هل يؤثر عمل المرأة على علاقتها مع زوجها؟

هل يؤثر عمل المرأة على علاقتها مع زوجها؟

بالرغم من أن عمل المرأة أصبح عادياً ومرحباً به في أغلب المجتمعات، إلا أنه لا تزال هناك تساؤلات وشكوك حول تأثير عمل المرأة على دورها كزوجة وأم. بالإضافة إلى تأثير عملها وتواجدها خارج البيت على علاقتها مع زوجها. تعرفي معنا في هذا المقال على أهم النقاط حول عمل المرأة المتزوجة وعلاقتها مع زوجها.

1| الجانب المادي 

من أهم فوائد عمل المرأة هي أن الدخل الإضافي الناتج من عملها، قادر على رفع دخل الأسرة وتخفيف الأعباء المالية عن كاهل الرجل بمفرده. فعندما تعمل المرأة وتساهم مادياً في تحسين حياة أسرتها، يمثل ذلك أجمل صور التعاون بين الرجل والمرأة في عملهم الجاد لتحسين مستوى أسرتهم المعيشي معاً.

ولكن هذا الجانب قد يكون أحياناً سلاح ذو حدين. فبعض النساء يستغلن إسهامهم المادي في دخل الأسرة لتقليل من دور الرجل، والتقليل من مكانته كرب للأسرة. فتظن المرأة أنه بامتلاكها لدخل مستقل هي في غنى عن دعم زوجها، وذلك له أثر سلبي كبير في نفس الرجل. فمهما علت مكانة المرأة وزادت استقلاليتها، يجد الرجل ارتياحاً كبيراً في دوره كقائم رئيسي على حمايتها ودعمها هي والأسرة بأكملها. لذلك احذري من أن يكون دخلك المادي من عملك سبيلاً لعمل فجوة بينك وبين زوجك لكيلا يتأثر زواجكما بسبب عملك. 

2| إدارة الوقت

من المعروف أن المرأة كائن قوي، وقادر على القيام بعدة مهمات في وقت واحد. فالمرأة قادرة على إتمام عملها خارج البيت وداخله، والعناية بأسرتها وزوجها على الأخص. ولكنها بحاجة لأداة هامة جداً لكي تصل لهذا التوازن، وهي إدارة الوقت! من المهم جداً ألا تدع المرأة العاملة عملها يسيطر على الجزء الأكبر من يومها، ل، ذلك كفيل بدفعها لإهمال أسرتها وعدم قضاء الوقت الكافي مع زوجها. في الحقيقة تعتبر هذه المسألة هي أهم المشاكل التي يمر بها زواج النساء العاملات. فبالرغم من أن الرجل يقدر المرأة القوية والمستقلة، والتي تعاونه في مسؤوليات الحياة المختلفة، إلا أنه بحاجة لوجود زوجته بقربه عند عودتها من عملها، لكي يستمر الزواج بحب وسلام ودون أي مشاكل. لذلك احرصي على ترتيب أولوياتك عند عودتك من العمل، وتأكدي من أن يكون زوجك وأسرتك على رأس القائمة، في نهاية يومك وأجلي أي عمل يتعلق بوظيفتك للصباح قدر الإمكان. 

3| التواصل

يعتبر التواصل الإيجابي الفعال أساس نجاح أي علاقة بشرية وعلى رأسها الزواج. لذلك احرصي على التحدث مع زوجك والاستماع له ولأي آراء لديه حول عملك بصدر رحب ودون حساسيات. فالتواصل والحوار البناء أساس صمود الزواج في وجه ضغوطات الحياة الكبيرة، والتغيرات المستمرة التي تمر بها حياة الزوجة العاملة. خصصي جزءاً من وقتك للحديث مع زوجك يومياً، لتتبادلو الأفكار، والتجارب والحكايات عن يومكما في العمل وعن أطفالكما وعن كل ما يدور في بالكما. فذلك كفيل بتقريبك من زوجك يوماً بعد يوم، وتقليل أي فجوة قد تحدثها مشاكل العمل وضغوطات الحياة.

 

تصفحي أيضاً دليل الأم العاملة للحفاظ على التوازن بين العمل والعائلة

تعرفي على 7 صفات يتمناها كل زوج في زوجته (ليس من ضمنها الجمال!)

 

7 أفكار للتغلب على الملل في الحياة الزوجية

7 أسرار من أجل زواج ناجح من تجارب المشاهير

الزواج

هل تزيد عدد سنوات الزواج الحب بين الزوجين؟

Share this article on Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on Twitter

انضمي للنقاش

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *