ما لا يجب على الأمهات فعله في مواجهة فيروس كورونا

ما لا يجب على الأمهات فعله في مواجهة فيروس كورونا

في الأسابيع الماضية تنام وتصحو الأمهات على أخبار فيروس كورونا فعملت وسائل التواصل الاجتماعي من واتساب وفيسبوك على نشر كميات هائلة من الأخبار، بعضها صحيح وأغلبها شائعات، حول هذا الفيروس الجديد. هذا الكم الهائل من المحتوى أصاب الأمهات بالخوف من فيروس كورونا على صحة أطفالها. لذلك أردنا أن نشاركك بعض الأمور التي من الأولى تجنبها خلال هذه الفترة الحساسة

 1| القلق والخوف الشديد

أثبتت الدراسات أن القلق والخوف الشديد له أضرار كبيرة على الصحة الجسدية والنفسية بشكل عام. فعندما نشعر بالقلق تصاب عضلاتنا بالتشنج وتتسارع نبضات قلبنا، ويتأثر تنفسنا. كما أن القلق مضر جداً بالصحة النفسية، ويؤثر بشكل مباشر على النوم بشكل مريح. وينصح الأطباء بالحصول على ساعات كافية من النوم، لتقوية مناعة الجسم وتعزيز قدرته على مواجهة مختلف أنواع الفيروسات ومن ضمنها فيروس كورونا. لذلك حفاظاً على صحتك وصحة أطفالك أرجوك لا تقلقي ولا تخافي، واستمعي لنصائح الأطباء فقط فيما يتعلق بتعزيز المناعة والوقاية من هذا الفيروس

2| العصبية والتوتر

كما تصاب الأمهات كثيراً في ظل مثل هذه الأزمات بالعصبية والتوتر، الناجمين عن الخوف، والقلق وقلة النوم. هذه العصبية ستؤثر سلباً على صحة الأطفال الجسدية والنفسية. حيث أن هذه المشاعر السلبية ستنتقل لأطفالك وسيصابون بخوف لا جدوى منه. لذلك كوني مصدر طمأنينة لأطفالك وتحدثي معهم يومياً عن هذا الفايروس وعن سبل الوقاية منه التي تشمل التغذية الصحية، وممارسة الرياضة، وتناول المكملات، وغسل اليدين بشكل مستمر ولمدة كافية.

3| إبقاء الأطفال في المنزل

لجأت الكثير من الدول إلى تعطيل المدارس كإجراء احترازي للحد من انتشار الفيروس، ولتعقيم مرافق المدارس والحافلات المدرسية. وترى الكثير من الأمهات أن التصرف الصحيح هو إبقاء الأطفال في المنزل لحين انتهاء هذه الأزمة. في الحقيقة البقاء في المنزل لمدة طويلة، يحد من حركة الأطفال وممارستهم للرياضة، والتي تعتبر أساسية لرفع مناعتهم وتمكينهم من محاربة فيروس كورونا وغيره من الفيروسات. كما أن بقاء الطفل في البيت يعني المزيد من الوقت أمام شاشات الأجهزة الإلكترونية والتي تضر بصحته العقلية والجسدية إذا ما استخدمها لساعات مطولة. لذلك اخرجي مع أطفالك إلى الحدائق والشواطئ امنحيهم جرعة كافية من الهواء النقي وأشعة الشمس المفيدة. ولا تنسي اتخاذ التدابير الاحترازية من تعقيم للأيدي والأسطح التي سيلامسها صغارك.

4| تصديق الشائعات 

لا بد أنك سمعت آلاف الأخبار، ومئات القصص، وعشرات النكت عن فيروس كورونا تأكدي من أي خبر قبل تصديقه ونشره. فاليوم مع انتشار وسائل التواصل الاجتماعي، أصبح الكثيرون يعتمدون عليها كمصدر للأخبار. ولكن في الحقيقة نادراً ما تكون هذه الأخبار صحيحة أو صادرة عن مصدر موثوق. لذلك تابعي وسائل الإعلام الرسمية لتحصلي على الأخبار الصحيحة، وتواصلي مع الجهات الرسمية إذا كان لديك أي استفسار.

5| المبالغة في التعقيم 

غسل اليدين وتنظيف الأسطح المختلفة من أهم وسائل الوقاية في زمن كورونا أو غيره. من المهم اتباع العادات الصحية للمحافظة على الصحة والحماية من العدوى. ولكن لا تدعي خوفك يدفعك للمبالغة في التعقيم، حيث تنظفين بيتك ودرج العمارة، وشوارع الحي، ومدخل السوق والميادين والحدائق.

للمزيد من الأفكار شاهدي هذه النصائح المفيدة من المدربة هيلينا صايغ 

Share this article on Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on Twitter

انضمي للنقاش

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *