كيف اساعد اطفالي في التخلص من ادمان الالعاب الالكترونية

كيف اساعد اطفالي في التخلص من ادمان الالعاب الالكترونية

إذا كنت أم لصبي عمره بين 10 إلى 18 سنة، فلابد أنك سمعت بلعبة فورتنايت تعتبر هذه اللعبة الأكثر شعبية بين الالعاب الالكترونية الكثيرة المنتشرة بين الأطفال. سواء كان طفلك يلعب فورتنايت أم غيرها من الالعاب الالكترونية من المهم أن تدركي حقيقة وجود إدمان على هذه الألعاب، والذي قد يؤثر على الأطفال بشكل سلبي في مجالات مختلفة. لتعرفي المزيد عن لعبة فورتنايت وغيرها منالالعاب الالكترونية اقرئي هذا المقال، والذي سنستعرض به إدمان الألعاب الالكترونية بالإضافة إلى حلول للتخلص من هذا الإدمان عند الأطفال.

تتواجد الالعاب الالكترونية اليوم على الهواتف الذكية، والأجهزة اللوحية وأجهزة الحاسوب. بالإضافة إلى أجهزي اللعب مثل إكس بوكس وبلي ستيشن. يجد الأطفال من مختلف الأعمار التسلية في هذه الألعاب ويقضون بالتالي أوقاتاً طويلة أمام شاشات الأجهزة الإلكترونية ليلعبوا بها. وقد وصل الإفراط في تعلق الأطفال بلعب هذه الألعاب لتصنيفها إلى إدمان، وذلك وفقاً لتقرير نشرته منظمة الصحة العالمية في وقت سابق من هذا العام.

في مقالة نشرت على موقع WebMD  تبين أنه بالإضافة للإدمان على المخدرات والكحول، اعترف الطب النفسي الحديث بالسلوك الإدماني والذي يندرج تحته إدمان الألعاب الإلكترونية. حيث أنه تبين أن المدمنين على الالعاب الالكترونية تبرز عليهم أعراض الانسحاب، فيصبحون مضطربين وعصبيين، تماماً كما يحدث مع مدمني المواد المخدرة. كما أن لإدمان الالعاب الالكترونية بعداً إضافياً يزيد من خطورته، حيث أنها تمنح الأشخاص الذين يلعبونها شعوراً جيداً ومهرباً آمناً من الحياة اليومية.

يؤكد أطباء النفس المختصون بسلوك الأطفال، أن الأطفال الذين يمارسون الالعاب الالكترونية لساعات عديدة كل يوم، ليس لديهم وقت لتنمية مهاراتهم الاجتماعية، أو ممارسة الرياضة أو حل الواجبات المدرسية. وذلك يؤثر سلباً على نموهم بشكل طبيعي.

 

أعراض إدمان الالعاب الالكترونية

 

-تزايد الوقت الذي يقضيه الطفل في لعب الالعاب الالكترونية

كما يتحول الاهتمام بممارسة هذه الألعاب إلى هوس. لدرجة أن الطفل لا يهتم بشيء آخر غير لعبته المفضلة. فإذا وجدت أن طفلك يبحث عن معلومات حول لعبة فورتنايت، أو لعبة أخرى ويشتري منتجات تحمل علامة اللعبة ولا يتحدث إلا عنها. فقد تكون هذه علامة على إدمانه هذه اللعبة.

-الكذب بشأن اللعب بالألعاب الإلكترونية

يقع الكثير من الأهل في خطأ ترك الالعاب الالكترونية في غرفة أطفالهم بعيداً عن مراقبتهم. فيقضي الطفل ساعات طويلة باللعب بهذه اللعبة. ويدعي الكثير من الأطفال بأنهم يدرسون أو يقرؤون في غرفهم، وهم بالفعل يمارسون لعبتهم المفضلة سراً. إذا كذب طفلك عليك بشأن عدد الساعات التي يقضيها أما لعبة الفيديو فعليك الحذر حيث أن هذه علامة من علامات إدمان الالعاب الالكترونية

-التفكير باللعب بهذه الألعاب أثناء القيام بنشاطات أخرى

إذا وجدت طفلك سارحاً يفكر في كيفية تخطي المرحلة القادمة من لعبته المفضلة، أو قلق بشأن “البطولة العالمية للفورتنايت” بينما تقومون بنزهة عائلية أو بينما يتناول طعامه، فعليك الحرص حيث أن هذه علامة من علامات الإدمان على الألعاب الالكترونية.

-الانعزال وعدم مخالطة أفراد الأسرة والأصدقاء

يصل الأطفال الذين يعانون من هذا النوع من الإدمان إلى قناعة راسخة بأن العلاقات في الحياة الواقعية ليست حقيقية، ولا يوجد حقيقة إلا في العلاقات التي يكونها من خلال ممارسة لعبته المفضلة. لذلك يفضل الأطفال الذين يعانون من هذه الحالة الابتعاد عن الآخرين والتواصل مع من يمارسون هذه اللعبة عبر الانترنت فقط.

-التخلي عن ممارسة نشاطات أخرى

يقوم الأطفال والمراهقون الذين يعانون من إدمان الالعاب الالكترونية بالتوقف عن ممارسة الرياضات والنشاطات الأخرى التي اعتادوا القيام بها والتفرغ للعب بلعبتهم المفضلة فقط. بالإضافة إلى الإهمال بالدراسة، وحتى الاهتمام بالمظهر والنظافة الشخصية.

-العصبية وتعكر المزاج، وأحياناً الاكتئاب

تبين أن الأطفال الذين يمنعهم أهلهم من ممارسة ألعابهم الالكترونية، تبدو عليهم أعراض انسحاب خطيرة، مثل الاكتئاب والعصبية. حيث يركز الطفل تركيزه على كيفية استعادة امتيازاته السابقة واللعب بألعابه الالكترونية.

لقد بينت الدراسات أن إدمان الالعاب الالكترونية بين الصبيان أكثر منه بين البنات. كما أنه منتشر بين الأطفال الذين يعاون من ثقة ضعيفة بأنفسهم، ومشاكل في تشكيل صداقات، وضعف في المهارات الاجتماعية.

كيف يمكنني مساعدة طفلي على التخلص من إدمان الألعاب الإلكترونية؟

 

يعتبر علاج إدمان الالعاب الالكترونية عند الأطفال، هام جداً لإنقاذهم من هذه المشكلة التي تؤثر سلباً على نموهم، وصحتهم وحياتهم. يشبه علاج إدمان الألعاب الإلكترونية علاج أي إدمان آخر، مع فارق وحيد وهام جداً. صعوبة السيطرة على استخدام الأطفال للكمبيوتر. حيث أن  التكنولوجيا أصبحت مهمة جداً في العملية التعليمية ومن الصعب حرمان الطفل تماماً من استخدام اللابتوب أو الأيباد.

لذلك من المهم العمل بجهد مع الطفل على تعويده استخدام أجهزة الحاسوب المختلفة بشكل مسؤول، وعدم استخدامها للعب طوال الوقت. إليك بعض الأفكار والحلول لكي تتمكني من مساعدة طفلك بالتغلب على إدمان الألعاب الالكترونية.

-تحدثي مع طفلك بصراحة حول أضرار الألعاب الالكترونية وممارستها بشكل مفرط. لا تقولي طفلي صغير ولا يعرف مصلحته سأقوم باتخاذ القرارات بدلاً منه، تحدثي معه صراحة واجيب على أسئلته المختلفة بالتفصيل. ستتفاجئين لمدى وعي وتقبل طفلك لأفكارك، ورغبته في التعاون بسبب أنك وثقت به.

-حددي استخدام الكمبيوتر والأيباد لساعة واحدة يومياً ولأغراض الدراسة فقط. يمكنك استخدام برامج حماية لضمان أن طفلك يستخدم هذه الأجهزة بشكل مسؤول. 

-إذا كان طفلك من مستخدمي ألعاب إكس بوكس أو بلي ستيشن، لا تتركي الأجهزة بين يديه. ضعيها في مكان آمن واسمحي باستخدامها لساعتين فقط، وفي أيام العطل المدرسية فقط. وذلك لكيلا يتأثر تركيز طفلك أو اهتمامه بالنشاطات الأخرى وأهمها الدراسة وحل الواجبات.

-اشغلي طفلك بنشاطات أخرى ممتعة، سجليه في نادي تدريب ليتدرب على رياضته المفضلة، وشجعيه على قراءة الكتب، وممارسة النشاطات الإبداعية والفنية. فذلك سيساعد في شغل وقته ومنحه التسلية والمتعة التي كان يحصل عليها من ممارسة الالعاب الالكترونية.

-أشركي طفلك في أندية مختلفة لكي يشكل صداقات جديدة تعوضه عن صداقات الالعاب الالكترونية. الابتعاد عن لعب الالعاب الالكترونية كما كان يفعل طفلك في السابق، سيترك عنده فراغ اجتماعي كبير، لذلك احرصي على تعويض هذا النقص من خلال توفير فرص يكون بها طفلك صداقات جديدة.

-شجعي طفلك على تنظيم وقته وتوزيعه بنجاح بين الدراسة والنشاطات المختلفة، لكي لا يشعر بالملل أو الضغط من كثرة المسؤوليات، فيشعر بأنه بحاجة للهروب في عالم الالعاب الالكترونية الافتراضي.

-لا تشعري طفلك بأن إبعاده عن لعبته المفضلة هو عقاب، وأخبريه أنه يمكنه أن يلعبها دون أن يفرط في قضاء الوقت الكبير الذي كان يكرسه لها في السابق. من المهم أن تشعري طفلك بأنك مطلعة على هذه الألعاب وعلى أهميتها في تسلية الأطفال من جيله، مع التذكير باستمرار بخطورة الإفراط في لعبها على صحته الجسدية والعقلية، بالإضافة إلى إبراز التأثيرات السلبية لإدمان هذه الألعاب على نموه السليم ودراسته.

الألعاب الإلكترونية والأطفال

أضرار الأجهزة الإلكترونية على الأطفال

أفضل الألعاب العائلية للعطلات

العاب

بدائل صحية للألعاب الإلكترونية

العاب
Share this article on Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on Twitter

انضمي للنقاش

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *