أسباب صداع الحامل

أسباب صداع الحامل

يمر جسم المرأة الحامل بالكثير من التغيرات. حيث أن جسمها يتغير كثيراً بسبب نمو الجنين المستمر بداخلها، بالإضافة إلى التغيرات التي تمر بها جسدياً استعداداً للولادة والرضاعة. ولا ننسى الاختلافات في نسب الهورمونات والتي تعتبر السبب الرئيسي للكثير من الأعراض التي تمر بها الأم الحامل. تعاني الكثير من النساء الحوامل من صداع في الرأس أثناء الحمل. قد يكون مستمراً طيلة فترة معينة من الحمل، أو طيلة الحمل أو يستمر لفترات متقطعة. تعرفي معنا على أهم أسباب صداع الحامل.

-التغيرات الهرمونية

خلال الحمل تتغير نسبة الهورمونات في الجسم بشكل كبير، وذلك لتجهيز الجسم على استضافة الجنين لمدة تسعة أشهر، وتيسير الولادة والرضاعة. كل هذه التغيرات قد تؤدي إلى أن تعاني الحامل من صداع خصوصاً في بدايات الحمل.

-الإرهاق وقلة النوم

تعاني الأم الحامل في الكثير من الأحيان من الإرهاق أثناء الحمل. والذي يحدث غالباً بسبب التغيرات الجسدية الكثيرة التي يمر بها جسمها. بالإضافة إلى زيادة حجم بطنها وثدييها والذين سيجعلان من الحصول على النوم الكافي أمراً صعباً. الإرهاق وقلة النوم سبب رئيسي لحدوث صداع الحمل.

تعرفي على 7 علامات مبكرة للحمل

 

-الجوع والجفاف

تعاني غالبية النساء أثناء الحمل من الغثيان الشديد الذي يكون مصاحباً لتقيؤ شديد. كما يكون الغثيان مصحوباً للنفور من الكثير من الأطعمة. كل هذا سيؤدي بالمرأة الحامل للشعور بالجوع والعطش بسبب الجوع وعدم تناول الطعام والشراب بشكل كافي. مما سيؤدي لحدوث صداع

-الإجهاد النفسي

هل سيمر حملي بسلام؟ هل ستكون ولادتي سهلة؟ هل سيكون طفلي سليماً معافاً عندما يولد؟ ترى هل يحصل على التغذية الكافية؟ كل هذه التساؤلات والقلق أمر طبيعي ومبرر تشعر به الأم الحامل. كثرة التفكير والإجهاد النفسي يعتبران سبباً رئيسياً لحدوث صداع الحمل.

تعرفي على 10 أعراض لا تتجاهليها أثناء الحمل!

 

-الانقطاع عن الكافيين

ينصح الأطباء بعدم تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين خلال الحمل. وذلك لعدم وجود أدلة بحثية وطبية كافية تجزم بمدى تأثيرها على الأم الحامل والجنين. إذا اتبعت تعليمات طبيبك وتوقفت عن شرب القهوة والشاي، فقد تمرين بأعراض الانقطاع عن الكافيين ومن أهمها الشعور بالصداع.

ماذا أفعل لكي أتخلص من صداع الحمل؟

-احرصي على شرب الماء بكثرة لكيلا تصابي بالجفاف خصوصاً إذا كنت تعانين من تقيؤ شديد.

-حاولي الحصول على ما يكفي من النوم والراحة، خذي قيلولة قصيرة كلما تسنى لك ذلك. احصلي على المساعدة في تنظيف البيت والعناية بأطفالك الآخرين لكي ترتاحي.

-تناولي أطعمة صحية بكميات قليلة على فترات متقطعة خلال النهار.

-مارسي رياضة خفيفة مثل المشي أو السباحة بعد استشارة طبيبك.

-راجعي طبيبك بانتظام ولا تتغيبي عن إجراء الفحوصات اللازمة للاطمئنان على صحتك وصحة طفلك.

-ضعي كمادة باردة أو دافئة على رأسك.

-احصلي على الاسترخاء اللازم ولا تجهدي نفسك بكثرة التفكير.

تصفحي أيضاً 5 نصائح هامة عن السفر أثناء الحمل

7 حقائق صادمة عن الحمل

الثلث الأول من الحمل

فساتين حوامل للمناسبات

Share this article on Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on Twitter

انضمي للنقاش

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *