ماذا تتوقعين في الثلث الثاني من الحمل ؟

ماذا تتوقعين في الثلث الثاني من الحمل ؟

بعد انتهاء الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، ستقل حدة الشعور بالغثيان والمرات التي تتقيئين فيها خلال اليوم. كما ستشعرين بإرهاق اقل وتصبحين أكثر نشاطاً. وستشعرين كما كنت تشعرين قبل الحمل. كثير من النساء يعتبرن الثلث الثاني من الحمل أسهل فترة في الحمل. لذلك عليك باستغلال هذه الفترة من النشاط للاستعداد والتجهيز لوصول طفلك.

 

سيزداد حجم طفلك بسرعة خلال هذه المرحلة. وستخضعين لل فحص في الفترة بين ال 18 و22 أسبوعاً، ليتابع الطبيب نمو طفلك، كما يمكنك معرفة جنس الجنين خلال هذا الفحص. كما أن الثلث الثاني من الحمل هو الأكثر تشويقاً حيث ستبدأين بالشعور بحركة طفلك وبعض ركلاته.  بالرغم من أنك ستشعرين بنشاط أكبر في هذه المرحلة، إلا أن هناك تغييرات كبيرة تحدث لجسدك نتيجة نمو الطفل في داخله. تعرفي معنا على أبرز ما تمرين به خلال هذه المرحلة من الحمل.

-آلام الظهر

الوزن الذي اكتسبته بحكم ازدياد حجم الجنين سيزيد الضغط على ظهرك مما سيسبب لك بعض الألم. لتقليل هذا الألم قفي بشكل مستقيم واجلسي على كرسي يمنح ظهرك دعم كاف. نامي على جنبك وضعي وسادة مخصصة للحوامل بين رجليك. تجنبي حمل الأشياء الثقيلة، وارتدي الأحذية المريحة. ودللي نفسك بمساج للحوامل.

 

تصفحي أيضاً كيف اختار مشد الحمل المناسب؟

 

-ازدياد حجم الثديين

الألم والحساسية التي كنت تشعرين بها في بداية الحمل ستزول بالتدريج في هذه المرحلة. ولكن حجم الثديين سيستمر بالازدياد، استعداداً لإرضاع طفلك. احرصي على ارتداء ستيان خاص للحوامل مريح ويمنحك الدعم اللازم.

-الصداع

الصداع هي من أكثر الأعراض التي تشكو منها الأمهات الحوامل. لتجنب الصداع وعلاجه، احرصي أن تحصلي على الكثير من الراحة، ومارسي الاسترخاء بمختلف أشكاله. إذا كان الصداع شديداً راجعي طبيبك ليصف لك دواْ مناسباً للحوامل.

-الحموضة والإمساك

انتاج جسمك للمزيد من هورمون البروجيستيرون سيؤدي إلى إصابتك بالحموضة، حيث يعمل هذا الهورمون على ارتخاء بعض العضلات منها عضلات المعدة مما يؤدي لحدوث الارتداد المريئي والحموضة. تناولي كميات قليلة ومتكررة من الطعام وتجنبي الأطعمة الكثيرة التوابل. ولعلاج الإمساك امشي أو مارسي رياضة خفيفة مناسبة للحوامل بعد أن تستشري طبيبك. واشربي الكثير من السوائل وتناولي الكثير من الأطعمة الغنية بالألياف.

-تغيرات في البشرة

تتمتع النساء الحوامل ببريق في بشرتهن، وذلك بسبب التغيرات في معدلات الهورمونات. وأحياناً تؤدي زيادة صبغة الميلانين في الحمل إلى ظهور البقع الداكنة على الوجه. ولكن هذه التغيرات تزول بعد الولادة. ان بشرتك أثناء الحمل ستصبح أكثر حساسية لأشعة الشمس، لذلك احرصي على حماية بشرتك باستخدام كريم الوقاية من الشمس.  كما يمكنك أن تلاحظي ظهور بعض التشققات في الجلد والتي تحدث بسبب تمدد الجلد الناتج عن ازدياد حجم البطن وزيادة الوزن.

 

تصفحي أيضاً 10 أعراض لا تتجاهليها أثناء الحمل!

 

ماذا تتوقعين في الثلث الأخير من الحمل؟

ماذا تتوقعين في الثلث الأول من الحمل؟

Share this article on Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on Twitter

انضمي للنقاش

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *