الفيتامينات والمكملات التي تساهم في صحة نفسية أفضل للمرأة

الفيتامينات والمكملات التي تساهم في صحة نفسية أفضل للمرأة

تحتاج الصحة النفسية للعناية والتغذية تماماً مثل الصحة الجسدية. حيث يحتاج الدماغ، مثل أي عضو آخر في الجسم لعناصر معينة لضمان عمله بشكل فعال، والحفاظ على الحالة النفسية في أفضل حالاتها. بالرغم من وجود هذه العناصر في الطبيعة والأغذية، إلا أنه يصبح من الصعب امتصاصها بالجسم بشكلها الأولي، مما يتطلب الحصول عليها من الفيتامينات والمكملات الغذائية. تعرفي معنا على أهم الفيتامينات والمكملات التي تضمن لك المحافظة على صحتك النفسية.

فيتامينات B المركبة

تقوم فيتامينات ب المركبة بأنواعها على استخلاص الطاقة من الأطعمة وضخها بالجسم لضمان نشاط جسدي وعصبي، ونفسي سليم. وقد بينت الدراسات أن تراجع مستويات هذه الفيتامينات بالدم مرتبط بالاكتئاب، والتوتر، وتراجع القدرات العقلية. لذلك تحدثي مع طبيبك عن تناول هذه المكملات المفيدة.

فيتامين D

هناك أبحاث علمية عديدة ربطت بين نقص فيتامين د في الجسم والإصابة بالاكتئاب. لذلك اطلبي من طبيبك فحص مستويات فيتامين د في جسمك لكي تضمني صحة نفسية جيدة. وفي حال وجود أي نقص اطلبي من الطبيب وصفة فيتامين د لتعوضي هذا النقص.

 المغنيسيوم

يعمل المغنيسيوم على تفعيل أكثر من 300 إنزيم في الجسم، وهو عنصر أساسي لضمان عمل الجهاز العصبي، وإنتاج الطاقة. ومن المعروف علمياً الأثر الهام للمغنيسيوم على الحد من التوتر والقلق.

أوميغا 3

هذه الدهون السحرية ضرورية للصحة العقلية والجسدية. وقد بينت الدراسات أن لها أثر إيجابي في تحسين النفسية والمزاج بصورة عامة. بالإضافة لأثرها الفعال في تعزيز الذاكرة والقدرات الذهنية الأخرى.

سيلينيوم

بينت دراسات حديثة وجود ارتباط بين انخفاض نسب السيلينيوم والإصابة بالكآبة. كما بينت دراسة طبية أن الحوال اللاتي يتمتعن بنسب سليمة من السيلينيوم أقل عرضة للإصابة باكتئاب ما بعد الولادة.

 

الكركم

يتمتع الكركم بخصائص علاجية عديدة، ومن أهمها علاج الاكتئاب، والتوتر، وتحسين المزاج وزيادة التركيز وتعزيز عمل الدماغ. من الممكن تناول الكركم بشكله الطبيعي، وللمزيد من التركيز والفائدة يمكن تناوله كمكمل.

Ginkgo Biloba

هذا المستخلص الطبيعي أثبت فاعليته في تقليل أعراض الاكتئاب والقلق، وتحفيز عمل الدماغ، والقدرات الإدراكية.

Share this article on Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on Twitter

انضمي للنقاش

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *