كل ما تحتاجين معرفته عن البارابين والسلفات الموجودين في منتجات العناية الشخصية

كل ما تحتاجين معرفته عن البارابين والسلفات الموجودين في منتجات العناية الشخصية

لا بد أنك سمعت عن البارابين والسلفات، وعن الجدل المحير حول وجودهما في مختلف المنتجات، خصوصاً منتجات العناية الشخصية. تعرفي على أهم الأدلة العلمية المتعلقة بهاذين العنصرين الكيميائيين ووجودهما في مستحضراتك اليومية. يُلخص هذا المقال أهم ما توصلت إليه الأبحاث العلمية حول البارابين والسلفات وأهم النصائح لضمان سلامتك وسلامة أسرتك.

منذ أعوام قليلة مضت، بدأت كلمات  البارابين والسلفات بالانتشار في عالم منتجات العناية الشخصية، وخصوصاً في أوساط الأمهات، حيث بدأت بعض الأسئلة بالانتشار مثل: “هل تستخدمين منتجات خالية من البارابين؟” أو “هل سمعت ما يقولون عن السلفات؟” واستمرت الأسئلة بالانتشار. فجأة بدأت الأمهات يبدين اهتماما أكبر بمنتجات العناية الشخصية الخاصة بهن وبأطفالهن، وأصبح الأمر مثيراً للحيرة. فبعض المنتجات تحتوي على البارابين ولكنها خالية من السلفات، أو أنها تحتوي على السلفات ولكنها خالية من البارابين وبعضها تحتوي على العنصرين معاً، فأي منتج يمكن للأم أن تشتري؟

إليك كل ما تحتاجين معرفته حول هذه الكيماويات والدراما المحيطة بهما!

ما هو البارابين ولماذا يعتبر سيئاً؟

البارابين هو المادة الكيميائية الحافظة الأكثر استخداماً في صناعة مستحضرات التجميل والعناية الشخصية، وتستخدم لمنع الميكروبات والفطريات والبكتيريا من أن تنمو داخل هذه المنتجات. وقد تم ربط البارابين خلال السنوات الماضية بعدة أنواع من السرطان عند الرجال والنساء، ولكن لم تثبت أي دراسة بأنه قطعاً هو المسبب لهذه السرطانات. في الحقيقة أن العديد من المؤسسات الصحية حول العالم بما فيهم مؤسسة الغذاء والدواء الأمريكية وهيئة الصحة الكندية، أقروا بأن البارابين آمن للاستخدام في مستويات الاستخدام الحالية. في سنة 2005 أكدت اللجنة العلمية التابعة للمفوضية الأوروبية بأن إيثلين وميثيل البارابين تعتبر عناصر آمنة، والبحث لا يزال جارياً حول أنواع البارابين الأخرى.

ويجادل بعض المشككون أنه بينما تعتبر مستويات هذه العناصر في منتجات العناية الشخصية آمنة، فإن التعرض طويل الأمد لهذه العناصر الموجودة في عدة منتجات يعتبر غير آمن. ويستمر النقاش ولا يزال غير محسوم إلى اليوم. فلا يوجد أي دليل قاطع بأن أنواع البارابين المختلفة غير آمنة في المستويات الحالية المتواجدة في المنتجات المنتشرة في الأسواق.

وما هو السلفات وهل تعتبر ضارة؟

السلفات هي العنصر الكيميائي التي تسبب الرغوة في منتجات العناية الشخصية، والمتواجد في معجون الأسنان والشامبو ومستحضرات غسيل الملابس. وأكثر أنواع السلفات استخداماً هو سلفات لوريل الصوديوم وسلفات لوريث الصوديوم، وتوجد بنسبة 90% في أنواع الشامبو المختلفة.

بشكل عام أثبت أنها قد تسبب تهيجاً في الجلد والعينين وفروة الرأس، وقد تؤثر على التوازن الدهني في البشرة وفروة الرأس. ولكن أقر كل من الاتحاد الأوروبي ومؤسسة الغذاء والدواء الأمريكية وهيئة الصحة الكندية بأنها آمنة للاستخدام كما هو مبين في هذا البحث.

هناك حديث عن احتمالية أن تكون السلفات من مسببات السرطان، ولكن وفقاً للمتحدثة باسم هيئة الصحة الكندية فهذه خرافة معروفة، والكميات القليلة الموجودة في الشامبو لا تسبب السرطان.

أحياناً يكون الاحتياط هو الخيار الأنسب ، خصوصاً عندما يتعلق الأمر بمنتجات العناية الشخصية للأطفال، حيث يوجد خيارات عديدة من  المنتجات العضوية والخالية من البارابين والسلفات لكل الأسرة والمتوفرة على موقعنا.

احرصي على استهلاك المنتجات اللتي تحتوي على مكونات طبيعية وآمنة، وتجنبي قدر الإمكان المنتجات التي تحتوي على المواد الكيميائية حتى وإن لم يثبت ضررها، فهي قد تزعج بشرة طفلك الحساسة أو بشرتك أنت خلال الحمل. حاولي استخدام المنتجات العضوية والمصنوعة من مواد عضوية.

لمزيد من الأفكار والمنتجات تصفحي كيف أعتني ببشرتي أثناء الحمل؟

 

Share this article on Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on Twitter

انضمي للنقاش

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *