لينا أبو سمحة وقصة: “اليوم أنا.. حكيم!”

حقيقة أن الله أراد لي الحكمة كمسرب إجباري في حياتي حينما رزقت بطفلة من ذوي الاحتياجات الخاصة قد غيرتني، وجعلتني أثور على الخجل والشعور المزيف بالرضى لدي فعندما واجهت أكبر مخاوفي وأكبر تحديات الأمومة فمن هنا بدأ التغيير. ولم أكن أتخيل أنني سأصل بقصة أطفال بسيطة بمعانيها للشيء الكثير وأنني وبفضل من الله قد أكون قمت بتغيير ...
متحف الأطفال في الأردن واستقبال الأطفال المميزين

من المعروف أن الدراسات حول الأطفال قد أثبتت أنهم بحاجة لأنواع وأشكال متعددة من الألعاب والأدوات ليُكونوا الخيال وليُصبحوا مبتكرين أكثر. فاللعب جزء مهم جداً من يوم الطفل، ولكن الأمهات تواجه تحدي كبير في هذه الأيام نظراً لانتشار الألعاب الإلكترونية اللوحية والتي تأخذ الأطفال لعالم افتراضي معتمدين على أقل عدد من الحواس وبطريقة لعب منفردة ...
لينا أبو سمحة: تجربتي مع عملية SDR لعلاج الشلل الدماغي

دعوني أخبركم عن ابنتي ميريانا الطفلة التي غيرت عالمي ككل ...هي نجمة بين أخوتها الصبية جعفر ومصطفى، لم أكن أعتقد يوما َ أنني سأكون أما لطفلة جميلة، ولطيفة مثلها! اليوم ستتم ميريانا عامها الخامس، ومعها دائماً إلى جوارها أخوها الرائع توأمها جعفر فكل عام وأنتما بخير يا أغلى ما أملك، قبل أربعة أعوام من اليوم ...
لينا أبو سمحة وندى الكيلاني: ما أضيق العيش لولا فسحة الأمل

"طفلك لن يترك الكرسي المتحرك مدى الحياة. لا تحاولي عبثاً ... دعينا نهيئ له المكان ونقدم له الخدمة كمستخدم لكرسي متحرك!" هذا ما قاله أحد الاطباء لأم طفلٍ مصاب بمرض الشلل الدماغي كرأي علمي بحت، دونما الانتباه لما تركه من تأثير سلبي عليها، لقد أفقدها الأمل! فما حاجتها لمثل هذه الحقيقة الآن؛ أما حري به ...
لينا أبو سمحة: وحصل ما كنت أخشاه!

في أحد المتاجر وجدت مجموعة ألعاب (خشاخيش) في كيس كبير مضمومة بخيط، تناولتها بكل فرح لأقدمها لجعفر وميريانا  توأمي العزيزان، في حينها كان عمرهما خمسة أشهر، مددتهم على فرشة اللعب وهززت الخشخيشة أمامهما فمد جعفر يداه سريعاً ليتناول مني اللعبة، بينما كانت ميريانا تحرك قدميها، ولم تمد يديها وهي تراقب بعينيها اللعبة، وفجأة تحول شعوري ...