إجابات لكل أسئلتك عن نوم الأطفال والرضع

إجابات لكل أسئلتك عن نوم الأطفال والرضع

نوم الأطفال عنصر أساسي في تطورهم منذ الولادة وحتى عمر المراهقة. ما هي فوائد للأطفال؟ وكيف يمكن مساعدتهم على الحصول على كفايتهم من النوم؟ وما هي عدد ساعات نوم الأطفال الصحية والكافية لعمرهم؟ وكيف نتعامل مع خوف الأطفال من النوم لوحدهم ؟ الإجابات على هذه الأسئلة فيما يلي

ما هي فائدة النوم للأطفال حديثي الولادة ؟

1|النمو الإدراكي

بينت الدراسات أن نوم الرضع أساسي في نمو ونضوج دماغ الطفل، وبناء ذاكرته. وأن الأطفال المواليد الذين يحصلون على ساعات نوم كافية يتمتعون بمهارات إدراكية وتعلمية أعلى من غيرهم، بل وأنهم أسرع في تعلم الكلام من الأطفال الرضع الذين لا ينامون كما يجب.

2| تحسين المزاج

تبين أن نوم الأطفال بشكل كاف خلال الليل مهم جداً في تحسين مزاجهم، وتفادي نوبات الغضب ووصلات البكاء، كما أثبتت الدراسات أن هؤلاء الأطفال أكثر تركيزاً ولا يتشتتون بسهولة، وقادرين على التكيف مع محيطهم بشكل أفضل من الأطفال الذين لا ينامون بشكل كاف. فقد تبين أن الطفل الذي لا ينام بما يكفي يبكي بسهولة أكبر، ويشعر بالإحباط والحزن لمجرد ابتعاد أمه عنه لدقائق قليلة.

3| نمو الطفل الرضيع  

أشارت العديد من الأبحاث الطبية وجود ترابط قوي بين نوم الأطفال المواليد والرضع لساعات كافية وبين تمتعهم بالوزن الصحي والنمو المناسب لعمرهم. حيث أن النوم لساعات كافية يساعد الطفل الرضيع على كسب فوائد أكبر من حليب الأم والتغذية الصحية.

4| الصحة النفسية

يحتاج دماغ الطفل للنوم لإعادة بناء الخلايا التي استخدمها خلال النهار. حيث أن الدماغ يصبح أكثر قدرة على حل المشكلات، وعلى التعلم، وعلى الاستمتاع بالمحيط عندما يحصل على كفايته من النوم. وقد تبين أن نوم الأطفال أساسي في تنشيط خلايا مهمة في الدماغ.

5| راحة الأم

عندما لا ينام الطفل الرضيع، لا تنام أمه أيضاً. ولقد تبين أن الأمهات الجدد اللاتي يعانين من قلة النوم أكثر عرضة من غيرهن للإصابة باكتئاب ما بعد الولادة. لذلك من المهم أن تحرصي على أن ينام طفلك المولود حديثاً ساعات كافية لكي تحصلي أنت أيضاً على كفايتك من النوم بعد الولادة. لتضمني أن تتمتعي بصحة جسدية ونفسية جيدة.

متى يمكن نوم الرضيع على وسادة

هذا السؤال من الأسئلة الكثيرة التي تحير الأمهات عن نوم الأطفال المواليد بشكل مريح وآمن. يكون تحكم الطفل المولود حديثاً برأسه ورقبته ضعيفاً في البداية لذلك يحذر أطباء الأطفال من استخدام وسائد كبيرة الحجم مثل وسائد الأطفال الكبار داخل أسرة المواليد وذلك لحماية الأطفال الرضع من خطر الاختناق أثناء النوم والتعرض لموت الرضع المفاجئ. يفضل عدم استخدام هذه الوسائد حتى عمر سنتين لضمان النوم الآمن للأطفال الرضع. وإذا أردت استخدام وسادة للرضيع قبل ذلك، احرصي على استخدام وسادة صحية صممت خصيصاً للمواليد والرضع كما يمكن أن يكون نوم الرضيع على مخدة الرضاعة حلاً آمناً ومريحاً للأم والطفل خصوصاً أثناء الرضاعة الطبيعية.

متى ينام الرضيع نوم متواصل ؟

يستيقظ الأطفال المواليد عدة مرات خلال الليل خصوصاً إذا كانوا يعتمدون بشكل أساسي على الرضاعة الطبيعية وهو أمر طبيعي بالرغم من أنه مجهد كثيراً للأم. لذلك ينصح الخبراء بأهمية نوم الأطفال الرضع بجانب الأم خلال الأشهر الأولى ولكن مع ضمان نومه بشكل آمن تماماً. يستمر أغلب الأطفال الرضع بالاستيقاظ خلال الليل حتى عمر أربعة أشهر، وبعض الأطفال يستمرون حتى عمر ستة أشهر حينما يبدؤون بتناول الطعام الصلب. في هذا العمر ينام الأطفال الرضع بشكل متواصل طوال الليل مما يمنحهم الراحة والطاقة التي يحتاجون للنمو والتعلم، وتحصل الأم أيضاً على الطاقة التي تحتاج للتعامل مع أطفالها وبقية مهامها خلال النهار.

عدد ساعات نوم الأطفال المناسبة لكل عمر

تختلف احتياجات وعادات الأطفال في النوم وبالتالي يختلف عدد ساعات النوم المناسبة للأطفال. يحتاج بعض الأطفال للكثير من النوم بينما يحتاج أطفال آخرون نوم أقل. كما يختلف توزيع ساعات النوم بين الليل والنهار لدى الأطفال باختلاف عمرهم واحتياجاتهم، ونشاطهم خلال اليوم. لذلك الأهل هم أفضل من يحكم حول عدد ساعات النوم الصحي للاطفال لأنهم الأكثر معرفة بأطفالهم واحتياجاتهم.

عدد ساعات نوم الأطفال حسب العمر

عدد ساعات النوم للرضع

-منذ الولادة حتى عمر شهرين: وفقاً لتوصيات الجمعية الأمريكية لطب الأطفال حول نوم الأطفال الرضع، يحتاج الطفل ما بين 16 إلى 18 ساعة من النوم كل يوم. على أن ينام كل مرة من 3 إلى 4 ساعات متواصلة.

-منذ عمر 4 إلى 6 أشهر: يحتاج الطفل لأن ينام ما بين 14 إلى 16 ساعة.

-منذ عمر 6 أشهر حتى عمر سنة: يحتاج الطفل الرضيع إلى أن ينام 14 ساعة خلال اليوم.

-عدد ساعات نوم الطفل بعمر السنتين : يحتاج الطفل في هذه المرحلة لأن ينام ما لا يقل عن 10 ساعات على ألا تزيد ساعات نومه عن 13 ساعة موزعة بين النهار والليل.

-ساعات نوم الطفل بعمر المدرسة: يحتاج أطفال المدارس للنوم ساعات كافية ليحصلوا على الطاقة والنشاط اللازمين للتعلم والتركيز. فينصح الخبراء أن يحصل الأطفال في هذه المرحلة عن فترة نوم تتراوح بين 9 إلى 12 ساعة في اليوم.

ساعات نوم الطفل المراهق: قد يعتقد طفلك المراهق بأنه يمكنه أن يسهر بما أنه أصبح أكبر، إلا أنه لا زال طفلاً ينمو ويحتاج للنوم ما لا يقل عن 8 ساعات إلى 10 ساعات يومياً.

ما هو افضل وقت لنوم الأطفال ؟

يرتبط موعد نوم الأطفال بموعد استيقاظهم من النوم فينصح خبراء نوم الأطفال أن يكون هناك فرق 11 ساعة بين وقت استيقاظ الطفل ووقت ذهابه للنوم. فمثلاً إذا استيقظ طفلك في الساعة السابعة صباحاً احرصي أن يذهب للنوم في الساعة الثامنة مساءً. هناك أضرار كبيرة من سهر الأطفال. فأفضل ساعات النوم هي التي يحصل عليها جسمهم في بداية الليل. حيث أن هذه الساعات هي التي تمد الجسم بالراحة والطاقة التي يحتاج، وهي التي تساعد في إعادة تنشيط خلايا الدماغ، لدعم التعلم والتركيز، والنمو الإدراكي السليم لدى الأطفال من مختلف الأعمار.

ما هو العمر المناسب لنوم الطفل على بطنه ؟

ينصح أطباء الأطفال وخبراء نمو الرضع بوضع الطفل الرضيع على بطنه منذ الولادة وذلك لدقائق قليلة كل يوم.  وذلك لما تمنحه هذه الوضعية من مساعدة للطفل الرضيع على أن يتمرن على رفع رأسه وأكتافه عكس جاذبية الأرض، مما يساعد في تقوية عضلات الرقبة، والأكتاف، والبطن أيضاً. كما أن هذه الخطوة هي المقدمة لتشجيع الطفل على دفع الأرض بيديه ورجليه ليبدأ بالحبي، والذي يعتبر مرحلة مهمة في تطوره الحركي. ولكن هذا لا يعني أنه من الآمن ترك الطفل الرضيع لينام ويغفو على بطنه. حيث يؤكد أطباء الأطفال أن وضعية النوم الأكثر أماناً للأطفال حتى عمر سنتين هي النوم على الظهر. حيث تبين أنها تحمي الأطفال الرضع من الكثير من المشاكل الصحية ومن خطر الاختناق ومن موت الرضع المفاجئ.

خوف الأطفال من النوم لوحدهم

الخوف من النوم عند الأطفال مشكلة شائعة كثيراً بين الأطفال من مختلف الأعمار. وهي مشكلة تسبب التوتر للأطفال والأهل لما تصاحبه من قلة نوم واستيقاظ متكرر خلال الليل. ويمكن التغلب على هذه المشكلة من خلال التحدث مع الطفل، وضمان عدم مشاهدته لمشاهد مرعبة خلال النهر. بالإضافة إلى إيجاد روتين نوم يزيل الخوف والتوتر مثل قراءة قصة، وإضاءة الغرفة بضوء خافت.

Share this article on Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on Twitter

انضمي للنقاش

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *