عضلة الإرادة وأهميتها لتحققي أهدافك

عضلة الإرادة وأهميتها لتحققي أهدافك

إن كانت مهارة تنظيم الوقت من المهارات الحياتية المهمة للسيدات بشكل عام وللأم بشكل خاص فإن تحقيق الأهداف المرجوة من هذا التنظيم هو فعليا أهم ما عليك أن تسعي إليه. ما علاقة تنظيم الوقت وقوة الإرادة عند الأمهات؟ وما أهمية الإرادة للتخطيط لحياة منظمة ومليئة بالإنجازات؟ تعرفي على الإجابات فيما يلي

 

لطالما قرأت عن أهمية النوم لما لا يقل عن ست ساعات ليلاً، وعن أهمية شرب الماء يوميا وقررت تطبيق هذه العادات الصحية فوراً. ولكن سرعان ما يمر اليوم دون أن تنتبهي بأنك لم تشربي ما يكفي من الماء، ثم تذهبين للنوم في وقت متأخر فلا تحصلي على ما يكفيك من النوم!

ان كانت مشكلتك تتلخص في الحماس الزائد للفكرة الجديدة ثم نسيانها تماما بعد برهة فتشخيصي لك هو: ضعف في عضلة الإرادة! نعم، إن الإرادة تشبه إلى حد كبير العضلات، فهي بحاجة لتمرينات مرونة مستمرة وتغذية صحيحة والكثير من الراحة الدورية.

ما هي تمارين تقوية الإرادة وزيادة مرونتها؟

1 | حددي هدفك

ان كان هدفك هو تحسين نوعية نومك والنوم لوقت أطول أو حتى محاربة الأرق فلتحددي ذلك بشكل أوضح بأن تقولي لنفسك أنا أريد أن أنام الساعة العاشرة والنصف مساءً أو سألغي ساعة القيلولة في وقت الظهيرة وإن كان هدفك هو تعزيز العلاقة الاجتماعية مع صديقة معينة فحددي هدفك بالقول إنك تريدين الاتصال بها أسبوعيا للاطمئنان عليها او تحديد اخر أسبوع في الشهر لزيارتها بعد الاتفاق معها.

2 | قوة التحمل

لا تصدقي أن هناك حل سحري أو طريق مختصرة لتحقيق الأهداف فإن كنت تتبعين حمية غذائية معينة للتخلص من الوزن الزائد فيجب أن تتحملي القليل من الجوع المرافق أو الرغبة الشديدة بالسكريات وإن كنت تذهبين للصالة الرياضية لأداء بعض من التمارين فيجب أن تتحملي القليل من تشنج العضلات في اليوم التالي، كوني شخصية واقعية إيجابية.

3 | التدرج

إذا رجعنا مرة أخرى لهدف محاربة الارق واتخذت قرار بأن تذهبي للنوم الساعة العاشرة والنصف لكنك لم تنجحي لمدة ثلاث أيام إذن تدرجي في هذا الهدف بأن تغيريه ليصبح الحادية عشر والنصف مساء فهذا التدرج يسمح لك بفهم واستيعاب مبدأ المرونة في وضع وتحديد الأهداف ويعطيك واقعية اكتر لتحقيق أهدافك.

4| الاستراحة  

لا بد أنك سمعت تعبير استراحة المحارب! نعم فحتى المحارب الشجاع المغوار يحتاج الى فترة من الراحة ليضمد جراحه ويراجع استراتيجياته وخططه ويغير بها ما لا ينفعه الان، ان كنت تظنين إنك متعبة جدا من الهدف ولا تستطيعين تحقيقه حاليا استريحي الان وخططي لفترة راحة جدية ثم اختاري وقتا مناسبا جديدا وابدئي رحلة وضع الأهداف وتحقيقها من جديد.

5| اكتبي خطواتك بوضوح

من المهم أن تضعي خارطة طريق لأهدافك. فذلك يضيف الكثير من الحماس ويقوي من إرادتك لتحقيق المزيد من الخطوات والاقتراب من هدفك أكثر. سأعطيك مثال:

 ان كان هدفك هو إنقاص الوزن فيجب ان تحددي طريقة عمل ذلك بأن تدرسي وتعرفي أكثر عن الحميات الغذائية الموجودة وتختاري منها ما يناسبك أو يناسب نمط حياتك.  إذا عجزت عن اختيار حمية، فذلك عائق في طريقك نحو خسارة الوزن. يمكنك أن تتخطي هذا العائق بأن تحجزي موعد مع أخصائية تغذية لتصلي معها لخطة حمية مناسبة. وهذا ما يعرف بمواجهة العائق قبل حدوثه وإحباط نفسك.

 

لمعرفة المزيد عن ورشات العمل التي تنظمها نادين للأمهات زوروا رابط صفحتها على فيسبوك الموجود في صفحتها التعريفية

 

Share this article on Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on Twitter

انضمي للنقاش

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *