كيف تعمل الأحاجي على تعزيز التركيز لدى طفلي؟

كيف تعمل الأحاجي على تعزيز التركيز لدى طفلي؟

بالرغم من التغييرات في مجتمعنا، والتي أبعدت الأطفال عن الألعاب التقليدية إلا أن الأحاجي أو البازل ما زالت تحتفظ بالجاذبية، خاصة للأمهات اللواتي تسعين جاهدات لخفض عدد ساعات جلوس أطفالهن أمام الأجهزة اللوحية أو الإلكترونية بشكل عام. وتعتبر الأحاجي أداة تعليمية هامة للأطفال منذ عمر صغير، حيث أنها تزودهم بالكثير من المهارات التعليمية والعقلية. لأن للأحاجي أنواع مختلفة فمنها يُعنى بالأحرف ومنها بالكلمات ومنها بالصور ذات المواضيع المختلفة، فهي تعتبر أداة مهمة في العمر المبكر لتقديم العالم من حولنا للأطفال بطريقة مرحة ومسلية. وسيزيد ذلك من انتباه الطفل لما يوجد في بيئته المحيطة.

كما أثبتت دراسات حديثة أن الأحاجي بمختلف أنواعها تساعد في زيادة التركيز والانتباه لدى الأطفال وذلك لأنها تمرن الدماغ على قابلية إيجاد التسلسل في الكلمات والحروف والصور والأشكال، وترفع من نسبة التركيز لدى الأطفال، وقدرتهم على انهاء المهام. فيما يلي شرح للمهارات التي ينميها اللعب بالأحاجي وكيفية مساهمتها في زيادة التركيز والانتباه لدى الأطفال:

  1. المبدأ الأساسي لحل الأحاجي هو الوصول لحل نهائي واتمام الأحجية. ولحل الأحجية يجب على الأطفال من مختلف الأعمار تطوير استراتيجيات لتحقيق هذا الهدف، ينطوي ذلك على تطوير مهارة حل المشكلات وإيجاد الحلول، والتي تتطلب منهم الكثير من التركيز.

2. يستلزم اللعب بالأحاجي الكثير من التجربة والخطأ، حيث سيحاول الطفل وضع قطع الأحجية في مكانها الصحيح وسيظل يحاول ويخطئ حتى ينجح في إيجاد المكان المناسب للقطعة. كما يتطلب حل الأحاجي الكثير من التنسيق بين النظر وحركة الأيدي مما سينمي مهارة التنسيق بين الحواس وحركة الأيدي.

3. من أهم المهارات التي ينميها اللعب بالأحاجي تنشيط الذاكرة، فيجب أن يتذكر الطفل حجم ولون وشكل قطع الأحجية المختلفة، فعندما لا تكون القطعة مناسبة لمكان معين في الأحجية سيضعها الطفل جانباً وسيتذكرها لاحقاً عندما يجد المكان المناسب. اقرئي أيضاً هل يعاني طفلي الصغير من اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه؟

4. سيقوي اللعب بالأحاجي مهارات أخرى عديدة تؤدي إلى زيادة فترات التركيز. فعند العمل على حل الأحجية يقوم الطفل بوضع القطع في فئات منظمة وسيساعدهم ذلك على فرز وتصنيف القطع.

5. من المهم جداً أن تختاري لطفلك الأحجية المناسبة لفئته العمرية لكي يستفيد ويستمتع في نفس الوقت. للأطفال الرضع وحتى عمر سنتين ينصح الخبراء بالأحاجي التي تحتوي على ثلاث قطع كحد أعلى. كما يجب أن تكون القطع كبيرة بحيث يسهل التقاطها ويجب أن تكون الصور واضحة مع الكثير من التوضيح لكيفية حلها. مثل لعبة بازل الفيل من ماركة شيكو.

6. يستطيع الأطفال من عمر سنتين حتى أريع سنوات اللعب بالأحاجي التي تحتوي على 8 إلى 20 قطعة وذات حجم أصغر قليلاً. يجب أن تكون الأحجية مرتبطة بمهارات التعلم لديهم، ويفضل أن تحتوي أشكال أو ألوان مثل أحجية لوحة الأشكال الهندسية ماركة هيب.

7. من عمر الخامسة وحتى السابعة سيتمكن الطفل من تركيب الأحجية التي تحتوي على قطع صغيرة تصل إلى 60 قطعة، والتي تدور حول موضوع معين من المواضيع التي صار يعرفها جيداً مثل الحيوانات والنباتات كما في بازل حيوانات الارض من رافينزبورجر.

8. أما للفئة العمرية من سبع إلى سنوات 9 فيمكن للتحدي أن يكون أكبر؛ ففي هذا العمر يكون الطفل قد طور المقدرة على فرز القطع حسب شكلها ولونها وتحديد مكانها ضمن الأحجية. كما يمكن أن يكون عدد قطع الأحجية أكبر بحيث يصل إلى 100 قطعة مثل بانوراما القرش من مليسا أند دوغ.

9. ولتضمني عدم رفض طفلك للأحاجي، ابدئي في عمرٍ مبكر واختاري دائماً ما يناسب قدرات طفلك حتى لا يشعر بالعجز أو عدم الثقة بنفسه في حال تقديمك لأحاجي غير مناسبة لعمره.

نتمنى أن تكوني جاهزة لاختيار الأحجية المناسبة لعمر طفلك ولقضاء وقت ممتع معه باللعب في حل الأحاجي.

Share this article on Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on Twitter

انضمي للنقاش

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *