في أي عمر نبدأ بتدريب الأطفال على الصيام ؟

في أي عمر نبدأ بتدريب الأطفال على الصيام ؟

اقترب شهر رمضان وطفلك الصغير يصر على الصيام ، وأنت تتساءلين عما إذا كان يجب عليه الصيام في عمره هذا. موضوع صيام الأطفال موضوع بحث فيه وتحدث عنه الفقهاء وعلماء الدين. كما أبدى الأطباء والأخصائيون التربويون برأيهم حول هذا الموضوع الهام. تعرفي معنا على أهم المعلومات عن الصيام للأطفال في شهر رمضان.

ما هو العمر الذي يصبح الطفل ملزماً بالصيام؟

هناك إجماع بين الفقهاء على أن الطفل يصبح مكلفاً بصيام شهر رمضان عند وصوله مرحلة البلوغ. وذلك لقول النبي صلى الله عليه وسلم:

 (رُفِعَ الْقَلَمُ عَنْ ثَلاثَةٍ: عَنْ الْمَجْنُونِ الْمَغْلُوبِ عَلَى عَقْلِهِ حَتَّى يفِيقَ، وَعَنْ النَّائِمِ حَتَّى يَسْتَيْقِظَ، وَعَنْ الصَّبِيِّ حَتَّى يَحْتَلِمَ) رواه أبو داود وصححه الألباني في صحيح أبي داود. فهذا دليل على أن الطفل غير مكلف بالصيام قبل بلوغه، وهو لا يؤثم إذا لم يصم. يبلغ أغلب الأطفال عادة بين عمر العاشرة والرابعة عشرة. وتمر أجسامهم بهذه المرحلة بتغييرات كبيرة تشير إلى وصولهم مرحلة البلوغ. بالنسبة للبنات فإن أهم مؤشر على البلوغ هو الدورة الشهرية. أما بالنسبة للأولاد فهناك عدة أعراض أهمها تغير نبرة الصوت بحيث تصبح أخشن، وبروز شعر الوجه.

تبدأ مرحلة البلوغ في أعمار مختلفة عند الأطفال. ويوصي علماء الدين بتعويد الطفل على الصيام بالتدريج حتى لا يكون الصوم شاقاً عليه عندما يبدأ في الصيام. فأشار الكثير من الفقهاء أنه يستحب الطلب من الطفل الصيام في عمر العاشرة وهو سن التكليف بالصلاة. شرط أن يتمتع بصحة جيدة وألا يكون الصيام شاقاً عليه أو يشكل خطورة عليه.

 

تصفحي أيضاً تعرفي إلى شروط الصيام في رمضان

 

كيف أبدأ بتعويد طفلي على الصيام؟

غالباً ما يشعر الأطفال بالفضول حول الصيام وماهيته، ويكونون تواقين لتجربته ليشعروا بأنهم كبروا وليشاركوا جميع من حولهم بهذه التجربة. يمكنك الطلب من طفلك أن يصوم حتى قبل أن يصبح مكلفاً بالصيام. إليك أفكار لتساعدك في هذه الخطوة:

-تحدثي مع طفلك منذ عمر مبكر عن الصيام وفضله. أروي له قصصاً دينية عن شهر رمضان وعن حياة الصحابة. أو شاهدي معه فيلماً كرتونياً يتحدث عن الصوم وفضله أو قصص من سيرة الرسول عليه الصلاة والسلام.

-استشيري طبيب الأطفال قبل أن تتخذي هذه الخطوة مع طفلك، ليؤكد لك بأن طفلك يتمتع بصحة جيدة وأن جسمه الصغير سيحتمل الصيام.

-عندما تطلبين من طفلك الصيام لأول مرة، اختاري فترة من السنة يكون فيها الجو لطيفاً لكيلا يشعر طفلك بالجوع أو العطش الشديدين.

-اشرحي له أن هذه فترة تجربة وأنه لن يقوم بأي ذنب إذا أراد ألا يصوم. أو إذا شعر بعطش أو جوع وأراد أن يأكل.

-اطلبي من أمهات أصدقائه أن يشاركوا في هذه التجربة مع أطفالهم في نفس اليوم واجمعوا الأطفال ليتناولو طعام الإفطار سوياً. سيسعد الأطفال مشاركة هذه التجربة مع أصدقائهم.

-احرصي أن يتناول طفلك وجبة سحور مغذية ووجبة إفطار متكاملة لكيلا يتأثر جسمه صحياً بالصيام.

-احرصي أن يحصل على ساعات كافية من النوم قبل أن يصوم ليكون نشيطاً ومستعداً لخوض هذه التجربة.

يعشق الأطفال تجربة الصيام، خصوصاً إذا كانوا يتمتعون بصحة جيدة ويستطيعون صوم يوم كامل. فهم يشعرون بأنهم كبروا وأنهم يتحملون المسؤولية. ويعشقون أيضاً مشاركة تجربتهم مع أصحابهم وأقاربهم.

 

تصفحي أيضاً هل البان كيك مناسب لسحور رمضان؟

حببي أطفالك بالصيام مع هذه المنتجات من ممزورلد 

الأحجية الخشبية الصلوات الخمس

أطباق رمضان من ماركة بارتي كاميل

كتاب Ramadan Made Simple

أفكار رائعة لزينة رمضان

تنظيم الوقت في رمضان والمدرسة

كيف أعود طفلي على الصيام؟

Share this article on Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on Twitter

انضمي للنقاش

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *