عوداً حميداً إلى المدرسة

انتهت إجازة الصيف الطويلة وعاد أولادنا وبناتنا إلى المدرسة . ومن الطبيعي بعد إجازة طويلة أن يكون أطفالنا متذمرين ورافضين العودة للمدرسة. وفي نفس الوقت تركض الأم في عدة اتجاهات حتى تعيد الحياة لمسارها الطبيعي. فيصيبها التوتر بين الشد والجذب تارة بسبب أطفالها وتارة بسبب نظام المدارس وقوانينها. وفي سبيل تسهيل تلك المرحلة الانتقالية التي ...