مخاوف المرأة عند الولادة وكيفية التعامل معها

مخاوف المرأة عند الولادة وكيفية التعامل معها

المرأة كائن قوي وشجاع، ولكن حتى أشجع الكائنات يمكنه أن يخاف من المجهول. فإذا كنت على وشك أن تمري بتجربة الولادة للمرة الأولى، فبالتأكيد لديك الكثير من المخاوف. الخوف والقلق من الولادة أمر طبيعي، فلا تشعري بأنك ضعيفة لمجرد شعورك بالخوف. تعرفي معنا على أكثر مخاوف النساء عند الولادة شيوعاً وكيفية التعامل معها.

 

1| الخوف من الألم

هذا أكثر ما تخشاه المرأة قبل الولادة. فتخاف الكثير من النساء بالشعور بالألم وعدم القدرة على تحمله. ولكن في الحقيقة جسم المرأة قادر على التعامل مع ألم الولادة بشكل طبيعي. جسمك قادر على تحمل الألم وتحفيز قدراته لدفع الطفل بأمان. مليارات النساء مررن بهذه التجربة واحتملن الألم، وأنت لا تختلفين عنهم.

كيفية التعامل مع الخوف من الألم

-التدرب خلال الحمل على تقنيات التحكم بالألم مثل تقنية التنفس، التي تقدمها المستشفيات على يد أطقم طبية متدربة.

-التمتع بالهدوء والتركيز والتفكير الإيجابي.

-اختيار وسائل طبية لتخفيف الألم بعد التشاور مع الطبيب مثل تقنية إبرة الظهر التي أثبتت فاعليتها بإزالة آلام الوضع تماماً.

 

تصفحي أيضاً ماذا يحدث في دماغ الأم بعد الولادة؟

 

2| الخوف من عدم الوصول للمستشفى بسرعة

بالتأكيد سمعت عشرات القصص حيث تشعر المرأة بأعراض بدء الولادة، ويحدث كل شيء بسرعة دون أن تتمكن من الوصول للمستشفى في الوقت المطلوب، وتضع مولودها في السيارة. في الحقيقة هذه الحالات نادرة الحدوث. فأغلب النساء يتمكن من الوصول للمستشفى ووضع مواليدهن في المستشفى بحضور طبيب وطاقم طبي.

كيفية التعامل مع الخوف من عدم الوصول للمستشفى بسرعة

-اختيار مستشفى قريب على بيتك ومكان عملك.

-تحضير شنطة المستشفى التي تحتوي مستلزماتك أنت وطفلك منذ بداية الثلث الأخير من الحمل.

-التوجه للمستشفى فور الشعور بأعراض الولادة.

3| الخوف من العملية القيصرية

تخشى الكثير من النساء الحوامل المرور بتجربة العملية القيصرية. ولكن في الحقيقة إذا أضطر طبيبك لإجراء هذه العملية فسيكون ذلك حينها هو الخيار الأنسب لضمان سلامتك أنت وطفلك. كما أن هذه العملية آمنة وأجريت مليارات المرات على مدى عقود طويلة.

كيفية التعامل مع الخوف من الولادة بعملية قيصرية

-القراءة عن أهمية هذه العملية لسلامة الأم والطفل في الكثير من الأحيان.

-الحصول على الراحة الكاملة خلال فترة التعافي.

-الحصول على الدعم والمساعدة اللازمة خلال فترة التعافي من هذه العملية، والتي لا تتعدى بضعة أيام في أغلب الأحيان.

 

اقرئي أيضاً حلول عملية لاستعادة قوة عضلات الحوض بعد الولادة

دليلك الشامل في الحمل الأول

ما هي موانع الولادة الطبيعية ؟

علامات الولادة التي ستفاجئك

Share this article on Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on Twitter

انضمي للنقاش

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *