7 أسباب شائعة لحدوث الإجهاض

7 أسباب شائعة لحدوث الإجهاض

تشير الإحصائيات إلى حدوث الإجهاض في حوالي 15% من الحالات خلال الثلث الأول من الحمل. بالرغم من أن هذه النسبة مثيرة للقلق، إلا أن نفس الإحصائيات تشير إلى أن الإجهاض حالة فردية لا تتكرر في أغلب الحالات. عندما تعامي المرأة من الإجهاض ترغب بشدة في معرفة السبب، ولكن يؤكد الأطباء أن أغلب حالات الإجهاض تكون عشوائية ولا سبب لها. في بعض الحالات يكون هناك أسباب طبية خصوصاً إذا تكرر الإجهاض. تعرفي معنا على أكثر أسباب الإجهاض شيوعاً.                          

  1| شذوذ الكروموسومات

الكروموسومات الغير متطابقة سبب في حدوث 60% من حالات الإجهاض. الكروموسومات هي الجزء الصغير من الخلية التي تكون الجنين والتي تحمل الجينات. كل منا لديه 23 زوج من الكروموسومات، نصفها من الأب والنصف الآخر من الأم. أحياناً عند التقاء البويضة مع الحيوان المنوي يكون أحدهما معتلاً فلا تصطف الكروموسومات كما يجب. في هذه الحالة يعاني الجنين المتكون من اعتلال كروموسومي مما يؤدي لحدوث إجهاض. إذا اختبرت الأم حالات إجهاض متكررة، قد تكتشف بعد اجراء الفحوصات لها ولزوجها بأنهما يعانيان من شذوذ في الكروموسومات قد لا يؤثر عليهما ولكنه يحول دون ثبات الحمل.

2| تشوهات الرحم ومشاكل عنق الرحم

يحدث الإجهاض إذا كان شكل الرحم غير طبيعي، لأن الجنين لا يستطيع أن يثبت في مكانه أو عندما يثبت لا يستطيع الحصول على التغذية التي يحتاج. تشوهات الرحم تسبب حوالي 10% من حالات الإجهاض. وإذا كان عنق الرحم يعاني من ضعف أو مشاكل أخرى فذلك قد يحدث إجهاض أيضاً. فمع نهاية الثلث الأول من الحمل يكبر حجم الجنين مما يسبب في انتفاخ في عنق الرحم، فإذا كان عنق الرحم ضعيف لن يتمكن من إبقاء الجنين في مكانه.

يمكن لحالات تشوه الرحم أن تصحح من خلال الجراحة. ويمكن حل مشكلة ضعف عنق الرحم من خلال خياطة الرحم وإبقاء الأم الحامل تحت المراقبة الطبية طيلة فترة الحمل.

تصفحي أيضاً ما هي الفحوصات اللازمة للحامل للاطمئنان على صحة الأم والجنين؟

3| الاضطرابات المناعية

أحياناً يتعامل جسم المرأة مع الحيوان المنوي أو البويضة المخصبة على أنها جسم غريب ويقوم برفضه، مما يسبب حدوث الإجهاض. يحدث هذا الرفض بسبب وجود أجسام مضادة تهاجم خلايا الجسم، ومن ضمنها خلايا الجنين. في الحقيقة إن الأبحاث الطبية المتوفرة حول مثل هذه الحالات قليلة جداً. ولكن تم ربط الإجهاض ببعض المشاكل الطبية التي لم تخضع لعلاج مثل مشاكل الغدة الدرقية والسكري. إذا كنت تعانين من هذه المشاكل راجعي الطبيب المختص واحصلي على العلاج وتبعي تعليمات الطبيب قبل اتخاذ خطوة الحمل.

تصفحي أيضاً الغدة الدرقية والحمل: ما الذي يجب عليك حذره؟

4| تكيس المبايض

النساء اللاتي يعانين من هذه الحالة، تملك أجسامهم نسبة مرتفعة من الهورمون الذكري، والذي يسبب في حدوث تبويض غير منتظم. بالإضافة إلى مقاومة الانسولين حتى بدون وجود مرض السكري. هذه الحالة تسبب في تأخر نمو بطانة الرحم، مما يعيق نمو وبقاء الجنين. تعتبر هذه الحالة من الحالات التي يمكن السيطرة عليها وعلاجها بالأدوية التي يصفها الطبيب المختص.

5| التدخين والسموم البيئية

يدخل النيكوتين من خلال مجرى الدم إلى المشيمة مما يعيق مد الجنين بالدم وعرقلة نموه. تتضاعف احتمالية الإجهاض عند الأمهات المدخنات أكثر من غيرهن من الأمهات. كما أن الأمهات اللاتي يتعرضن لاستنشاق المواد الكيميائية في المستشفيات والمختبرات والمزارع. يعانين من نسبة مرتفعة في الإجهاض.

6| الالتهابات البكتيرية

تعيش الكثير من البكتيريا في الأعضاء التناسلية لدى الرجل والمرأة. أغلبها لا يسبب المشاكل، ولكن بعض أنواع هذه البكتيريا تسبب ارتفاع في نسبة حدوث الإجهاض. قد تنتقل هذه البكتيريا إلى بطانة الرحم مما يعيق نمو الجنين. يمكن علاج هذه الالتهابات من خلال المضادات الحيوية التي يصفها الطبيب والتي تقضي على البكتيريا.

7| السمنة

هناك دراسات أجراها مركز السيطرة على الأمراض في الولايات المتحدة الأمريكية، تشير إلى أن حوالي ربع النساء الحوامل يعانين من السمنة قبل حدث الحمل. كما ولوحظ ارتفاع نسبة حالات الإجهاض بين هؤلاء النساء. لذلك حافظي على صحتك واخسري أي وزن زائد قبل أن تحملي.

أعراض الإجهاض

-ألم شديد في البطن، مشابهة لآلام الدورة الشهرية.

-ألم شديد في البطن يصاحبه نزيف.

-نزيف حاد.

إذا شعرت بأحد هذه الأعراض توجهي فوراً إلى المستشفى لتلقي العلاج المناسب والعناية اللازمة.

تعرفي على 10 أعراض لا تتجاهليها أثناء الحمل!

 

 

المصدر: موقع parenting.com

7 حقائق صادمة عن الحمل

5 علامات إباضة لحمل أسهل

ماذا تتوقعين في ثلث الحمل الأول؟

Share this article on Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on Twitter

انضمي للنقاش

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *