله إذا أردت جسماً قوياً يقاوم الفيروسات، وتعتبر الأسماك الزيتية من مصادره الجيدة، كذلك المكسرات النيئة.

-الخضراوات والفواكه ليست فقط مصدراً للفيتامينات، بل تحوي على العديد من مضادات الأكسدة والمركبات التي تدعم صحة الجسم، فعلى سبيل المثال تعتبر الأطعمة البنفسجية اللون مثل العنب الأسود والتوت الازرق غنية بمركب resveratol الذي يعزز المناعة بشكل كبير.

لذلك احرصي على جعل الفواكه والخضار ضمن نظامك الغذائي اليومي.

المفتاح الثاني

 النوم لساعات كافية يعتبر سلاحاً قويا يساعدكِ على مقاومة الفيروسات.

لا تستغربي فقد أثبتت الدراسات أن قلة النوم أو النوم المتقطع أو السهر لوقت متأخر ليلاً يضعف المناعة فهو يقلل من قدرة الجسم على انتاج المواد المقاومة للفيروسات ويضعف طاقته لمواجهتها مما يسبب له المرض.

المفتاح الثالث

 ممارسة الرياضة. ممارسة التمارين الرياضية تحرك الدورة الدموية وتنشطها، مما يعني زيادة تدفق المواد المقاومة للأمراض في الدم وسرعة وصولها إلى الخلايا.

المفتاح الرابع

 التدخين والتدخين السلبي كلاهما يضعف المناعة، لذلك فالامتناع والتوقف عن التدخين ضروري خاصة في هذا الوقت لدعم مناعة الجسم.

المفتاح الخامس

 ويعتبر المفتاح الأهم والأقوى، حيث أن المشاعر السلبية من قلق وتوتر وخوف يؤثر بشكل مباشر وقوي على المناعة، لذلك فإن تناقل الأخبار المزعجة أو الشائعات حول فيروس كورونا في هذا الوقت، وحالة الذعر والخوف من الإصابة بالمرض تؤدي الى افراز هرمون الكورتيزول الذي يجعل الجسم ضعيفاً أمام مواجهة المرض.

5 مفاتيح لبناء مناعة قوية
Share this article on Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on Twitter

انضمي للنقاش

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *