انشري سؤالك
العنوان
سؤالك مختصر (اختياري)
اختاري موضوع
تجاهل

كل ما تودين معرفته عن نظام تعليم البكالوريا الدولية

كل ما تودين معرفته عن نظام تعليم البكالوريا الدولية

أصبحت الكثير من المدارس الدولية تتبنى أحدث أنظمة التعليم الدولية والمعروف بنظام البكالوريا الدولية هذا النظام الواسع الانتشار في الكثير من بلدان العالم، يشهد إقبالاً كبيراً من الأهل والطلاب. فما هو نظام البكالوريا الدولية وما هي ميزاته عن غيره من المناهج الدولية؟ وهل هو مناسب لطفلك؟ تعرفي معنا على أجوبة على هذه الأسئلة فيما يلي.

 مراحل برنامج البكالوريا الدولية 

برنامج الصفوف الابتدائية Primary Years Programme أو PYP

يغطي هذا البرنامج المناهج الدراسية للأطفال من عمر 3-12 سنة. ويرتكز على تجهيز الطلاب ليصبحوا متعلمين مهتمين، يحترمون العلم والتعلم، ويحترمون الآخرين، ولديهم القدرة على التعامل مع العالم الخارجي بتحدياته المختلفة. يتميز البرنامج بأنه يهتم بتطوير الطفل من مختلف النواحي، الأكاديمية والشخصية والهوايات والاهتمامات الأخرى.

برنامج الصفوف المتوسطة Middle Years Programme أو MYP

يركز المنهج الدراسي في هذه المرحلة على ربط المفاهيم الدراسية المختلفة بالحياة اليومية، وكيفية تطبيقها واستخدامها بمشاكل العالم المختلفة. يتميز البرنامج في هذه المرحلة على إعطاء الطفل الكثير من المهمات والمشاريع العملية التي عليه ربطها بالمواد التي يتعلمها.

برنامج الشهادة العليا Diploma Programme أو DP

هذه المرحلة هي الأهم في برنامج البكالوريا الدولية، والموجهة للطلاب من عمر 16 إلى 18 سنة. ينقسم المنهاج في هذه المرحلة إلى عدة أقسام منها النظري، والعملي، والإبداعي. تتميز الدراسة في هذه المرحلة بارتكازها على قيام الطالب بالكثير من الأبحاث الفردية والمشاريع العملية لتطبيق المعارف المختلفة. في نهاية هذه المرحلة يتقدم الطالب للحصول على الشهادة العليا في برنامج البكالوريا الدولية والذي يؤهله لدخول الجامعة. 

مميزات برنامج البكالوريا الدولية 

يتميز برنامج البكالوريا الدولية بأنه معترف به في أغلب دول العالم، فهو يطبق حالياً في أكثر من 150 دولة في مختلف أنحاء العالم. كما أنه يهيئ الطالب للدراسة الجامعية التي ترتكز على إجراء الأبحاث وتنفيذ المشاريع العلمية والدراسة الفردية. بالإضافة إلى أنها تنمي شخصية الطالب وتشجع الجوانب الإبداعية لديه.

ولكن بالرغم من مميزات هذا البرنامج إلا أنه قد لا يكون مناسباً للجميع، فعبئ الدراسة كبير جداً، والمجهود الفردي المطلوب من الطالب لتحقيق نتائج متميزة ثقيل ويحتاج لساعات من العمل الجاد، والمرهق. كما أن خيارات المواد المتاحة ليدرسها الطالب محدودة جداً، مقارنة بالخيارات المتاحة للطلاب في المنهج البريطاني والأمريكي. لذلك من المهم جداً أن تدركي الأسلوب الدراسي عند طفلك، وتقومي بتقييم قدرته على اتباع مثل هذا البرنامج قبل إلحاق طفلك بمدرسة تقدم برنامج البكالوريا الدولية.

 

اقرئي أيضاً 5 أفكار لتعزيز اللغة العربية عند الأطفال الملتحقين بمدارس دولية

هل نظام البكالوريا الدولية هو الأفضل؟

نظام التعليم الأمريكي

منصات لتعليم اللغة العربية لطفلك


انضمي للنقاش