ما هو علاج الصفار عند المواليد؟

ما هو علاج الصفار عند المواليد؟

كثيرًا ما نسمع عن إصابة المولد بالصفار، وتتفاجأ الأم بعد عودتها من المستشفى لأعرضه على مولودها. يعتبر الصفار أو اليرقان من الظواهر الشائعة لدى المواليد حديثي الولادة سواء كاملي النمو أو الخدج، حيث يصيب نصف المواليد حديثي الولادة الناضجين واغلب الخدج خلال الأسبوع الأول من حياتهم. وتصل قمة الإصابة بالصفار عند حديثي الولادة الناضجين بين اليوم الثالث واليوم الخامس. تعرفي على أعراض صفار المواليد وطرق علاجه.

ما هو الصفار أو يرقان المواليد؟

يصيب الصفار الأطفال حديثي الولادة في الغالب بسبب عدم نضج الكبد بالقدر الكافي لتفكيك والتخلص من البيليروبين في الدم، ولكنَّه قد يحدث أيضاً لدى بعض الأطفال نتيجة وجود مشكلة صحيَّة أخرى. كما يعتبر صفار اللأطفال حديثي الولادة إحدى المشاكل الشائعة بين المواليد الخدج والمولودين في الأسبوع 38 من الحمل، والبعض ممَّن يعتمدون على الرضاعة الطبيعيَّة أيضًا. ويمكنك التعرف على علامات الصفار الواضحة من اصفرار العينين والجلد وتغير لون البراز والبول.

كيف يمكن علاج صفار المواليد؟

تعتبر مشكلة صفار حديثي الولادة مشكلة لا تستدعي القلق، فمن السهل السيطرة عليها وعلاجها، وتختفي عادة في غضون أسابيع. لكن لا يزال عليك مراقبة أعراض الصفار وعرض المشكلة على طبيب الأطفال.

وتختلف طرق علاج الصفار عند المواليد بحسب شدته، عمر الطفل، وأسباب حدوث الصفار، وهي كالتالي:

1| التغذية السليمة 

الحفاظ على وزن الطفل من خلال إمداده بكميات إضافية من حليب الأم بالرضاعة وبالاستعانة بشفاط الحليب، ويوصي بعض الأطباء استخدام القليل من الحليب الصناعي بكمية قليلة لفترة بسيطة لرفع كمية السعرات الحرارية التي يتناولها. وإرضاعه ما يصل إلى 10 وجبات في اليوم، فلا يبقى نائمًا دون رضاعة لمدة أطول من 4 ساعات. وكل هذا للحفاظ على وزن الطفل وزيادته.

2| العلاج الضوئي الخاص أو التعرض للشمس 

يستخدم العلاج بالضوء في المستشفيات غالباً في حالات الصفار الشديدة، ومن خلال تعريض جسم المولود لنوع خاص من الأضواء يمكنها اختراق الجلد، وتحويل البيليروبين إلى مادة يسهل على الجسم التعامل معها.

قد يساهم تعريض الطفل لأشعَّة الشمس في خفض مستوى البيليروبين في جسمه أيضاً، وتعتبر طريقة مجدية في حالة نزع الملابس عن الطفل. لكن تأكدي من بقاء درجة الحرارة مناسبة فلا يشعر الطفل بالبرد ويفضل تعريضه للشمس من نافذة المنزل وتجنب وضع المولود تحت أشعَّة الشمس المباشرة خارج المنزل حتى لا يصاب بحروق الشمس.

3| العلاج الطبي

هناك طريقتين طبية لعلاج الحالات الشديدة، مثل تبديل الدم، ونقل الغلوبولين المناعي وريديًا، بالإضافة إلى عدة طرق أخرى تعالج أسباب الصفار الأساسية في حال تعطل وظائف الكبد يمكن للطبيب اختيار الطريقة المناسبة.

 باختصار، الصفار شائع عند حديثي الولادة، لكن لا داعي للقلق فهو يختفي في غضون أسبوعين، كل ما عليك فعاله هو العناية بالرضاعة الطبيعية ومراقبة وزن طفلك ونومه، ويمكن تعريضه لأشعة الشمس. وفي حال طالت مدة الإصابة أو فقدان صغيرك للشهية والوزن اطلبي استشارة الطبيب واجراء الفحوصات اللازمة لمعرفة المسبب له.

Share this article on Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on Twitter

انضمي للنقاش

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *