أضرار شاشات الأجهزة الإلكترونية على الأطفال

أضرار شاشات الأجهزة الإلكترونية على الأطفال

في ظل التطور التكنولوجي السريع، أصبحنا نعتمد على الكثير من الأجهزة الالكترونية بشكل يومي، سواء كان الكمبيوتر المحمول، أو الكمبيوتر اللوحي أو الهواتف الذكية. والمثير للقلق هو الازدياد الواسع في استخدام هذه الأجهزة من قبل الأطفال، منذ عمر صغير، والحقيقة أن هذه الأجهزة تسبب في أضرارعلى الأطفال أكثربكثير  مما نظن. فالأطفال في العمر الصغير في مرحلة ينمو فيها دماغهم، وكثرة استخدام شاشات الأجهزة الإلكترونية له آثارسلبية خطيرة، كالإصابة بمختلف أنواع اضطرابات النمو، مثل التوحد واضطراب فرط الحركة وتشتت الإنتباه.

عليكِ كأم إدراك مخاطر تعريض طفلك للاستخدام اللامحدود للأجهزة الإلكترونية، مثل التلفزيون والكمبيوتر اللوحي والألعاب الإلكترونية. فيما يلي بعض آثار الاستخدام المتكرر لشاشات الأجهزة الإلكترونية على صحة أطفالك العقلية:

 نقص في النوم

عندما يستخدم الأطفال الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية لوقت طويل، سيكون ذلك على حساب ساعات نومهم. يحتاج الطفل من 10 إلى 12 ساعة من النوم لينمو بشكل سليم. ولكن إذا تركت طفلك في غرفته برفقة جهاز إلكتروني، فغالباً لن ينام حتى وإن قمت بإطفاء الأنوار. أثبتت الأبحاث بأن الإضاءة الصادرة من شاشات الأجهزة الإلكترونية لها نفس تأثير الكافيين، فهي تبعث إشارات للدماغ ليبقى مستيقظاً بدل من أن يسترخي وينام.

تحفز ردود الفعل الناجمة عن الإجهاد

يواجه الأطفال الذين يستخدمون الأجهزة الإلكترونية صعوبة في السيطرة على الإجهاد والتحكم بمزاجهم. فهم يصابون بفرط في التحفيز من كثرة التعرض لشاشات هذه الأجهزة. لقد أثبتت دراسات حديثة بأن الأطفال الذين يقضون أكثر من ساعتين أمام الشاشات يواجهون مشاكل نفسية أكثر من أولئك الذين يقضون وقت أقل.

تصفحي أيضاً كيف أحمي طفلي من مخاطر الانترنت؟

استهلاك الطاقة العقلية

إن المؤثرات المرئية والإدراكية العالية تستهلك الطاقة الاحتياطية في عقل الأطفال. إن الألعاب الإلكترونية التي تتميز بالمحتوى السريع والعنيف، تسبب مشاكل في الانتباه وزيادة في القلق عند الأطفال. كما أن هذه الألعاب تسبب ارتفاع شديد في الدوبامين في الدماغ مما تسبب في الإدمان وانعزال الطفل عن الواقع. يقول الدكتور أريك سيغمان زميل جمعية الأطباء النفسيين البريطانية “عندما يتعلق الأطفال الصغار بالكمبيوترات اللوحية والهواتف الذكية، فذلك قد يؤدي لحدوث أضرار دائمة لأدمغتهم التي لا زالت في طور النمو. إن الوقت الطويل أمام الشاشات سيؤدي إلى إعاقة نمو القدرات التي يظن الأهل أنهم ينمونها من خلال هذه الأجهزة. تسبب الأجهزة الإلكترونية ضرراً في قدرات الطفل على التركيز والانتباه، والإحساس بالآخرين والتواصل معهم، وتكوين مفردات لغوية”

صعوبة في تكوين صداقات

سيعجز الطفل الذي يقضي ساعات طويلة من يومه في مشاهدة التلفزيون، أو اللعب بالألعاب الإلكترونية عن تكوين صداقات حقيقية. فهو لن يعرف شعور التواصل الإنساني، ولن يكون قادراً على القيام بمحادثة حقيقية مع أشخاص حقيقيين. كما أن نشاطه البدني سيتراجع بشكل كبير مما يعيق نموه الجسدي بشكل سليم. هؤلاء الأطفال يعانون من نقص كبير في المهارات والآداب الاجتماعية، وهم يجدون صعوبة في التعامل في العلاقات الإنسانية الحقيقية. اقرئي أيضاً كيف أشجع طفلي على الكلام معي؟

السمنة عند الأطفال

يؤدي استخدام شاشات الأجهزة الإلكترونية بشكل كبير إلى الإصابة بالسمنة عند الأطفال، فالأطفال يجلسون بدون حراك لساعات طويلة يستخدمون هذه الأجهزة. كما أنهم لا يقومون بالكثير من النشاطات البدنية ويشاهدون دعايات للأطعمة الغير صحية بسبب مشاهدتهم التلفزيون لساعات طويلة، فيستهلكونها بكثرة ويصابون بالسمنة. السمنة عند الأطفال أمر خطير لأنها مرتبطة بالإصابة بالسكري وأمراض القلب. إن الأطفال الصغار عليهم قضاء الوقت في اللعب بالخارج، وممارسة الرياضة بدلاً من إضاعة الوقت أمام الشاشات. للمزيد حول تشجيع طفلك على تناول الطعام الصحي تصفحي 7 أفكار ستشجع أطفالك على تناول الطعام الصحي

مشاكل بصرية

إن الإشعاعات الإلكترو مغناطيسية الصادرة عن الأجهزة الإلكترونية، ضارة بالجميع بما فيهم الأطفال. إن الإضاءة الصادرة من شاشات هذه الأجهزة تسبب الأذى والإجهاد للعينين. لأن التركيز على الشاشات سيسبب الألم، وفرط في الدموع، واحمرار العينين.  من المهم جداً إبعاد الأجهزة من بين أيدي الأطفال في الليل لتفادي حدوث أضرار خطيرة في البصر في المستقبل.

آلام وأوجاع

عندما يقضي الطفل وقتاً طويلاً في استخدام كمبيوتره اللوحي أو هاتفه الذكي، فهو سيستخدم رأسه ورقبته، ورسغيه بزوايا خاطئة لوقت طويل، مما سيتسبب له بالأوجاع والآلام. إن استخدام الأجهزة بشكل مفرط سيشكل تهديدات خطيرة على صحة الطفل على المدى البعيد، مثل آلام الظهر، الصداع النصفي، والروماتيزم.

التغيرات السلوكية

هناك الكثير من العنف واستخدام القتل والأسلحة في العديد من الألعاب الإلكترونية التي يلعبها الأطفال اليوم. وهذا سيضر بعقولهم الصغيرة ويؤدي إلى فسادها. مثل هذه الألعاب ستؤدي إلى أن يصبح الأطفال غير متسامحين، وعصبيين ونزقين. كما أن العلاقات التي يطورها الأطفال في العالم الافتراضي عبر وسائل التواصل الاجتماعي والتي تستغل جزءاً من حياتهم في عمر صغير، ستفرض القوة على عالمهم الحقيقي وستسبب صدمة كبيرة للأطفال. اقرئي أيضاً أطفالنا ومواقع التواصل الاجتماعي: حقيقة العالم الافتراضي.

تحدثي مع طفلك إذا كان يقضي وقتاً طويلاً أمام شاشات الأجهزة الإلكترونية، واشرحي له أضرار هذه الأجهزة واستخدامها لساعات طويلة. حددي لطفلك وقتاً أقصر لاستخدام هذه الأجهزة وسوف تجدين تحسناً كبيراً في مزاجه وقوة تركيزه.

تصفحي أيضاً كيف أشجع أطفالي على اللّعب خارجاً؟

 

Share this article on Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on Twitter

انضمي للنقاش

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *