دليل متكامل عن العاب عائلية في البيت

دليل متكامل عن العاب عائلية في البيت

مع بقاء جميع العائلات هذه الأيام في البيت التزاماً بقرارات الدولة للحد من انتشار فيروس كورونا الجديد، لضمان سلامة أفراد المجتمع. أصبح الجميع يبحث عن طرق للتسلية في البيت، لقضاء أوقات عائلية جميلة بعد الانتهاء من مهام العمل عن بعد وواجبات الدراسة عن بعد. في الحقيقة بعد مشاهدة أفلام عائلية وقضاء فترة من الحديث العائلي، لا بد من لعاب العاب عائلية مسلية ومفيدة لقضاء الوقت خلال الحجر الصحي المنزلي. لذلك أردنا مشاركتك هذا الدليل المتكامل والمفصل عن العاب عائلية في البيت، سنستعرض فيه أهمية لعب الألعاب العائلية، وتطور الألعاب العائلية عبر الزمن، وسنتحدث عن كيفية اختيار ألعاب عائلية مسلية، بالإضافة إلى استعراض العاب عائلية مسلية للكبار والصغار في البيت.  

 

ما أهمية الألعاب العائلية؟

تعتبر الألعاب العائلية من أهم أساليب التواصل الإيجابي بين أفراد العائلة. فلن تجدي نشاطاً آخر من بين نشاطات العطلة مثل لعب العاب جماعية مع أفراد أسرتك لنشر التواصل والإيجابية. كما تعتبر من أجمل وسائل التسلية لجميع أفراد الأسرة من مختلف الأعمار. بالإضافة إلى أنها ستضمن قضاء ساعات من اليوم الذي يبدو طويلاً جداً بسبب الحجر الصحي المنزلي. وقد تتفاجئين بأن الألعاب العائلية تعتبر وسيلة تربوية غير مألوفة. فمن خلال لعب العاب عائلية ستحققين أهدافاً تربوية رائعة من أهمها:

-تعزيز التعاون

اغلب الألعاب الجماعية تشجع تقسيم اللاعبين لفرق، مما يعني أن على أعضاء كل فريق العمل معاً للفوز على الفريق الآخر. هذه التجربة المسلية والممتعة ستعلم أطفالك أهمية التعاون والعمل كفريق للوصول لهدف الفوز. وهي من أهم المهارات الحياتية التي سيحتاجونها في حياتهم اليومية والعملية.

-التنافس الإيجابي

تحميس الأطفال على التنافس فيما بينهم قد يكون أمراً لا تضمن نتائجه. ولكن عندما يتنافس الأطفال بينما يلعبون العاب جماعية مسلية في البيت، فسيكون التنافس بريئاً وإيجابياً وسيزيدهم اجتهاداً وسعياً للنجاح.

-التواصل الفعّال

عادة ما يكون الحديث مع الأطفال والتواصل معهم قصيراً ومقتضباً، خصوصاً إذا كانت طبيعة الطفل خجولة. ولكن عندما يلعب أفراد الأسرة معاً بألعاب عائلية جماعية مسلية يصبح التواصل فعالاً وإيجابياً مغلف بجو من المرح والتسلية والمزاح، وتعلوه الضحكات الجميلة، مما سيوطد العلاقة بين أفراد الأسرة ويصنع ذكريات إيجابية.

كيف تطورت الألعاب العائلية عبر التاريخ؟

لا بد أنك لعبت أنت وأخوتك عندما كنتوا صغاراً الكثير من الألعاب العائلية المسلية. ففي الماضي كانت الألعاب الجماعية جزء أساسي من نشاطات التسلية للأطفال. حيث لم تكن الألعاب الالكترونية منتشرة بالشكل الحالي المعاصر. وكانت أيضاً برامج الأطفال على شاشات التلفزيون ذات فترة محدودة يومياً. ولك يكن هناك قنوات تلفزيونية تبث برامج الأطفال كما هو الحال اليوم. ولم يكن الانترنت قد انتشر على جميع الأجهزة. لذلك كان لعب الألعاب العائلية في البيت هو وسيلة التسلية الوحيدة في البيت.

أما اليوم وبالرغم من أطفالنا يلعبون ألعاب جماعية لعبنا بها في طفولتنا إلا أن هناك الكثير من التطور والاختلاف الذي طرأ على هذه الألعاب وأسلوب لعبها. فقد ظهرت ألعاب عائلية جديدة تختلف عن الألعاب السابقة، باختلاف قواعدها، ومدة لعبها، وحتى طريقة لعبها. كما أن هناك انتشار واسع للألعاب الجماعية أونلاين حيث يمكن لأفراد العائلة اللعب معاً والتشارك بأجمل اللحظات مع ألعاب عائلية طالما لعبوها وجهاً لوجه أصبحت اليوم أونلاين. وهي في الحقيقة خيار ممتاز إذا كان أفراد الأسرة لا يعيشون في نفس البيت، أو إذا رغب أحد أفراد الأسرة اللعب مع أصدقائه.

خيارات العاب عائلية مفضلة لكل الأجيال

لعل أكثر الألعاب العائلية انتشاراً والتي يفضلها الكبار والصغار هي الألعاب اللوحية وألعاب البطاقات. فهذا النوع من الألعاب الجماعية تقدم خيارات عديدة تناسب جميع الأذواق والأعمار. من الألعاب العائلية المسلية للكبار والتي يحبها الأطفال أيضاً:

-لعبة الشطرنج

هذه اللعبة الموجودة منذ مئات السنين والتي تسمى لعبة الملوك. تعتبر خيار مثالي للألعاب العائلية التي يمكن لعبها في البيت. وهي ستضمن بقاء اللاعبين مشغولين لساعات عديدة حتى ينتصر أحدهم ويفوز على الآخر. من أهم ما يميز هذه اللعبة هي أنها تحفز على التفكير المنطقي وتشجع على بناء الاستراتيجيات وتدرب سرعة البديهة وتمنح الثقة لاتخاذ القرارات. لذلك تعتبر من أجمل وأفيد الألعاب العائلية في البيت.

-لعبة مونوبولي

لا بد أنك لعبت هذه اللعبة وأنت صغيرة واشتريت الفنادق والعقارات، واستخدمت بطاقة الخروج من السجن وجنيت الكثير من الأموال الورقية في أجواء من التنافس والتحفيز. تعتبر لعبة مونوبولي من أجمل العاب عائلية للعطلات حيث أنها تعزز مهارات الحساب والرياضيات، كما أنها تشجع الاستقلالية وتدعم مهارة اتخاذا القرارات وتبني المبادرات. مما يجعلها من أكثر العاب عائلية تؤثر على تعزيز المهارات الحياتية بشكل عملي لدى الأطفال. كما أنها من أجمل فرص قضاء وقت عائلي نوعي في البيت.

-لعبة سكرابل

هذه اللعبة المسلية والمفيدة ممتازة لتعزيز المهارات اللغوية وتنشيط الذاكرة. يمكنك اختيار النسخة العربية أو الإنجليزية من هذه اللعبة الكلاسيكية، لقضاء وقت عائلي مفيد ومسلي بينما تبنون كلمات ذات معنى من مجموعة الحروف المبعثرة التي ستحصلون عليها في كل جولة. هذه اللعبة التنافسية الجميلة تعتبر أيضاً وسيلة تعليمية فعالة، لتعليم الأطفال كلمات جديدة دون عناء، وفي أجواء من التسلية والمرح العائلي الممتع.

كيف تختارون الألعاب العائلية المناسبة لكم

هل تحبون لعب العاب عائلية للتسلية؟ ولكن من كثرة الخيارات لا تعلمون ما هي الألعاب العائلية الأنسب لكم؟ لا داعي للقلق فهذه القائمة قد تساعدكم في تحديد الألعاب العائلية الأنسب لكم، لتضمنوا الحصول على التسلية والمتعة والفائدة المرجوة من لعب العاب عائلية

-عدد اللاعبين

عند اختيار العاب عائلية للعبها في البيت من المهم التعرف على عدد اللاعبين الموصى به للعب هذه اللعبة. فإذا كانت أسرتك تتكون من ستة أشخاص لا تختاري لعبة عائلية مصممة لأربعة أشخاص، فذلك سيبقي شخصين غير مشتركين في هذا النشاط العائلي المسلي. يمكنك شراء نسختين من هذه اللعبة، وبذلك ستضمني أن يلعب جميع أفراد الأسرة في نفس الوقت، حتى وإن لم يكن معاً. كما يمكنك عمل تصفيات بحيث ينتقل الفائزين في الجولة الأولى إلى جولة أخرى من اللعب الجماعي المسلي.

-أعمار اللاعبين

من المهم اختيار العاب عائلية مناسبة لأعمار أفراد الأسرة المشاركين فذلك سيضمن أن يتفاعل الجميع بشكل إيجابي، وأن يقضي جميع اللاعبين أوقات ممتعة ومسلية. كما أن اختيار اللعبة المناسبة لأعمار اللاعبين سيضمن منافسة عادلة، ويضمن لك عدم حدوث أي خيبات أمل.

-اهتمامات اللاعبين

إذا كانت أسرتك تحب لعب العاب تلعب بالكلام فقط احرصي على تحضير خيارات عديدة من هذه الألعاب المسلية لتضمني ملئ سهراتكم العائلية خلال هذه العطلة المميزة.

-مهارات اللاعبين

لنجاح تجربة لعب العاب عائلية في البيت من المهم أن تكون اللعبة مناسبة لمهارات اللاعبين جميعاً، أو على الأقل يمكن تعليمها للاعبين بسهولة. اختيار ألعاب عائلية معقدة وصعبة تفوق مهارات اللاعبين قد يؤدي لخيبة أمل اللاعبين وإحباطهم مما يجعلهم غير مستمتعين في اللعبة. وقد يؤدي ذلك أحياناً إلى انسحاب اللاعبين من اللعبة وهو ما ينافي الهدف من لعب العاب عائلية جماعية.

-شخصية اللاعبين

بما أن الهدف من لعب ألعاب عائلية هي التسلية في البيت وقضاء وقت عائلي ممتع وبث مشاعر إيجابية، من المهم اختيار ألعاب عائلية مناسبة لشخصية اللاعبين. فمثلاً إذا كان أحد اللاعبين لا يحب الكلام كثيراً والإفصاح، يفضل اختيار العاب عائلية لا تعتمد كثيراً على الكلام، أو ألعاب تشجع الكلام بشكل مقبول يتناسب مع شخصية اللاعب. وإذا كان أحد اللاعبين عجولة، حيث أنه لا يتمتع بالكثير من الصبر، ربما من الأفضل تجنب اختيار العاب عائلية تستدعي الكثير من الانتظار مثل الشطرنج مثلاً.

توصيات وافكار لنجاح الألعاب العائلية

إن لم تكن أسرتك معتادة قبل انتشار فيروس كورونا الجديد على لعب ألعاب عائلية جماعية في البيت، فقد تفيدك هذه الأفكار والتوصيات الأساسية على إنجاح تجربة لعب الألعاب العائلية في البيت. أهم هذه التوصيات:

-تخصيص مكان للعب

اختاري مكاناً واسعاً فيه كراسي مريحة وطاولة واسعة مثل غرفة الطعام، أو غرفة المعيشة. كما يمكنك تغيير ديكور البيت قليلاً ونقل بعض قطع الأثاث وتخصيص ركن للألعاب العائلية، حيث تخصصين أرفف لتخزين الألعاب، وتضعين فرشاً مريحاً لجلوس الجميع بحيث تكونوا مرتاحين بينما تلعبون الألعاب الجماعية المسلية.

-تجهيز برنامج للعب

لكيلا يمل أفراد أسرتك وزعي الألعاب العائلية المختلفة على أيام الأسبوع. بذلك سيكون يوم الأحد مثلاً يوم لعب ألعاب البطاقات، وسيكون يوم الأحد يوم لعب مونوبولي أو أي ألعاب لوحية أخرى. كما يمكن تخصيص يوم في الأسبوع للعب ألعاب أونلاين، ويوم آخر للعب العاب بازل وهكذا. أشركي أفراد أسرتك في توزيع الألعاب على أيام الأسبوع بما يناسب برنامج العمل عن بعد وبرنامج الدراسة عن بعد الخاص بكل منهم، بحيث لا يؤثر اللعب على مسؤولياتهم الأخرى.

-تحضير الأجواء المناسبة للعب

-تأكدي من أن جميع اللاعبين ومرتاحين وأنهم يتمتعون بمزاج جيد ومستعدين لقضاء بضع ساعات في لعب العاب جماعية في البيت. -احرصي على تقديم سناك لذيذ وصحي يمدهم بالطاقة التي يحتاجون للعب هذه الألعاب التي تحتاج للتركيز والتفكير.

-إذا كان لديك طفل رضيع أو طفل صغير لا يمكنه مشاركتكم هذه الألعاب العائلية، تأكدي من أن يكون نائماً أثناء لعبكم. وفي حالة اخترتم اللعب وهو مستيقظ من المهم أن تقدمي له ما يلهيه من نشاطات، وألعاب واحرصي على أن يكون جالساً في مكان آمن بعيد عن قطع اللعب الصغيرة التي قد تشكل خطراً عليه.

مجموعة العاب عائلية من ممزورلد

يوفر موقع ممزورلد العديد من الخيارات المناسبة لشراء العاب للعائلة لتضمن لكم قضاء أجمل السهرات العائلية خلال الحجر الصحي المنزلي. كما ستجدين على موقع ممزورلد العديد من الألعاب العائلية المناسبة لسهرات رمضان ستضمن لك أن تجدي افكار لسهرة عائلية ممتعة خلال شهر رمضان المبارك. من أهم خيارات العاب جماعية مسلية المتوفرة على ممزورلد والتي ستضمن لك قضاء أوقات عائلية مسلية خلال الحجر الصحي المنزلي:

-الألعاب اللوحية

-ألعاب البطاقات

-الأحاجي وألعاب البازل

-ألعاب البناء، والعاب ليغو

-الألعاب التعليمية وألعاب المهندسين الصغار

لماذا اشتري العاب عائلية من ممزورلد؟

-عندما تكون أغلب المحلات مغلقة، وهناك تقييد على حركة الأفراد يعتبر التسوق أونلاين هو الخيار الأفضل. اختاري الألعاب العائلية التي تفضلها أسرتك، واحصلي عليها خلال أيام قليلة من ممزورلد. دون أن تضطري لمغادرة البيت، أو لمس النقود أو القلق من المخالطة، وبينما تضمنين التباعد الاجتماعي الصحي.

-يضمن لك موقع ممزورلد أن تحصلي على ألعاب عائلية ومنتجات تهم الأم والطفل الأصلية ومن أجود الماركات العالمية وبأسعار منافسة.

-يوفر موقع ممزورلد خيارات عديدة من الألعاب العائلية المنوعة والتي ترضي جميع الأذواق والأعمار. اجلسي مع أسرتك أمام شاشة الحاسوب، أو الهاتف النقال وتصفحوا الخيارات، لتختاروا معاً أفضل الألعاب العائلية المسلية التي ستأتيكم حتى باب البيت دون عناء.

 

تعرفي على أفضل ألعاب عائلية لسهرات رمضان 2020

Share this article on Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on Twitter

انضمي للنقاش

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *