كيف أحمي طفلي من المتنمرين؟

كيف أحمي طفلي من المتنمرين؟

أكثر ما يخشاه الأهل هو تعرض أطفالهم للتنمر في المدرسة. التنمر في المدرسة هو أكبر تهديدات الصحة العقلية لدى الأطفال والمراهقين. قد يتعرض الطفل للتنمر في المدرسة بسبب وجود أطفال متنمرين من حوله. ولقد تبين أن التربية الإيجابية التي تدعم الطفل توفر له حماية من التنمر. اطلعي على دورك كأم في التعامل مع التنمر والمتنمرين. بالإضافة إلى أهم خصائص المتنمرين 

العلاقات العائلية القوية والمترابطة، قادرة على حماية الطفل من التنمر. فعندما يكون الطفل محاطاً بأسرة محبة وداعمة، سيكون قادراً على مواجهة العواقب العاطفية والنفسية للتنمر. ويكون أكثر ثقة في مواجهة المتنمرين. كما أنه سيشعر بأمان وثقة بأسرته فيستطيع طلب المساعدة منهم في مواجهة التنمر الذي يواجه. قدمي لابنك نصائح ليتعرف بسهولة على خصائص المتنمرين ليتمكن من الابتعاد عنهم وليعلم كيف يتعامل معهم إذا ما اضطر إلى ذلك

كما يمكنك أيضاً تدريب طفلك على المهارات الاجتماعية والتي تدعم طفلك ليكون قادراً على تكوين صداقات إيجابية مع أطفال لطفاء والابتعاد عن الأطفال الذين يحملون خصائص المتنمرين . بالإضافة إلى أن يمكن للأهل العمل على تعزيز مهارات أطفالهم الاجتماعية مما يجعلهم قادرين على الحصول على قبول أفضل ممن حولهم وعدم التعرض للتنمر. احرصي دائماً على دعم صداقات طفلك من خلال تنظيم مواعيد اللعب بحيث يمكنك دعوة أصدقائه إلى البيت بعد المدرسة ليلعبوا سوياً. أو يمكنك تنظيم مواعيد في الحديقة للقاء الأصدقاء واللعب في الحديقة. وجود علاقات اجتماعية صحية وثابتة في حياة طفلك كفيلة بحمايته من التنمر.

تصفحي أيضاً هل يتعرض طفلي للتنمر؟

إذا تحدث طفلك إليك حول تعرضه للتنمر فهذه علامة جيدة، ودلالة على أن طفلك يثق بك ويعلم أنك ستقدمين له الدعم والمساعدة التي يحتاجها. إذا اشتكى إليك طفلك أنه يتعرض للتنمر امنحيه وقتك واستمعي إليه بتركيز واهتمام. قدمي له دعمك دون أن تغضبي، وانظري في عينيه وأخبريه أنه ليس مذنباً فيما يحدث إليه. وطمنيه أن كل شيء سيكون على ما يرام وأنك ستفعلين كل ما بوسعك لدعمه وحمايته.

من المهم جداً أن تتحدثي لطفلك بهدوء، وأن تخبريه بأن يتجاهل الأمور الصغيرة ويبتعد عن المتنمرين. وأن يبقى بصحبة الأطفال اللطفاء. لا تعلمي طفلك أن يرد على الإساءة أو الاعتداء بإساءة أو اعتداء مماثلين، فهذا من شأنه أن يزيد الأزمة سوءاً. تصعيد العنف بين الأطفال لا يفيد أحد بل يؤدي إلى تنشئة أطفال عنيفين غير قادرين على التعامل مع المشاكل والأزمات إلا بالعنف.  كما عليك اخبار طفلك بأن يتحدث مع المدرسين فور تعرضه لأي تنمر جدي مثل التنمر الجسدي أو الضرب. فسلامة طفلك مهمة جداً.

تحدثي مع المسؤولين في المدرسة من مدرسين وأخصائيين اجتماعيين حول ما يمر به طفلك. تحدثي معهم بهدوء، واشرحي لهم بالتفصيل. واطلعيهم على ما يحدث بالتفصيل. واطلبي منهم القيام بما يلزم لمنع مثل هذه التصرفات وحماية الأطفال من التنمر. بالإضافة إلى تقديم الدعم النفسي لطفلك الذي تعرض للتنمر.

احرصي على تشجيع السلوك الإيجابي الذي يجعل طفلك يبدو واثقاً من نفسه. مثل الوقفة الواثقة المستقيمة وابتسامه في وجه الآخرين والنظر في عينيهم. فمثل هذا السلوك سيعكس لغة جسد تجعل من طفلك أقل عرضة للتنمر. عندما يخبرك طفلك أنه تعرض للتنمر وأنه انسحب من الموقف بهدوء وأخبر المعلمة بذلك، لتتعامل مع الأمر. اخبريه أنه تصرف بشكل سليم وأنك فخورة به وعلى قدرته على التعامل مع المشكلة بإيجابية. تعزيز ثقة الأطفال بأنفسهم وإشعارهم بالحب والاهتمام هو مفتاح حمايتهم من التنمر .

 تصفحي أيضاً هل ابني متنمّر؟

العودة إلى المدارس: أفكار رائعة ومنتجات ذكية

كيف أحمي طفلي من مخاطر الانترنت؟

Share this article on Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on Twitter

انضمي للنقاش

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *