5 أفكار للوصول للمدرسة باكراً كل صباح

5 أفكار للوصول للمدرسة باكراً كل صباح

هل تشعرين أنك على موعد يومي مع ماراثون صباحي شاق وكثير العقبات؟ إذاً أنت واحدة من الأمهات التي لديها أطفال في عمر المدرسة، والتي تمر كل يوم بروتين صباحي مشحون، وغالباً ما ينتهي بإجهاد ومزاج عكر للأم والأطفال وبالتالي الوصول متأخراً للمدرسة. الوصول للمدرسة باكراً في الموعد المحدد أو حتى قبل ذلك بخمس أو عشر دقائق، سيساعد طفلك على الاندماج بليونة في برنامجه المدرسي، وسيعطيه الوقت الكافي للاستقرار في مكانه داخل الصف مما سيجعل بداية يومه المدرسي سلسة ومثمرة.

 .إليك 5 نصائح يوصي بها خبراء التنظيم ومدربو مهارات الحياة بالإضافة إلى الأمهات، والتي ستساعدك لكي تحظي بروتين صباحي سلس يضمن لك الوصول للمدرسة باكراً

1-النوم باكراً والاستيقاظ باكراً:

الحصول على ساعات كافية من النوم، والذهاب للنوم مبكراً، والاستيقاظ مبكراً له فوائد صحية وتنظيمية كثيرة جداً. ولا شك أنه إذا أردتِ لطفلك الوصول للمدرسة باكراً ، فهذا يعني أنه عليه الاستيقاظ باكراً، ليكون لديه الوقت الكافي لارتداء ملابسه وتناول وجبة الإفطار والخروج من البيت في الموعد المحدد. ولكن الاستيقاظ باكراً دون الحصول على ساعات كافية من النوم سيكون له نتيجة عكسية فستكونين أنت وأطفالك متعبين وفي مزاج سيء وستستغرقون وقتاً أطول في الاستعداد وغالباً ما سيؤدي ذلك إلى وصول أطفالك إلى المدرسة متأخرين. احرصي على ذهاب أطفالك للنوم باكراً في الليلة السابقة، ليحصلوا على الساعات الكافية لتضمن راحتهم ونشاطهم في اليوم التالي. وأيقظيهم باكراً ليكون لديهم متسعاً من الوقت للاستعداد. ذلك ليس حكراً على الأطفال فقط فعليك أنت أيضاً ألا تطيلي السهر لتحصلي على حاجتك من النوم والراحة لكي تستيقظي باكراً بكامل نشاطك لتستعدي ليومك ويوم أطفالك.

2-قومي بالتحضير مسبقاً:

جهزي ملابس المدرسة كاملة من الزي المدرسي، وجوارب وحذاء طفلك في الليلة السابقة، وقومي بوضعها في مكان يسهل على طفلك الوصول إليه ذلك سيساعده على ارتداء ملابسه بسرعة بدون أن يسألك عن مكان حذائه الرياضي أو قميص المدرسة.  احرصي كذلك أن يجهز طفلك حقيبة المدرسة بكل ما يحتاج من كتب ودفاتر ومستلزمات مختلفة من الليلة السابقة؛ فذلك سيوفر الكثير من الوقت في الصباح. وإذا كان طفلك يحتاج لجهاز الكتروني في المدرسة مثل الحاسوب المحمول احرصي أن يقوم بشحنه مسبقاً وأن يضعه بجانب حقيبة المدرسة.  كما يمكنك تحضير علبة الطعام من المساء أيضاً قومي بتقطيع الفواكه والخضار وضعيها في الثلاجة، ضعي الوجبة الخفيفة المحضرة مسبقاً داخل حقيبة الطعام وقومي أيضاً بتعبة عبوة الماء، بقيامك بكل هذا مساءً ستوفرين الكثير من الوقت صباحاً فسيتبقى عليك فقط تسخين الوجبة الرئيسية (المعدة مسبقاً) والتي سيأخذها طفلك معه إلى المدرسة.

3-قدمي وجبة إفطار بسيطة وجذابة

احرصي أن تكون وجبة إفطار أطفالك صحية ومغذية، واختاري وجبات الإفطار التي يكون تحضيرها سهلاً وسريعاً. يجب أيضاً أن يحب أطفالك ما تقدمينه لهم على الإفطار، فإذا قدمت لهم وجبة لا يحبونها سيؤدي ذلك إلى مماطلات وتأخير بالإضافة إلى المزاج السلبي الذي سيخيم على مائدة إفطارك، والتي ستؤثر على الإيقاع الذي يبدأ به يومك ويوم أسرتك. أكثر ما يحب الأطفال تناوله صباحاً حبوب الإفطار التي تقدم باردة مع الحليب أو اللبن فهي لذيذة ومغذية ويحبها الأطفال وبإمكانهم تحضيرها بدون مساعدتك مما سيعطيكِ وقتاً كافياً لتقومي بتجهيزات أخرى. وبإمكانك أيضاً تحضير بعض المخبوزات مسبقاً ووضعها في الفريزر، وما عليكِ سوى تسخينها لدقائق قليلة قبل تقديمها.

4-قومي بوضع برنامج معزز بالعواقب والمكافآت

الأطفال بحاجة لنظام وقواعد محددة لكل شيء في حياتهم، والروتين الصباحي من ضمن هذه الأشياء. قومي بوضع برنامج واضح وسهل لأطفالك لكي يتبعوه في الصباح مثل: استيقظ، ثم رتب سريرك ثم اذهب إلى الحمام، اغسل وجهك ونظف أسنانك، ثم ارتد ملابسك ثم تناول إفطارك. بإمكانك استخدام جدول مكتوب ومعزز بالصور بحسب ما يناسب عمر أطفالك. بساطة البرنامج والتأكيد عليه وتكراره سيساعد طفلك على تبني هذا الروتين الصباحي مما سيجعله ينجزه بسرعة. كوني صارمة حيال تنفيذ البرنامج وانجازه بسرعة وضعي عواقب وبالتأكيد مكافآت مثل “إذا أنهيت كل ما عليك فعله وكنت جاهزاً قبل الموعد المحدد بإمكانك اللعب بلعبتك المفضلة قبل المدرسة”. ذلك التحفيز سيضمن لك أطفالاً متحمسين ليجهزوا باكراً وبالتالي ليخرجوا من البيت باكراً. لتعرفي المزيد عن تربية طفل منظم اقرئي كيف أربي طفلاً مستقلاً ومنظّماً؟

5-وفري جواً إيجابياً

بالرغم من أن الاستعدادات الصباحية قد تكون مجهدة ومتعبة أحياناً، احرصي أن يكون الجو العام في بيتك في كل صباح مليء بالإيجابية والسعادة. قومي بالغناء لأطفالك أو أسمعيهم أغانيهم المفضلة بصوت غير صاخب، قومي بملاعبتهم والمزاح معهم، ذكريهم بأن يومهم المدرسي سيكون جميلاً خاصة إذا كان البرنامج يتضمن رحلة أو نشاط يحبونه. استعداد أطفالك للذهاب للمدرسة صباحاً والابتسامة تعتلي وجوههم الصغيرة سيضمن لك روتين صباحي سلس ومريح وبالتأكيد سيضمن لك الوصول للمدرسة باكراً.

 

Share this article on Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on Twitter

انضمي للنقاش

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *