تنظيم علاقة الأطفال مع الأجهزة الإلكترونية

تنظيم علاقة الأطفال مع الأجهزة الإلكترونية

الأجهزة الالكترونية اليوم جزء أساسي من حياتنا وحياة أطفالنا. أعجبنا الأمر أم لم يعجبنا فلا بد من وجود هذه الأجهزة في حياتنا وحياة أطفالنا لتسهيل الكثير من جوانب الحياة بالإضافة إلى التسلية والترفيه، والفوائد العديدة. ولكن هل يعني ذلك أن أترك طفلي مع الأجهزة الإلكترونية طوال اليوم؟ هل يعني ذلك أن يلعب طفلي الألعاب الإلكترونية لساعات متواصلة؟ الأجهزة الإلكترونية وأطفالنا موضوع يشغل الكثير من الأمهات لذلك أعددنا لك هذا الدليل المفصل ليساعدك على اتخاذ القرارات الأنسب حول هذا الموضوع.

 ما هو تأثير الأجهزة الإلكترونية على الأطفال ؟

1-أضرار صحية

تبين أن من أكثر الآثار السلبية من فرط استخدام الأجهزة الإلكترونية على الأطفال، هي الآثار التي تتعلق بصحتهم بشكل مباشر. حيث أن كثرة الجلوس أمام شاشات الأجهزة الإلكترونية، وعدم الحركة يجع الأطفال أكثر عرضة للإصابة بالسمنة. بالإضافة لوجود علاقة مباشرة بين فرط استخدام الشاشات وفرط الحركة ونقص الانتباه.

2-أضرار اجتماعية

اعتماد الطفل على التواصل الافتراضي فقط من خلال مواقع التواصل الاجتماعي يفقدهم قدرات هامة في التواصل المباشر، ويضعف التواصل البصري، ويحد من قدرات الطفل اللغوية مما يؤدي إلى تراجع كبير في المهارات الاجتماعية حيث أنها تبعد الأطفال عن محيطهم

3-أضرار نفسية

بقاء الطفل أمام الشاشات لفترة طويلة دون القيام بأي نشاط بدني أو عقلي آخر، له أثر سلبي على الصحة النفسية وقد يؤدي للإصابة بالاكتئاب في الكثير من الأحيان. وبما أن فضاء الانترنت فضاء مفتوح، فهو يجعل طفلك أكثر عرضة للتنمر من الآخرين، لذلك من المهم أن تسعي دائماً لحماية طفلك من أخطار الانترنت

هل أسمح لطفلي بإنشاء حساب على مواقع التواصل الاجتماعي ؟

هذا النقاش يدور في حلقات الأمهات منذ سنوات، منذ بدايات ظهور شبكات التواصل الاجتماعي. وفي الحقيقة أنه لا يوجد إجابة قاطعة تنطبق على كل الحالات فاستخدام الطفل لمواقع التواصل الاجتماعي يعتمد على عدة عوامل وهي:

1| عمر الطفل

تشترط أغلب مواقع التواصل الاجتماعي مثل فيسبوك وانستغرام ألا يقل عمر المشتركين عن 13 سنة. وهذا يحسم النقاش لمن هم أصغر من هذا العمر. أما بالنسبة لمن عمرهم يتعدى هذا الحد الأدنى، فيعتمد على نضج الطفل وإدراكه لمخاطر استخدام هذه المواقع والتركيز على الاستفادة فقط

2| هدف الاستخدام

من المهم التحدث مع الأطفال بصراحة والتعرف على هدفهم من استخدام هذه المواقع. فإذا كان بغرض التواصل فعلياً مع الأقارب والأصدقاء، خصوصاً إذا كان الطفل مقيم في الغربة فلا بأس من ذلك بشرط ألا يفرط في مشاركة الصور وتفاصيل الحياة اليومية له لسلامته وسلامة أسرته.

3| الوقت

حال مواقع التواصل الاجتماعي حالها كأي شيء على شبكة الانترنت، إذا استخدمت بوسطية وتحت رقابة الأهل فهي لا تشكل خطورة. أما إذا كان الطفل يقضي ساعات متواصلة في تصوير مقاطع فيديو ومتابعة المشاهير على انستغرام وتيك توك، فقد يؤدي ذلك لأضرار كبيرة على صحته النفسية. حيث تبين أن متابعة المشاهير من قبل الأطفال والمراهقين يمنحهم تصور زائف عن الحياة وعن المظهر ويؤدي لإصابة الفتيات المراهقات بمشاكل تقبل مظهرهن، مما يصيبهن بمشاكل اضطراب الطعام المختلفة. لذلك إذا أردت السماح لأطفالك استخدام مواقع التواصل احرصي ألا يزيد وقت استخدامهم لها عن نصف ساعة يومياً وأن يكرسوها للتواصل ولمتابعة المحتوى المفيد فقط.

الألعاب الإلكترونية والأطفال

لا يمكن الحديث عن الأجهزة الالكترونية دون أن نتحدث عن الألعاب الالكترونية أو ألعاب الفيديو. حيث أنها جزء مهم في حياة الأطفال اليوم وخصوصاً الأولاد. حيث لا يوجد تقريباً أي صبي لا يلعب بلي ستيشن أو أكس بوكس أو غيرها من الألعاب الالكترونية. في الحقيقة يمكن لهذه الألعاب أن تكون مفيدة

من فوائد الألعاب الالكترونية

 – بعض الألعاب الإلكترونية تساعد الطفل على زيادة التنسيق بين اليدين والعينين.

– كما تدرب الطفل على مهارات التخطيط وحل المشكلات.

-كما أنه عندما يلعب طفلك ألعاب جماعية أونلاين فإنه سيتمكن من التواصل مع أصحابه بشكل ممتع.

من المهم جداً وضع قواعد لاستخدام ألعاب الفيديو لتضمني ألا يصاب طفلك بإدمان الالعاب الالكترونية. فاحرصي ألا يزيد استخدام طفلك لهذه الألعاب عن مدة لا تزيد عن ساعة يومياً أو ساعتين خلال العطلة. وتأكدي من أنه يلعب ألعاب مناسبة لعمره وذات محتوى مناسب بعيد عن العنف وغيرها من القيم السلبية. ومن المهم أيضاً أن تحمي طفلك أثناء اللعب على الانترنت من خطر المتنمرين والمتربصين بالأطفال.  

الأطفال وبرنامج يوتيوب

طفلي تعلم كذا وكذا من يوتيوب، طفلي يشاهد البرنامج الفلاني على يوتيوب. هذه الجمل دائمة الحضور على لسان الأمهات في لقاءاتهم أو خلال نقاشهم على مجموعات الأمهات الموجودة على مواقع التواصل الاجتماعي. فهل اليوتيوب مناسب للأطفال؟ في الحقيقة يوتيوب كأي موقع أو تطبيق على شبكة الانترنت له عدة أوجه بعضها مفيد وبعدها مضر لذلك من المهم استخدامه بحذر. هناك عدة خطوات يمكنك من خلالها أن تضمني محتوى يوتيوب آمن لأطفالك فمن المهم تعديل الإعدادات، وتحديد الوقت والتركيز على مشاهدة قنوات يوتيوب مفيدة مثل القنوات التعليمية وقنوات تعلم اللغات وغيرها من القنوات المفيدة. وأهم نقطة لضمان سلامة أطفالك بينما يشاهدون يوتيوب هو أن تكوني قريبة، وأن تستمري بالتحدث مع أطفالك عن مخاطر الانترنت لكيلا يتفاجأ صغارك بأحد التحديات المرعبة على يوتيوب مثل تحدي مومو.

كم ساعة يجب أن أسمح لطفلي بمشاهدة التلفزيون؟

قد ننسى اليوم أول وأهم جهاز في بيتنا يتابعه الأطفال وهو التلفزيون! بالرغم من تراجع استخدامه أمام استخدامهم الهواتف المحمولة والتاب وغيرها من الأجهزة من الذكية. ولكن لا بد من وجود هذا الجهاز الكلاسيكي في حياة الأطفال. لذلك من المهم أن تتحكمي بوقت استخدام التلفزيون من قبل أطفالك، ولا تجعلي مشاهدة التلفزيون ماراثون لا ينتهي. فيؤكد خبراء التربية والمختصون بصحة الأطفال أن مجموع الوقت الذي يقضيه الأطفال أمام الشاشات، سواء كانت تلفزيون، أو أيباد، أو كمبيوتر، أو ألعاب الكترونية لا يجب أن يتعدى ساعتين يومياً. لذلك خصصي وقت محدد للتلفزيون من هاتين الساعتين. واحرصي أن يستغل طفلك هذا الوقت في مشاهدة شيء مفيد ومسلي ومناسب لعمره.

كيف أحمي أطفالي من الأجهزة الإلكترونية ومن الانترنت؟

الأجهزة الإلكترونية ممكن أن تكون مفيدة بشكل كبير في حياة الأطفال حيث ممكن أن تفيدهم في الدراسة وتعزيز المهارات وبناء الهوايات والتواصل الإيجابي. ولكن حماية الأطفال من أخطار الانترنت والاستخدام الخاطئ لهذه الأجهزة أساسي ويمكن تطبيقه من خلال الأفكار التالية:

-من المهم على الأمهات الحذر من فرط استخدام الأطفال للأجهزة الإلكترونية للألعاب ولتصفح يوتيوب أو مواقع التواصل الاجتماعي.

-احرصي على عدم استخدام الأجهزة الإلكترونية لتهدئة أطفالهم أو لتبعديهم عنك وأنت مشغولة فتصبح هذه الأجهزة بمثابة كبسولة تسكين

استعيني بأحد برامج أو تطبيقات الرقابة والحماية لتضمني محتوى آمن واستخدام محدود لهذه الأجهزة.

-خصصي وقت محدد لا يتعدى ساعتين لاستخدام الشاشات وتصفح الانترنت

-تحدثي مع أطفالك باستمرار عن أهمية الحرص أثناء استخدام هذه الأجهزة لتضمني عدم تعرضهم لأي من الأخطار الكثيرة المحدقة بهم.

Share this article on Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on Twitter

انضمي للنقاش

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *