5 خطوات لمساعدة المولود الجديد على التأقلم مع محيطه

5 خطوات لمساعدة المولود الجديد على التأقلم مع محيطه

انتهت رحلة طفلك داخل الرحم وها هو قد خرج إلى العالم الخارجي، العالم المختلف كلياً عن عالمه داخل الرحم الذي عاش فيه بأمان لمدة 9 شهور. لقد اعتاد طفلك على بيئة هادئة ودافئة وقليلة التغير وهو في رحمك، لذلك يجد المولود الجديد صعوبة في الـتأقلم مع عالمه الجديد، تعرفي معنا على خطوات يمكنك القيام بها لمساعدة المولود الجديد مع محيطه.

 1| احتضني طفلك

احتضان الأم لطفلها وهو عاري مباشرة بعد الولادة سيدفئه ويمنحه الطمأنينة والهدوء. احتضني طفلك المولود حديثاً كلما استطعت، ويفضل أن يلامس جلده جلدك. احتضني قبل أن تلبسيه ملابسه، فذلك سيساعد على تحفيز حاسة اللمس عند الطفل، ويمنحه الدفء ويسهل عليه التأقلم مع محيطه الجديد والمكون الأساسي في هذه البيئة وهو أنت.

 تعتبر حمالات الرضع من أفضل المنتجات التي تسمح للأم باحتضان طفلها الصغير أينما كانت. لذلك ضعي طفلك في شيالة الرضع عندما يحتاج أن تحمليه، وعندما تكونين برفقته بالخارج.

 

تصفحي أيضاً أنواع شيالات الرضع المختلفة وكيفية استخدامها

 

2| الرضاعة

لقد اعتاد طفلك أن تصله التغذية بدون أي مجهود وهو في بطنك عن طريق الحبل السري. لذلك من المهم جداً أن ترضعي طفلك كلما احتاج لذلك. انتبهي لإشارات طفلك التي تدل على أنه جائع، مثل البكاء، ومص اليدين، وقومي بإرضاعه كلما شعرت أنه جائع. ولا تنسي أن للرضاعة الطبيعية فوائد عديدة لك ولطفلك.

3| اللف بالقماط

لقد عاش طفلك لمدة تسعة أشهر في بيئة محمية ومغلقة لذلك فقد اعتاد أن يكون محاطاً من جميع الجهات. لف الطفل بالقماط يساعده على الهدوء والتأقلم بسهولة مع محيطه الجديد. ينصح خبراء العناية بالمواليد بلفه بالقماط خلال الأسابيع الأولى بعد ولادته، لتسهيل تأقلمه مع محيطه

 

اطلعي على الطريقة الصحيحة للّف قماط الطفل

 

4| المرونة

لم يكن لدى طفلك أي روتين أو برنامج خلال الأشهر التسعة الماضية التي أمضاها في بطنك، لذلك لا تتوقعي منه أن يلتزم ببرنامج معين منذ بداية حياته. كوني مرنة واتبعي الروتين الذي يفرضه عليك طفلك في الأسابيع الأولى فهذه المرونة ستساعد طفلك على التأقلم مع هذه البيئة الجديدة.

5| حفزي حواسه تدريجياً  

لم يعتد طفلك على سماع كل هذه الأصوات ولا رؤية هذه الأضواء والأشكال العديدة عندما كان داخل الرحم. يولد الطفل وقد اكتملت حواسه تماماً لكنها بحاجة للتحفيز لكي تنمو وتصبح أقوى مع مرور الوقت. تحدثي مع طفلك بصوت هادئ وغني له، تجولي معه في أرجاء البيت، واصحبيه إلى الحديقة، ليعتاد الأصوات والأضواء. ولكن تفادي الأضواء العالية والأصوات الصاخبة التي قد تشعر صغيرك بالخوف والقلق. اختاري ألعاب للرضع لتحفيز حواس طفلك

 

تعرفي على أفكار لتساعدي رضيعك على النوم خلال الليل

أفكار ملابس مواليد متميزة

دليلك لكل ما يلزم الأمهات الجدد

أفضل كراسي سيارة ISOfix للرضع

كراسي سيارة للرضع
Share this article on Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on Twitter

انضمي للنقاش

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *