كيف أعالج تشققات الحمل البارزة بعد الولادة؟

كيف أعالج تشققات الحمل البارزة بعد الولادة؟

إذا كنت تقرأين هذا المقال، فعلى الأرجح أنك رزقت بطفل، وفي حال أصبحت أماً فعلى الأغلب أنت تدركين الآن ما هي تشققات الحمل “علامات تمدد الجلد” حتى ولو كنت محظوظة كفاية بعدم ظهور التشققات على جسدك فلا بد وأن واجهت مشاكل أخرى ترافق الحمل مثل ظهور بقع داكنة أو تصبغات ولربما تشكل السيلوليت في بعض الأماكن من جسدك أيضاً، وللأسف أن هذه المشاكل تلاحق جميع الأمهات في مرحلة الحمل.

كيف تحدث علامات تشقق الجلد؟

تحدث علامات تشقق الجلد عندما يتعرض للتمدد بشكل كبير، وعندما تستمر بشرتك بالتمدد لفترة طويلة،فيتداعى هيكل الدعم في البشرة والمكون من الإيلاستين والكولاجين، مما يؤدي إلى تمزق الجلد من الداخل إلى الخارج والذي بدوره يترك ندوب أو شقوق بارزة باللون الأحمر على سطح الجلد.

إلى جانب الحمل، تحدث علامات التمدد عادة خلال فترة البلوغ، عند الأشخاص الذين فقدوا أو اكتسبوا الكثير من الوزن، كما وتظهر أيضاً عند لاعبي كمال الأجسام. وتظهر في معظم الأحيان على الوركين والفخذين والبطن والثديين.

تظهر علامات تشقق الجلد الحديثة باللون الأحمر أو اللون الأرجواني وتكون بارزة ومختلفة عن طبيعة الجلد المحيط، ويتغير لونها إلى الأبيض أوتختفي مع مرور الوقت، وقد يكون لونها داكناً بناءً على لون بشرة صاحبها.

لماذا تظهر تشققات الحمل عند البعض ولا تظهر عند البعض الآخر؟

السبب الرئيسي في ظهور علامة تشقق الجلد هو العامل الوراثي، ولكن في حال كانت بشرتك سريعة الشفاء ولا تترك ندوباً عند التعرض لجرح أو قطع، فمن المحتمل أن تتكون لديك تشققات خفيفة سريعة الإختفاء، أما في حال كانت بشرتك حساسة وتشفى ببطء مع ترك ندوب من المتوقع أن تبقى علامات التشقق أكثر وضوحاً لديك.

وبما أنه لا يمكنك التخلص من تشققات الجلد بشكل نهائي، بإمكانك على الأقل تحسين مظهرها.

ما هي الطرق المستخدمة لتحسين مظهر تشققات الحمل بعد الولادة؟

المستحضرات والكريمات:

بالرغم من تزاحم أنواع الكريمات التي تدعي قدرتها على التخلص من تشققات البطن، إلا أنها لن تخلصك من آثارها بشكل نهائي، ستساعدك المستحضرات التي تحتوي على زبدة الكاكاو، وفيتامين E على ترطيب بشرتك خلال فترة الحمل بالإضافة لإبقائها هادئة ونضرة.

الكريمات الطبية الموضعية:

أثبتت الكريمات الطبية الموضعية مثل تريتينوين قدرتها على الحد من ظهور علامات تشقق الجلد، وذلك في حال تم استخدامها كما هو مرفق بالنشرة، ولكن للأسف لا يمكنك استخدامها أثناء الحمل أو  الرضاعة.

تصفحي أيضاً أفضل 10 منتجات لعلاج تشققات الحمل

الحلول الجراحية:

تساعد بعض الخيارات الجراحية التي يقترحها عليك طبيب الأمراض الجلدية أو التجميل مثل التقشير الكيميائي أو العلاج بالليزر على تخفيف علامات التمدد بشكل كبير، ولكن لن تزيلها بشكل نهائي، وأفاد بعض الأطباء أنه لا يمكن التخلص من علامات تشقق الجلد بشكل نهائي إلا في حال تم استبدال الجلد المتضرر ويمكن تحقيق ذلك من خلال عمليات شد البطن.

تقنية الإندرمولوجي:

تطبق هذه التقنية في صالونات التجميل الحديثة، وتعمل آلية هذا العلاج على زيادة الدورة الدموية في الجسد من خلال تدليك مكثف للمنطقة المتضررة، مما يؤدي إلى إزالة السموم وتقوية الأنسجة الضامة، ويتم العلاج على مراحل تطلب في الغالب 15 جلسة.

وبالرغم من أن هذه التقنية تستخدم غالباً لهدم السيلوليت في الجسم، إلا أنها أثبتت فعاليتها على تحسين مظهر علامات التشقق، ولكن فقط في حال كانت جديدة.

النظام الغذائي وممارسة الرياضة:

الترطيب الجيد يحافظ على نعومة ونضارة بشرتك، وبإمكانك تحقيق ذلك من خلال تناول كمية كافية من الماء بشكل يومي، مع الحرص على تقنين كمية الكافيين وانتقاء الأغذية الصحية الغنية بالمعادن والألياف، مثل الجوز والسمك، والجزر، والحمضيات والحليب والمواد الغذائية الغنية بالبروتين، مثل البيض.

لمعرفة المزيد حول هذا الموضوع يمكنك قراءة نصائح للوقاية وعلاج تشققات البطن بعد الولادة.

Share this article on Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on Twitter

انضمي للنقاش

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *