كل ما تحتاجين معرفته عن فحص الجنين في الأسبوع 18-22 من الحمل

كل ما تحتاجين معرفته عن فحص الجنين في الأسبوع 18-22 من الحمل

في الماضي كانت الأم الحامل تنتظر حتى يوم الولادة لتعرف الوضع الصحي لجنينها، وحتى لتعرف إن كان ذكراً أم أنثى. ولكن اليوم ومع التطور الطبي والتكنولوجي يستطيع الأطباء إعطائك معلومات كافية عن صحة جنينك من خلال فحص الجنين في عدة فحوصات تخضع لها الأم خلال المراحل المختلفة من فترة الحمل. السؤال الذي غالباً ما يقلق الأم الحامل عما إذا كان الجنين بصحة جيدة، أصبح سهل الإجابة، لكي تنعم الأم براحة البال التي تحتاجها حتى موعد الولادة، أو تقوم بالإجراءات الصحية اللازمة في حال احتاج الأمر لذلك.

لماذا يجري أطباء النسائية والتوليد فحص الجنين في الأسبوع 18-22؟

يهدف مسح الشذوذ، المعروف أيضا باسم المسح المورفولوجي المفصّل، ​​ الى إلقاء نظرة فاحصة على الطفل والرحم. يتحقق أخصائي طب الجنين خلال هذا الفحص من كيفية تطور الطفل بالإضافة إلى وضع المشيمة.

وغالبا ما يسمى هذا الفحص، مسح العشرين أسبوع. ومع ذلك، فأنه قد يتم في أي وقت بين الأسبوع الثامن عشر والأسبوع العشرون من الحمل.

كم يستغرق فحص الشذوذ للجنين؟

يستغرق الفحص حوالي 30 دقيقة ويقوم أخصائي طب الجنين بتقييم أعضاء الجنين.
يتم فحص الأعضاء الرئيسية وقياسها.

ما الذي يتم فحصه خلال فحص الجنين في الأسبوع 18-22؟

-شكل وهيكل الرأس والدماغ

-الوجه: يتم فحص الشفة ما إذا كانت مشقوقة والفك مع التركيز على الوجه.

– العمود الفقري: وطوله في المقطع العرضي، والتأكد من أن جميع الفقرات بمحاذاة بعضها، وأن الجلد يغطي العمود الفقري في الظهر.

-القلب: شكله، وموقعه، ونمط دقات القلب.

-يتم فحص جدار البطن للتأكد من أنه يغطي جميع الأعضاء الداخلية المواجهة له.

-المعدة.

-الكلى: للتأكد أن الجنين لديه كليتين مع التأكد من رؤية المثانة.

– الأطراف الجنينية: اليدين والأصابع والقدمين وأصابع القدمين والذراعين والساقين.

-كما يتم خلال المسح فحص وضع المشيمة وهيكلها، والحبل السري والسائل الذي يحيط بالجنين.

لمعرفة مدى نمو الطفل، يجب أن يتطابق مقياس محيط الرأس ومحيط البطن وقياسات عظم الفخذ بناء على موعد الولادة المتوقع.

على الرغم من أن الهدف الرئيسي من هذا المسح هو كل ما ذكر، قد يتم الكشف عن جنس الجنين من قبل أخصائي طب الجنين إذا رغبت الأم بذلك. بحلول الأسبوع الثاني عشر من الحمل، تكون دقة تحديد الجنس للجنين 95٪ بينما في الاسبوع السادس عشر تكون دقة تحديد الجنس 99٪.

الدكتور أفشين بورميرزا، دكتوراه في الطب،

دكتوراه أمراض النساء والتوليد وطب الجنين

العضو المنتدب لمركز الجنين و الامومة و الوراثة

أفضل الفيتامينات للحمل والرضاعة

دليلك الشامل خلال الحمل الأول

الولادة في زمن فيروس كورونا

Share this article on Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on Twitter

انضمي للنقاش

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *