علامات استعداد الرضيع للطعام الصلب ونصائح عامة من الصيدلانية إيمان بطيخة

علامات استعداد الرضيع للطعام الصلب ونصائح عامة من الصيدلانية إيمان بطيخة

كل أم تتوق لتبدأ بإطعام طفلها طعام صلب. وتشتاق لهذه المرحلة العمرية التي تدل على أن رضيعها يكبر وينمو ويستعد ليقوم بما يقوم به الأطفال الأكبر سناً. ولا بد أنك سمعت الكثير من الأفكار والأحاديث عن إدخال الطعام الصلب لطفلك. وسمعتي وقرأت أيضاً أراء مختلفة عن ذلك، مما أصابك بحيرة كبيرة. لا تقلقي ففي هذا المقال ستجدين الإجابة عن كل تساؤلاتك حول الطعام الصلب للأطفال الرضع. 

العمر الموصي به للبدء بالأطعمة الصلبة للرضيع:

لا تنصح منظمة الصحة العالمية واليونيسف بتقديم اي شيء غير حليب الأم في الست شهور الأولى لأسباب عدة منها:

-ان الجهاز الهضمي للطفل يكتمل بعد سته شهور

-وقاية من عدة أمراض محتمله مثل: عدوى الجهاز التنفسي، والتهاب الاذن، والتهاب الامعاء، وموت الرضع المفاجئ، وأمراض الحساسية، والاضطرابات الهضمية، والسكري من النوع الأول.

-تقليل احتمالية اصابة الطفل بالسمنة

-حماية ضد انيميا نقص الحديد

تصفحي أيضاً في أي عمر يمكنني البدء بإطعام طفلي؟

كما وذكرت الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال بأن:

-حليب الام أو الحليب الصناعي كافية لتلبية احتياجات الرضيع حتى عمر ال ٦ أشهر وبعد ذلك ادخال الأطعمة الصلبة ضروري لتلبية احتياجات الطفل المتزايدة من الطاقة اللازمة وهذا ما أكدته منظمة الصحة العالمية.  حيث ذكرت المنظمة انه حاجيات الطفل للطاقة تزداد بعد عمر الستة أشهر.  وحليب الام من عمر ٦ ل ١٢ شهر يقدم ما يقارب نصف كمية الطاقة اللازمة للطفل ويقدم ثلث كمية الطاقة التي يحتاجها الطفل في اعمار ١٢ ل ٢٤ شهر. وتنصح الأكاديمية الأميركية لطب الاطفال بعدم ادخال اي طعام صلب قبل عمر ال ٤ أشهر.

-لا يوجد اي دليل مثبت على ان ادخال الاكل مبكرا او إشباع الطفل بامتلاء معدته قد يحسّن النوم.

-كما انه يوجد دلائل على ان تأخير ادخال الاكل الصلب من عمر ال ٤ شهور حتى ال ٦ شهور يقلل من الأمراض التحسسية عند الاطفال

-ينصح الآباء بملاحظة علامات استعداد الطفل للأكل الصلب ويكون ذلك خلال الفترة بين ٤ل-٦ أشهر

 

٦ علامات تدل على استعداد الطفل للطعام الصلب:
 ١. التحكم بالرأس:

أن يكون الطفل قادراً على رفع رأسه وإبقائه ثابتا.

٢. القدرة على إبقاء الطعام في الفم وبلعه:

يقوم الطفل منذ الولادة بعملية دفع ما يدخل فمه إلى الخارج لذلك يلاحظ زيادة اللعاب في مع تقدم الطفل، يمكن معرفة إذا الطفل أصبح قادراً على البلع إذا ما قل اللعاب، ملاحظة: لا يختفي اللعاب ولكن يقل عند بعض الأطفال.

٣. القدرة على الجلوس مع مساعدة:

ليس بالضرورة أن يكون قادراً على الجلوس لوحده ولكن أن يكون قادراً على الجلوس مع وضع مسند للجسم.

٤. المضغ:

أن يقوم الطفل بحركات تشبه المضغ.

٥. وزن الطفل:

يجب أن يكون الطفل قد ضاعف وزن الولادة على الأقل.

٦. مراقبة البالغين أثناء تناولهم طعامهم:

عندما تظهر علامات التعجب على الطفل أثناء رؤية الأهل يأكلون ومحاولته إمساك الطعام بأصابعه ووضعه في الفم.

نصائح عامة من الصيدلانية إيمان بطيخة حول تقديم الطعام الصلب قبل البدء:

-كوني مستعدة مبكرا وضعي خطة وجدول لطفلك للأشهر الأولى

-قومي بكتابة الأصناف التي قدمتيها أو التي تنوي تقديمها لطفلك وذلك لمعرفة أنواع الأطعمة التي تجاوزت موضوع الحساسية.

-احرصي على نظافة الطعام وطريقة تحضيره، وتعقيم أدوات الطبخ المستخدمة في تحضير الطعام.

-أرضعي طفلك أولا قبل أن تعرضي الطعام وخصوصاً بالأشهر الأولى من تقديم الطعام الصلب، فحليب الأم يبقى غذاء مهم حتى يكمل عامين

-تنصح منظمة الصحة العالمية على تقديم حليب الام بشكل دوري وعند الطلب لمدة سنتين او أكثر من عمر الطفل.

-من المهم بالمراحل الأولى من تقديم الطعام للطفل مراعاة علامات الشبع عنده، أي ممكن إطعامه ٥ ملاعق وبلا عجل وممكن ملاحظة امتلاء بطنه، هنا يفضل التوقف واعطاء الحليب باقي اليوم.

-يجب البدء بطعام مهروس تماماً.  مع اضافة قليل من الماء أو حليب الأم أو الحليب الصناعي (حسب تغذية الطفل من الحليب) حتى يسهل الخلط ليصبح قوامه كالشوربة واخف وممكن تصفيته بالمصفاة ذات الفتحات الصغيرة.

تعرفي على أفضل 10 من محضرات طعام الأطفال لوجبات صحية كل يوم

-توصي منظمة الصحة العالمية بأن يتراوح عدد الوجبات بين وجبتين إلى ثلث وجبات يومياً في اعمار ٦ ل ٨ أشهر وتزداد لتصبح ٣ ل ٤ وجبات في اعمار ٩ ل ٢٣ شهر مع ادخال وجبة سناك او وجبتين.

-يجب البدء بعمر ال ٦ أشهر بوجبات صغيرة وزيادتها تدريجيا مع ازدياد عمر الطفل، واعتماد تغيير قوام الطعام تدريجيا من الناعم المهروس إلى الخشن.

-خلال المرض احرصي على إعطاء طفلك المزيد من حليب الام وقدمي له طعامه المفضل.

-جربي طريقة الإطعام التفاعلية (اي ساعدي طفلي ليحب الاكل بان تطعميه ببطء وبصبر ولا تجبريه على الاكل وإنما تكلمي معه وتواصلي معه بصريا، حيث يلعب الدعم النفسي دورا مهما جدا في تقبل الطفل للطعام الصلب وتنوعه.

-احرصي على اعطاءه منتجات مدعمة بالحديد والفيتامينات.

-يعتبر الطبخ بالبخار هو الأفضل لكونه يحافظ على أكبر قدر من الفيتامينات وطعم الأكل الأصلي.

-تذكري أن إدخال الطعام الصلب لغذاء الرضيع في الأشهر الأولى يكون عبارة عن عملية تعويد واختبار حساسية الطفل تجاه الأطعمة، حيث ممكن بعدها نزيد الكميات ونبدأ بالخلط.

أفكار عملية لإعداد وجبات الرضع في وقت مسبق

وصفات طعام سهلة ولذيذة للمواليد من عمر 4 -6 شهور

7 نصائح للتعايش مع حساسية الطعام عند الأطفال

Share this article on Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on Twitter

انضمي للنقاش

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *