كيف أحمي طفلي من مخاطر الانترنت؟

كيف أحمي طفلي من مخاطر الانترنت؟

تختلف الملاعب التي يلعب فيها أطفالك اليوم عن تلك التي كنت تلعبين بها وأنت طفلة، فبينما كنت تقضين أياماً عديدة من طفولتك تلعبين في الخارج وتمرحين على الأراجيح، يقضي أطفالك وقتهم يلعبون ويتسلون في العالم الافتراضي. إن الانترنت أصبح واقعاً لا مفر منه في حياة أطفالنا اليومية، وخصوصاً أطفالنا في عمر المدرسة. فقد أصبح دخولهم إلى مواقع الانترنت التعليمية مطلباً مدرسياً للبحث عن المعلومات وتنفيذ المشاريع المدرسية وأحياناً حل الواجبات. مخاطر الانترنت حقيقة ترافق المعلومات والفوائد. مخاطرة الانترنت جدية خصوصاً بالنسبة للصغار الذين لا يزالون غير مدركين لأخطار العالم الافتراضي. فقد يظن طفلك بأنه سيشاهد كرتونه المفضل إلا أنه قد يتعرض لمحتوى غير مناسب أو ستأخذه بعض الروابط إلى مواقع خطرة، وقد يبحث طفلك عن صورة معينة لبحث درس العلوم فيحصل على صورة غير مناسبة، بالإضافة إلى تواجد الأشخاص الذين يسعون للحصول على المعلومات عن أطفالك لشتى الأسباب، والعديد من الأخطار التي قد يتعرض لها أطفالك دون علم أو قصد بينما يتصفحون الإنترنت. لكي تحظي براحة البال والاطمئنان، جمعنا لك بعض الأفكار التي ستساعدك في حماية أطفالك من مخاطر تصفح الانترنت، والتواجد في العالم الافتراضي.

1-تحدثي مع أطفالك

افتحي حواراً مستمراً مع أطفالك حول مخاطر الإنترنت، وحول خطورة مشاركة المعلومات الخاصة والعنوان والصور. شاركيهم قصصاً عن أطفال تعرضوا للخطر بسبب الاستخدام الغير آمن للإنترنت. تحدثي معهم عن التنمر الإلكتروني وخطورته، وكيفية تجنبه. طمئنيهم بأنك دائماً متواجدة لحمايتهم ومساعدتهم بأي شكل كان، ليشعروا بالراحة في التحدث إليك حول مختلف المواضيع المتعلقة بالإنترنت.

2-كوني حاضرة

عليك أن تكوني حاضرة فعلياً عند تصفح أطفالك الصغار الانترنت، ضعي قوانيناً صارمة حول تواجد الأجهزة الالكترونية الموصولة بالإنترنت في غرف النوم، وطبقي هذه القوانين ليقتدي بك أطفالك. اجعلي من غرفة المعيشة أو غرفة الطعام المكان الوحيد في البيت الذي يستطيع أطفالك تصفح الانترنت. لا تدعي طفلك بعمر السبع سنوات يتصفح الانترنت دون أن تكوني بجانبه لتتأكدي من المحتوى الذي يتعرض له.

3-حددي الوقت

تشير الأبحاث إلى أن جلوس الأطفال أمام شاشات الأجهزة الإلكترونية المختلفة له آثار صحية وسلبية عند الأطفال، كما أن بقاء طفلك لساعات طويلة بينما يتصفح الإنترنت سيزيد من فرصة تعرضه لمحتوىً غير مناسب وغيرها من أخطار الإنترنت. ضعي قوانيناً صارمة حول المدة الزمنية المناسبة لتصفح طفلك للإنترنت، لا تزيد عن نصف ساعة خلال أيام الدراسة، وساعة خلال العطلة. واذا احتاج طفلك المزيد من الوقت لإنجاز متطلباته المدرسية عدلي الوقت بما يناسب احتياجاته.

4-ضعي قوانين حول استخدام وسائل التواصل الاجتماعي

سيبدأ أطفالك المراهقين أو حتى طفلك ذو العشر سنوات بالإلحاح للحصول على حساب على مختلف مواقع التواصل الاجتماعي، لعدة أسباب ولكن السبب الرئيسي غالباً ما سيكون: “أصدقائي لديهم حسابات!”. في الحقيقة إن من أكثر مخاطر الإنترنت هي ما يحدث من ضغط من الأقران لاستخدام مختف المواقع في العالم الافتراضي. بعض مواقع التواصل تحدد الحد الأدنى للعمر لفتح حساب ب 13 عاماً، التزمي بهذا الحد الأدنى، وان لم يكن هناك حد أدنى ضعي العديد من القوانين الصارمة مثل عدم مشاركة أي معلومات حول مكان السكن أو المدرسة، وعدم مشاركة الصور الشخصية مع الجميع. وعدم التواصل مع الحسابات الغير معروفة. اقري أيضاً كيف تعززي الثقة بالنفس عند أطفالك بحيث لا يخضعون لضغط الأقران

5- عدلي إعدادات أجهزتهم الإلكترونية

بإمكانك تعديل إعدادات متصفح الإنترنت الذي يستخدمه أطفالك بطريقة تمنع ظهور المحتويات الغير مناسبة. قومي بوضع نظام حماية يراقب نشاط أطفالك أثناء تصفحهم للإنترنت ولا تقلقي من الوقوع في معضلة أخلاقية حول ما إذا كان ذلك تجسساً على خصوصية أطفالك، فأنت ستراقبين النشاطات التي قد تشكل خطورة عليهم وستفعلين ذلك لحمايتهم. كما يمكنك الاستعانة بالتطبيقات المتخصصة بحجب أي محتوى غير مناسب، والتي تحمي خصوصية أطفالك أيضاً من أي شخص يحاول الحصول عن معلومات عنهم على الإنترنت.

تصفحي أيضاً أضرار شاشات الأجهزة الإلكترونية على الأطفال

 

Share this article on Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on Twitter

انضمي للنقاش

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *