نصائح للوقاية وعلاج تشققات البطن بعد الولادة

نصائح للوقاية وعلاج تشققات البطن بعد الولادة

تعاني 90% من النساء الحوامل من تشققات البطن أثناء فترة الحمل، وبالرغم من أنه أمر شائع للغاية إلا أن الأمهات الجدد يشعرن بالقلق وعدم الثقة بأنفسهن بسببها، لذا إليك بعض الطرق والأساليب للتقليل من آثار تشقق البطن بعد الولادة وتعرفي أيضاً على طريقة تكوينها

لماذا تحدث تشققات البطن ؟ 

تتكيف الأنسجة الضامة في الجلد باستمرار مع التغيرات التي تحدث في حجم الجسم عند الزيادة في الوزن، ولكن خلال فترات التغيير السريعة أثناء الحمل يصعب على الجلد التكيُّف والتمدد تبعاً لسرعة تطور حجم البطن في الحمل، وفي هذه الحالة يصبح تمدد الجسم أسرع من الجلد مما يؤدي إلى ظهور ندوب بارزة في منطقة البطن يبقى أثرها بعد الولادة.

يطلق على هذه الندوب ما يعرف بالتشققات “تمدد الجلد” وعلى عكس ما هو معروف أن هذه التشققات تحدث في الغالب خلال الثلث الثاني والثالث من الحمل، إلا أنه من الممكن أن تحدث في الجزء الأول من الحمل بسبب ارتفاع نسبة الهرمونات في الجسم.

تتشكل علامات التشقق في الغالب فوق منطقة البطن، ولكن قد تظهر على الصدر والفخدين ومنطقة الأرداف، وأي منطقة تتعرض لتضخم هائل، ومن المحتمل أن تظهر أيضاً على الذراعين في حال أزداد وزن المرأة الحامل بشكل كبير.

بالإضافة إلى أن ازدياد الوزن بشكل كبير يسبب التشققات أثناء الحمل، هنالك بعض العوامل التي تؤدي لظهورها أيضاً، ومنها العوامل الوراثية أي أنه في حال ظهور علامات التشقق على أحد الوالدين فغالباً سيكون ذلك سبباً في ظهور علامات التمدد بشكل أكبر عند بعض النساء، كما وتؤثر رطوبة البشرة في ظهور علامات التمدد على الجلد.

الوقاية من تشققات البطن 

إن الوقاية من ظهور علامات تشقق البطن أفضل بكثير من علاجها، وأحسن طريقة لمحاربة ظهور علامات التشقق على الجلد أثناء الحمل يكون بالحفاظ على مرونتها، ويمكنك تحقيق ذلك من خلال الحفاظ على رطوبة الجلد ونعومته في جميع الأوقات.

ويمكن التخفيف من آثار تشققات البطن بعد الولادة مباشرة عندما يكون لونها أحمر أو بنفسجي، ولكن في حال نضوجها يتحول لونها إلى الأبيض فيصبح علاجها صعباً للغاية ويستحيل التخلص منها بشكل نهائي. 

 أمور التي تساعد في تقليل بروز تشققات البطن بعد الولادة

-التدليك

قومي بتدليك المناطق المتضررة بشكل دوري، مما يساعد في تنشيط الدورة الدموية والحفاظ على ليونة الجلد ومرونته.

-الزيوت والكريمات المرطبة

 استخدمي الكريمات والزيوت الخاصة بالتشققات، وذلك لزيادة رطوبة الجلد وليونته، ويجب تطبيق هذه المنتجات مرتين في اليوم على الأقل، طوال فترة الحمل، مما يساعد في الحفاظ على رطوبة الجلد ويقلل من ظهور التشققات.

-الرجيم

 من الضروري أيضاً الحرص على تناول أطعمة صحية للحفاظ على صحة الجلد بشكل عام، وأهم هذه الأطعمة تلك الغنية بفيتامين سي كالحوامض ومنها “الفراولة، البندورة، البروكلي”  بالإضافة للأطعمة التي تحتوي على فيتامين إي و الزنك مثل “اللحوم الحمراء، البقوليات، المكسرات، منتجات الحليب” كما ومن المهم تناول الأطعمة التي تحتوي على مادة السيلكا لتحفيز نمو مادة الكولاجين في البشرة التي بدورها تحافظ على رطوبة الجلد ومرونته، وعلاوة على التغذية الصحية يجب أن تحرص المرأة الحامل على شرب 2 ليتر من الماء بشكل يومي، كما ويجب عليها اتباع نظام صحي أثناء الحمل وتجنب زيادة الوزن بشكل كبير.

حيث يجب أن لا يتعدى الوزن الزائد أثناء الحمل الـ12 كيلو غرام، مع الأخذ بعين الإعتبار أنه بعد الأسبوع السادس والثلاثون يزيد وزن المرأة الحامل بمقدار 1 كيلو للأسبوع.

-التمرين

 إلى جانب فوائد التمرين الأخرى مثل تحسين المزاج وزيادة الثقة بالنفس وزيادة الطاقة في الجسم، يساعد التمرين في التخفيف من التشققات، وذلك من خلال تنشيط الدورة الدموية، التي بدورها تساعد في زيادة المرونة في الجلد أثناء نمو البطن وزيادة حجمه.

 

للمزيد من النصائح اقرئي كل ما تحتاجين معرفته عن نحت الجسم في البيت

أفضل منتجات لعلاج تشققات الحمل

علاج تشققات الحمل بعد الولادة

7 من فوائد الألوفيرا للبشرة

Share this article on Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on Twitter

انضمي للنقاش

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *